AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

برلماني يحذر من تزايد الخلايا الإرهابية لجماعة الإخوان بسبب تأجير الوحدات السكنية

الخميس 23/يوليه/2020 - 03:27 م
الخلية الإخوانية
الخلية الإخوانية بالإسكندرية
Advertisements
عبد الرحمن سرحان
وجه سمير البطيخي، نائب الإسكندرية، التحيه لرجال وزارة الداخلية، على جهودها في ضبط الخلية الإخوانية التي تقوم بإعداد تقارير تابعة لقنوات الجماعة الإرهابية في تركيا.

وطالب النائب سمير البطيخي، في تصريحات خاصة لـ "صدى البلد"، بتكثيف الجهود تحسبا لوجود بقية لهذه الخلية، خاصة أن الذين تم القبض عليهم هم 4 أشخاص فقط، وهذا يعطي احتمال لوجود عناصر أخرى.

وشدد عضو مجلس النواب، على ضرورة أن يعي المواطنين خطورة تأجير الوحدات السكنية دون إبلاغ أقسام الشرطة التابعة لهم، مشيرا إلى أن هذا الأمر متكرر ويجب أن يكون هناك تحركا من قبل المواطنين تجاهه.

كما حذر النائب من الحرب الإعلامية، حتى أن الجماعة الإرهابية زرعت خلايا لها لإعداد تقارير مفبركة، وهذا يمثل خطورة كبيرة.

ورصدت معلومات قطاع الأمن الوطنى إصدار قيادات التنظيم الهاربة بالخارج تكليف بعدد من العناصر الإخوانية والمتعاونين معهم بالبلاد بالعمل على تنفيذ مخططهم الذى يستهدف إثارة الشائعات والبلبلة في أوساط المواطنين تزامنا مع بدء الاستحقاقات الانتخابية من خلال انتاج واعداد تقارير وبرامج إعلامية مفبركة تتضمن اخبار مغلوطة عن الأوضاع الداخلية بالبلاد ومؤسسات الدوله وترويجها عبر شبكة الإنترنت وقنوات الفضائية الإخوانية التي تبث من الخارج. 

تم تحديد العناصر الإخوانية القائمة على هذا المخطط من الهاربين بتركيا ابرزهم الارهابى الاخوانى الهارب عماد البحيرى و الارهابى الاخوانى الهارب حسام الشوربجى والارهابى الاخوانى الهارب سيد توكل والارهابى الاخوانى الهارب حمزة زوبع.

وأكدت المعلومات اضطلاع المعلومات الإرهابية في اطار تنفيذ مخططها بإستغلال احدى الوحدات السكنية بالإسكندرية وتجهيزها كإستديو لإعداد اعمال المونتاج الخاصة بالمادة الإعلامية المفبركة حيث تم استهداف الاستديو وضبط القائمين عليه .

وهم الإرهابى الاخوانى هشام متولى الشوبكى، والإرهابى الاخوانى اسلام علوانى حجازى، والارهابى الاخوانى إبراهيم سعيد إبراهيم و الارهابى الاخوانى محمد محمد سعيد  والارهابى الاخوانى محمد احمد شحاته، و الإرهابى الإخوانى صهيب سامى الزقم.

وعثر داخل الاستديو على العديد من الكاميرات وأجهزة الحاسب الالى وأدوات المونتاج والتصوير وعدد من الفيديوهات المفبركة حول الأوضاع الداخلية بالبلاد تمهيدا لترويجها.

تم اتخاذ الإجراءات القانونية وتباشر نيابة أمن الدولة العليا التحقيقات وأكدت وزارة الداخلية استمرار التصدي بكل حسم لأية محاولات تستهدف اثارة البلبلة والنيل من استقرار البلاد.
Advertisements
AdvertisementS