ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بابا الفاتيكان يترأس احتفال الجمعة العظيمة في مدرج الكولوسيوم بروما

السبت 30/مارس/2013 - 04:37 ص
روما (رويترز)
تجمع الاف الاشخاص في مدرج الكولوسيوم بروما حاملين الشموع لحضور احتفال البابا فرنسيس بالجمعة العظيمة الاولى في منصبه البابوي بموكب "درب الصليب" التقليدي حول ذلك المدرج الاثري.
وجلس البابا الذي انتخب في 13 مارس تحت مظلة حمراء في الوقت الذي تناوب فيه ممثلو للكنيسة من مختلف انحاء العالم حمل صليب خشبي في اليوم الذي يحيي فيه المسيحيون ذكرى صلب السيد المسيح.
وقال البابا فرنسيس الارجنتيني الجنسية والذي كان يتحدث بالايطالية وبصوت حزين في ختام هذا الاحتفال المسائي "يتعين على المسيحين الرد على الشر بالخير." وحثهم على الانتباه الى ان "الشر الذي يواصل العمل فينا وحولنا."
وكتب شبان من لبنان تأملات "محطات الصليب" الاربعة عشرة والتي تحيى ذكرى الاحداث التي وقعت خلال الساعات الاخيرة من حياة المسيح.
ونقل الصليب الخشبي من مجموعة ومن اشخاص لاخرين من بينهم شخص كان يجلس على مقعد متحرك. وجاء هؤلاء الذين حملوا الصليب من ايطاليا والهند والصين ونيجيريا وسوريا ولبنان والبرازيل.
واشارت العديد من التأملات التي تلاها ممثلون الى الصراع في الشرق الاوسط ومعاناة شعوبه.
ووصفت احدى التأملات الشرق الاوسط بأنه"ارض يمزقها الظلم والعنف."
واشاد البابا بالمسيحيين والمسلمين اللبنانيين الذين يحاولون العيش معا والذين قال انه بفعلهم ذلك اعطوا اشارة امل للعالم.
وتليت صلوات من اجل الاطفال الذين يتم استغلالهم وانتهاكهم واللاجئين والمشردين وضحايا التعصب الديني والحرب والعنف والارهاب والفقر والظلم وادمان المخدرات.
وتليت صلوات ايضا ضد الاجهاض والقتل بدافع الرحمة.
والجمعة الحزينة هي ثاني يوم من ضمن اربعة ايام احتفالية تؤدي الى عيد القيامة وهو اهم يوم في تقويم الطقوس المسيحية.

Advertisements
Advertisements