AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

وزارة الصحة اللبنانية تُوصي بإغلاق البلاد

الإثنين 27/يوليه/2020 - 01:14 م
صدى البلد
Advertisements
أ ش أ
 حذر وزير الصحة اللبناني حمد حسن، خلال ترؤسه اجتماع اللجنة العلمية الطبية لمكافحة الأوبئة، من أن مسار التفشي المجتمعي لوباء كورونا في لبنان، بدأ يأخذ منحى جديا وخطيرا، معربا عن أسفه الشديد لعدم انضباط المجتمع والاستخفاف بالإجراءات والتدابير الوقائية، وفي مقدمها ارتداء الكمامة والتزام التباعد الاجتماعي والتعقيم المستمر.
ودعا وزير الصحة إلى تعاون مجتمعي أكبر في سبيل منع تفشي الوباء وبما يحول دون وقوع كارثة صحية وإنسانية، مشددا على أن الدولة اللبنانية لن تستسلم وستواصل حث المواطنين على اتباع إجراءات الوقاية من فيروس كورونا، وإلا سيكون البديل المزيد من الإجراءات القاسية بهدف حصار الوباء ومنع انتشاره في عموم لبنان.
وناشد الوزير حسن الوافدين إلى لبنان تفهم حساسية الموقف الراهن والوضع الحرج، وذلك عبر الالتزام الصارم بمدة الحجر المطلوبة منهم فور وصولهم لحين صدور نتائج الفحوص المخبرية للكشف عن فيروس كورونا (بي سي آر) .

ولفت إلى أن تأخير صدور بعض النتائج للفحوص المخبرية مرجعه التهافات الكبير من قبل السوريين لإجراء الفحوصات قبل المغادرة والعودة إلى وطنهم، الأمر الذي وضع ضغطا كبيرا على المختبرات التي تجري الفحوص وعددها 50 مختبرا ورفع عدد الفحوصات لتتراوح ما بين 7 آلاف إلى 8 آلاف فحص يوميا.

وأعلن الوزير التوصيات الكاملة لاجتماع اللجنة العلمية، وفي مقدمها التوصية بالإغلاق التام للبنان عدا المطار، ووضع إجراءات خاصة من أجل صلاة عيد الأضحى، ووضع خطط بديلة للعمل في مختلف الوزارات والمؤسسات والإدارات الرسمية، ورفع جاهزية المستشفيات لاستقبال حالات الإصابة.

وشدد على أن تخلف أي مستشفى عن استقبال حالات الإصابة بفيروس كورونا، سيترتب عليه اتخاذ إجراءات قانونية بحق المستشفى، مشيرا إلى أنه جرى الاتفاق على نقل المصابين الذين لا يعانون عوارض الإصابة إلى مراكز حجر مخصصة وعدم إبقائهم في منازلهم إلا بعد التأكد من وجود قدرة لوجستية على توفير العزل المطلوب من دون تهديد سائر أفراد الأسرة والمخالطين بالإصابة بالعدوي.

Advertisements
AdvertisementS