AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

تلعب دورا مهما.. اعرف العلاقة بين الرشاقة والإبداع في العمل

الثلاثاء 28/يوليه/2020 - 08:30 م
الابداع في العمل
الابداع في العمل
Advertisements
نهى هجرس
يمكن أن يحفز التمرين بشكل دائم والحفاظ على رشاقتك صحة الجسم، مزما يدفعك إلى الجهد في العمل بشكل كبير، والأبداع والتميز، كما يوجد شيئًا يسمى BDNF في دماغنا، وهو اختصار لعامل التغذية العصبية المشتق من الدماغ.

كما تظهر الدراسات التي أجريت على BDNF أنها تلعب دورًا في التعلم والذاكرة والصحة العقلية، مما يعني أنه لا يزال هناك الكثير الذي نكتشفه حول كيفية تحفيز BDNF لأدمغتنا، ويشرح هولسلاندر الأمر بهذه الطريقة: "[BDNF] يساعد على إبقاء أدمغتنا مرحة وجديدة وشابة، وهو جزء من دماغنا يساعدنا في التفكير المستقبلي والتعلم، وتحفيز الأفكار الإبداعية، وكلما تمرننا ، زاد نمو الخلايا الجديدة التي نتلقاها هناك ، وبالتالي كلما زاد إنتاج BDNF.

كما يساعد التمرين لنا بالتركيز على مهمة جسدية ، مع تركيز أدمغتنا بعيدًا عن العمل، والتركيز على صحة الجسد، من خلال السماح لمناطق أخرى من وعينا أن يتم تحفيزها من خلال النشاط البدني ، فإننا نعطي أدمغتنا بعض التفكير وهدوء الأعصاب لتحفيزها، وزيادة الأبداع.


ويقول Hulslander، مفتاح تسخير BDNF للإبداع بنجاح هو توقيت التدريبات الخاصة بك بحيث تتماشى مع جلسات العمل الإبداعية الخاصة بك، إذا كان لديك وقت كافي للتدريبات ، أو مهمة كتابة تحتاج إلى ذروة طاقة إبداعية لها ، فحاول ألا تنقضي أكثر من ثلاث ساعات قبل تبديل التروس من تمرين جسمك إلى ثني عضلاتك الإبداعية.
Advertisements
AdvertisementS