AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

لعب مع القطار فالتهم ساقيه.. قصة سباح بدون ساقين

الأربعاء 29/يوليه/2020 - 06:47 م
صدى البلد
Advertisements
نهى حمدي
تعرض رجل صيني لحادث أليم كلفه بتر ساقيه عندما كان طفلا، ولكن بالمثابرة والجهد أصبح بطل سباحة وكمال الأجسام.


عاش " دو هاي" صاحب الـ 28 عامًا ، يلاحقه لقب "الوحش الصغير" من قبل أطفال آخرين بعد أن فقد أطرافه بسبب حادث مأساوي للسكك الحديدية في سن الخامسة، بحسب ما نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية. 

لكن الإعاقة لم تمنع أبدا محب الرياضة من ملاحقة أحلامه، فبعد سنوات من التدريب الدءوب ، فاز "دو"بميدالية ذهبية في السباحة في منافسة إقليمية عام 2018. وفي العام الماضي ، أصبح بطلًا وطنيًا في رياضة كمال الأجسام.


وأصبح الرياضي المصمم الآن مدربًا شخصيًا حيث تستمر رحلته الملهمة في تحفيز ملايين الأشخاص ذوي الإعاقة في الصين.


كان " دو"  وهو من مقاطعة خنان بوسط الصين، قد فقد ساقيه في الخامسة من عمره عندما كان يلعب على خط سكة حديد ويطارد القطارات، وكان عليه أن يتعلم المشي على يديه بينما يدعم الجزء العلوي من جسده باستخدام كرسيين خشبيين صغيرين.


خلال سنوات عديدة من طفولته ومراهقته، غالبًا ما كان يتجنب "دو" زملائه بسبب إعاقته، فيقول:" كان الناس يحدقون بي كما لو كنت غير طبيعي. كان أصدقاء طفولتي يتجنبونني كما لو كنت وحشًا صغيرًا ''.

في سن 18 ، بدأ الشاب يتعلم السباحة لمحاولة فقدان الوزن، انضم في وقت لاحق إلى فريق السباحة الإقليمي وقضى أربع سنوات في التدريب المهني.

مع تصميم لا يتزعزع وسنوات من العمل الشاق ، أصبح "دو" أخيرًا سباحًا بطلًا في 2018 بعد فوزه في سباق 400 متر متنوع مع زملائه في دورة ألعاب مقاطعة خنان السابعة للمعاقين.

لم يتوقف دو أبدًا عن متابعة شغفه بالرياضة حيث فاز ببطولة كمال الأجسام العام الماضي وحصل على العديد من المسابقات الرياضية بما في ذلك رفع الأثقال.
Advertisements
AdvertisementS