AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

أزمة مصابي كورونا في الدوري تشتعل.. الأندية تهدد بعقوبات والجبلاية ترحب والقانون يرفض

الخميس 30/يوليه/2020 - 11:01 ص
كرة القدم وفيروس
كرة القدم وفيروس كورونا
Advertisements
يسري غازي
أثار قرار بعض أندية الدورى الممتاز بفرض غرامات مالية وعقوبات على اللاعب الذى يتعرض للإصابة بفيروس كورونا جدلا كبيرا فى الأوساط الرياضية.


البعض يرى أن اللاعب ليس له أى ذنب في تعرضه للإصابة بفيروس جديد على العالم ولا يحق لأى نادٍ معاقبته أو تغريمه ماليا بل يجب التأمين عليه ضد مخاطر الإصابة.


فيما تمسكت العديد من الأندية بالتشديد على فرض العقوبات وسط ترحيب من مسئولى اتحاد الكرة بداعى ضرورة اتباع الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية لمواجهة انتشار فيروس كورونا.



"صدى البلد" رصد أزمة فرض غرامات مالية على اللاعب المصاب بكورونا قبل انطلاق منافسات بطولة الدورى الممتاز بأيام:


سموحة يهدد
أكد محمد فرج عامر، رئيس مجلس إدارة نادي سموحة، أنه قرر توقيع عقوبة مالية على أي لاعب يُثبت إصابته بفيروس كورونا المستجد في فريقه.


وقال عامر إن ناديه يقوم بعمل مسحات للاعبيه كل خمسة أيام، لافتًا إلى أن أي إصابة تكون بسبب عدم التزام لاعبيه بالإجراءات الاحترازية مما يستوجب توقيع الغرامة.


وأضاف أنه من المفترض أن يخرج اللاعب من النادي إلى منزله ويلزمه، ولكن معنى إصابته هو أنه خرج من المنزل وخالط مصابين آخرين ولم يحافظ على نفسه.


غرامات صارمة
شدد محمد عادل، المشرف العام بنادي المقاولون العرب، على أنه سيتم تطبيق غرامة 50 ألف جنيه على اللاعب المهمل الذي سيصاب بـ كورونا.


جاء ذلك بعد تعرض لاعبين بصفوف ذئاب الجبل للإصابة بالفيروس رغم الإجراءات الاحترازية التى يتبعها نادى المقاولون العرب.


التأمين على مصابي كورونا

أكد مصطفى يونس، نجم النادى الأهلى الأسبق، أن التأمين على اللاعبين ضد مخاطر الإصابة بفيروس "كورونا" مثلما يحدث فى دوريات المحترفين فى الخارج، أفضل من العقوبات التى يمكن أن يفرضها أى نادٍ فى دورى كرة القدم المحلى في حالة إصابة اللاعب بالعدوى.


وقال: "وذلك من خلال قيمة التعويض الذى يمكن أن يحصل عليه لتغطية كامل النفقات أو الخسائر التى يمكن أن تلحق بالنادى أو اللاعب".


وأضاف: "ليس من المعقول أن يقوم النادى بشراء لاعب بـ30 مليون جنيه، ولا يقوم بعمل تغطية تأمينية فى حالة إصابته بأى مرض"، مشيرا إلى أن العقوبات التى أعلن عنها فرج عامر، رئيس نادى سموحة، بفرض جزاءات مالية كبيرة على كل من سيصاب بفيروس كورونا المستجد من اللاعبين، تأتى من باب تحفيز اللاعبين على الالتزام بالإجراءات الاحترازية ضد تفشى الوباء.


اتحاد الكرة يرحب

رحب مسئولو اتحاد الكرة بإعلان فرج عامر، رئيس نادى سموحة، عن توقيع عقوبات مالية على اللاعبين الذين أصيبوا بفيروس كورونا.


وأوضح مسئولو الجبلاية أنه على الأندية معاقبة اللاعبين غير الملتزمين بالإجراءات الطبية، خاصة أن اتحاد الكرة رصد مؤخرا حالة من الاستهتار الشديد بين اللاعبين فى المعسكرات وأثناء تناول الطعام فى الفنادق وبالغرف، وهو ما تسبب فى تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا بين اللاعبين خلال الأيام الماضية.


وطالب اتحاد الكرة الأندية بالتشديد على تنفيذ الإجراءات الطبية فى المعسكرات بكل حزم، وفى حالة استهتار اللاعبين يتم توقيع غرامات مالية على أى لاعب لا يلتزم بالإجراءات الاحترازية الموضوعة من اللجنة الطبية.


قرار شخصى

المستشار عادل الشوربجي، رئيس لجنة التظلمات باتحاد الكرة، أكد أنه لا يحق لرئيس سموحة أو أى نادٍ فى الدورى الممتاز عقاب لاعبيه حال إصابتهم بكورونا.


وقال: "ربما يكون قرار فرج عامر شخصيا ولكنه قرار لا تنص عليه أي قوانين".


مرفوض قانونا

كشف الدكتور محمد فضل الله، مستشار اللوائح الرياضية، عن مدى قانونية فرض غرامات مالية على لاعبي الدورى الممتاز فى حالة التعرض للإصابة بفيروس كورونا.


وقال الدكتور محمد فضل الله: "لا يوجد أى نص فى اللوائح او القوانين ولا يجوز لأى رئيس نادى فرض غرامات مالية على لاعب تعرض للإصابة بفيروس كورونا".


وأضاف: "يجوز رفع شكوى أمام الاتحاد المصرى لكرة القدم من قبل اللاعب المتضرر، والذى تم غرض الغرامة المالية أو العقوبة عليه لأن وباء كورونا يخضع لظروف القوة القاهرة، وليس فى إرادة الشخص عدم الإصابة به".


وتابع: "بعكس الإصابات التى من الممكن أن تحدث للاعب مثل سقوطه من ركوب دراجة أو مثلا ممارسة كرة القدم فى غير المناسبات الرسمية التى لا تندرج تحت مظلة النادى وهذه أمور تخضع لسيطرة اللاعب وإرادته".


واستطرد: "تأييد الإجراءات الاحترازية نعم، أما أن اللاعب يصاب يفرض عليه عقوبات فلا يجوز هذا الوباء فيروس لا يخضع للسيطرة البشرية والتدابير الاحترازية تحد من خطر الإصابة لكن لا قدر الله لا تمنعها بصورة مطلقة".


وشدد على أنه لا يوجد نص فى قواعد الاتحاد الدولى لكرة القدم الفيفا يقر هذا الأمر، لافتا إلى أن النصوص التى تؤيد هذا فى قواعد الاتحاد الدولى هى التى تخضع لسيطرة اللاعب ويتحكم فيها بصورة مطلقة مثل أن يذهب لاعب ويتسلق جبالا ويصاب أو يدخل فى سباق للسيارات ويصاب وهكذا.
Advertisements
AdvertisementS