AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

ليتحقق التكافل المجتمعي.. البحوث الإسلامية: النبي حثنا على تحري الفقراء ومشاركتهم

السبت 01/أغسطس/2020 - 12:50 م
البحوث الإسلامية:
البحوث الإسلامية: النبي حثنا على تحرى الفقراء ومشاركتهم
Advertisements
يارا زكريا
قال مجمع البحوث الإسلامية التابع للأزهر الشريف، إن النبي - صلى الله عليه وسلم- حثنا على تحري الفقراء ومشاركتهم.

وأضاف "البحوث الإسلامية"، عبر صفحته الرسمية بموقع "فيسبوك"، أن هذه المشاركة تكون بالمال والطعام وغير ذلك؛ ليتحقق التكافل المجتمعي.

واستشهد مجمع البحوث بالأزهر بقوله - صلى الله عليه وسلم-: «مَنْ كَانَ مَعَهُ فَضْلُ ظَهْرٍ، فَلْيَعُدْ بِهِ عَلَى مَنْ لَا ظَهْرَ لَهُ، وَمَنْ كَانَ لَهُ فَضْلٌ مِنْ زَادٍ، فَلْيَعُدْ بِهِ عَلَى مَنْ لَا زَادَ لَهُ»، صحيح مسلم.

وأعلن مجمع البحوث الإسلامية، في وقت سابق، عن إطلاق حملة توعوية إلكترونية، بعنوان «عونك لهم.. رفعة لك» بمشاركة وعاظ وواعظات الأزهر، للحث على مساعدة الفقراء والمحتاجين في هذه الأيام المباركة، ضمن الحملات التوعوية التي يقوم بها المجمع لنشر القيم الأخلاقية والمجتمعية والتأكيد على أهمية التعاون بين أفراد المجتمع الواحد، وتحقيق مبدأ التكافل الاجتماعي ودوره في رقي هذا المجتمع ونهضته، وذلك في إطار توجيهات فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب-شيخ الأزهر الشريف. 


وقال الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية،الدكتور نظير عياد إن الحملة تأتي في إطار اهتمام المجمع بنشر القيم الإنسانية والاجتماعية التي دعا إليها الإسلام؛ ليعيش الناس متحابين مترابطين ومتواصلين، يجمعهم شعور أبناء الأسرة الإنسانية الواحدة، خصوصًا في ظل الظروف الحالية التي يمر بها العالم أجمع وتحتاج إلى انتشار قيم التكافل والتعاون بين الناس جميعًا.

 وأوضح عياد أن الحملة تستهدف دعم العلاقة الإنسانية بين الناس والعمل المستمر على نشر ثقافة العمل التعاوني وخاصة عند مواجهة الأزمات، الأمر الذي يحقق مقاصد الشريعة الإسلامية في الإحساس بالآخرين واستشعار المسئولية نحوهم والوقوف بجانبهم، وأن كل عمل يقدمه الإنسان من شأنه أن يعين غيره على نوائب الدهر إنما هو عمل راقي يرفع شأن صاحبه في الدنيا والآخرة.

وأشار الأمين العام إلى أن الحملة تركز على بيان المواقف العملية في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم، والتي ينبغي أن تكون في حياة الناس مثل: الإحساس بمعاناة الفقراء والبؤساء، ونفع الناس وتخفيف معاناتهم ومواساتهم، وإدخال السرور عليهم، وتفريج كرباتهم، ومساعدتهم في قضاء حوائجهم، وإعانة المحتاج، والسعي في علاج المرضي، والإحساس بالغير وبهمومه.


Advertisements
AdvertisementS