AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

خوفا من ترامب.. أردوغان يغض الطرف عن صفقة نفطية لـ أكراد سوريا

الأحد 02/أغسطس/2020 - 10:28 ص
ترامب - اردوغان
ترامب - اردوغان
Advertisements
على صالح
كشف محللون عن أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ظل صامتًا بشأن صفقة نفطية في شمال شرق سوريا؛ لتجنب مواجهة مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب.

وأكدوا أن الصفقة المفاجئة التي يصمت عنها أردوغان ستسمح لشركة "دلتا كريسنت إنرجي"، وهي شركة أمريكية مقرها في ديلاوير، بتطوير حقول نفط تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية بقيادة كردية، وفقا لـ اراب نيوز.


ويعتقد أن الاتفاق يحظى بدعم البيت الأبيض، ويتبع المحادثات بين السيناتور الجمهوري الأمريكي ليندسي جراهام وزعيم قوات سوريا الديمقراطية مظلوم كوباني.

وتعتبر أنقرة قوات سوريا الديمقراطية جماعة إرهابية، وهي امتداد سياسي لحزب العمال الكردستاني المحظور، وكان من المتوقع أن يرد أردوغان بغضب.

لكن جو ماكرون، محلل السياسة الخارجية في الشرق الأوسط في المركز العربي بواشنطن، قال إن أردوغان لن يعرض علاقته مع ترامب للخطر بعقد نفطي أمريكي محتوم في المناطق التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية في سوريا عندما يعرف مدى أهمية النفط بالنسبة لترامب.

وقال ماكرون لـ أراب نيوز إن "أنقرة حققت مكاسب إستراتيجية واضحة في سوريا وليبيا بفضل الدعم الأمريكي وتمكنت من دفع القوات الكردية بعيدًا عن حدودها مع تغيير الديناميكيات في ليبيا وشرق البحر الأبيض المتوسط".

وقال المحلل العسكري ناففار سابان: "لدى الأمريكيين خطة لهذه المنطقة لكننا لا نعرف أي تفاصيل حول العقد، ولهذا لم ترد أنقرة بقوة".
Advertisements
AdvertisementS