AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الشاعر العماني طلال الشامسي.. عندما يعزف الشعر على وتر الحنين إلى بيت الله الحرام.. فيديو

الأحد 02/أغسطس/2020 - 12:20 م
موسم الحج
موسم الحج
Advertisements
ميس رضا

في كل رحلة حجٍّ تختبئ قصيدة، وخلف كل حاج شاعرٌ بالقوة، والروح والشعر يصدران من مَعِينٍ واحد، فإذا بلغ الحاج البيت الحرام، واستقبل الكعبة المشرّفة يفيض الحنين وتروى النفس العطشة.

 

وبشوق لهيف إلى بيت الله الحرام وتزامنا مع موسم الحج، أبدع الشاعر العماني طلال الشامسي بقصيدة حملت فى طياتها أسمى معانى رهافة الإحساس، ورقّة الشعور، وشفافية العاطفة.

 

والشاعر يصور فى قصيدته ما يعلو وجه الحاج من دلائل الفرحة والبهجة، وما يخالط قسماته من البشر والسرور، ثم يرنو ببصره إلى هناك في آفاق يثرب، فتبدو له هذه الآفاق من خلال رؤاه الروحانية، وقد امتلأت بأفواج الملائكة يلوحون للحجيج، ويزفون إليهم تحيات من عند الله مباركة طيبة مهللين مكبرين.


وإليكم كلمات القصيدة:-

 

إني صديق الهاربين إلى الهوى

حيثُ الحنينُ مهللًا ومكبرا

 

ما بين زمزم والحطيم جوارحي

صلت تعظم خير من وطأ الثرى

 

في أرض يثرب والدموع صبابة

أدعو وكنت مع الدعاء مقصرا

 

رباه إني عند بابك جاثم

كم طفت في فلك الذنوب مجاهرا

 

ولكم عثرت على الطريق مشردا

مولاي من إلاك يقبل عاثرا

 

رباه نفسي لا تهم لغاية

إلا وكنت عن البرايا ساترا

 

رباه عفوك مقصدي وسريرتي

ورضاك خير من رضاي وأكثرا

 

إني بنورك نور عيني ضاحك

وأعيشه عشقًا وحبًا أطهرا

 

قارنته بين الحياة ولهفتي

فوجدت حبك يا إلهي أكبرا

 

 

 

Advertisements

الكلمات المفتاحية

AdvertisementS