AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

من هند إلى بيروت .. قصة تبرع طفلة مصرية بالعيدية لضحايا لبنان.. صور

الأحد 09/أغسطس/2020 - 06:06 ص
شيماء النجار وشقيقتها
شيماء النجار وشقيقتها الصغرى هند
Advertisements
أماني إبراهيم ورنا اشرف
«من هند إلى بيروت.. كنت عاوزة اشتري حاجات كتيرة لكن أنتم أهم» لفتة إنسانية من طفلة مصرية تضامنا مع الشعب اللبناني بعد انفجار مرفأ بيروت، الإنسانية، الرأفة والرحمة تجسدت في هذه الطفلة التي فاقت شهرتها على مدار الساعات الماضية حدود مصر إلى الوطن العربي.

تواصل «صدى البلد» مع شيماء النجار شقيقة الطفلة هند صاحبة التسعة أعوام، وتقول أن الصور المتداولة لهند ترجع إلى حملة دشنتها شيماء لجمع أموال من أسرتها وأصدقائها للتبرع بها إلى بيروت، واستعدت شيماء لجمع التبرعات من أسرتها، فبادرت شقيقته الصغرى هند لدفع خمسة جنيهات.

ظلت شيماء صاحبة الـ 22 عاما تضغط على هند لدفع مبلغ أكبر حتى وصل إلى  20 جنيها، ثم تحدثت الأسرة عن حجم الأضرار التي وقعت في بيروت وتضرر اللبنانيين، وشاهدت هند مقاطع فيديو للحظة الانفجار والدمار الذي حدث.

انصرفت شيماء لاستكمال دراستها استعدادا لامتحان الغد، وتفاجئت بدخول هند الغرفة في نهاية اليوم وهي تحمل 100 جنيه وتقول لها بأسف: "كان نفسي أشتري مقوي أظافر بس الناس والأطفال في بيروت أهم".

ظنت هند ان المال سيرسل إليهم، فجلست على مقعدها الصغير وكتبت لهم رسالة صغيرة مرفقة بالكثير من الرموز التعبيرية الضاحكة، وتقول شيماء لـ «صدى البلد»: "كلنا كنا فرحانين بيها وبابا كان عاوز يعفيها من الدفع"، أما المائة جنيه فكانت مما حصلت عليه هند من أموال عيدية العيد الأضحى.

قرر الأهل رد الإحسان بالإحسان، وشراء ما تمنته الطفلة الصغيرة من مقوي أظافر وأدوات للرسم - هوايتها المفضلة - وبعد هذا الموقف المؤثر نشرت شماء تفاصيل التجربة على حسابها بموقع التواصل الإجتماعي فيسبوك، وبعد نشرها أصبحت الأكثر تداولا، وتقول شيماء: "مكنتش أتوقع الضجة اللي حصلت دي".

أما هدف النشر كان تشجيع أصدقائها على التبرع إلى ضحايا لبنان بطريقة أكثر لطفا، أما الطفلة الصغيرة فلم تضيع فرصة متابعة كل ما كتب عنها وقراءة كل التعليقات، "اتبسطت جدا جدا لما عرفت إن اللبنانيين قرأوا كلامها على الفلوس" كما قالت شيماء لـ «صدى البلد».

تتمنى شيماء أن يتحقق من هذا المنشور الهدف المنشود وهو التبرع إلى ضحايا لبنان، "أتمنى كل واحد شاف البوست يتبرع"، ويتم التبرع عبر تحويل المبلغ عن طريق فوري إلى مؤسسة مرسال الخيرية التي اشتهرت بجهودها الخيرية خلال جائحة كورونا.
من هند إلى بيروت .. قصة تبرع طفلة مصرية بالعيدية لضحايا لبنان.. صور
من هند إلى بيروت .. قصة تبرع طفلة مصرية بالعيدية لضحايا لبنان.. صور
من هند إلى بيروت .. قصة تبرع طفلة مصرية بالعيدية لضحايا لبنان.. صور
من هند إلى بيروت .. قصة تبرع طفلة مصرية بالعيدية لضحايا لبنان.. صور
Advertisements
AdvertisementS