AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

وفاة شويكار.. رحيل زوجها الأول قادها إلى التمثيل مع عمر الشريف ورفضت الاعتزال حتى وفاتها

الجمعة 14/أغسطس/2020 - 04:36 م
شويكار
شويكار
Advertisements
أحمد إبراهيم
رحلت الفنانة شويكار عن عمر يناهز 82 عاما وذلك بعد صراع مع المرض حيث توفيت فى مستشفى الصفا نتيجة انفجار فى المرارة. 

بعد الصدمة التي عاشتها شويكار برحيل زوجها الاول قررت ان  تلتحق بكلية الآداب قسم اللغة الفرنسية، وقررت أن تبحث عن عمل وكان المخرج حسن رضا مقربا من اسرتها فرشحها للعمل بفرقة أنصار التمثيل، حيث شاركت في أكثر من مسرحية وقررت أن تتلقى دروسا في التمثيل على يد عبد الوارث عسر ومحمد توفيق، لتقدم أول فيلم لها عام 1960 "حبي الوحيد" أمام عمر الشريف ونادية لطفي وكمال الشناوى.

قدمت شويكار بعد هذا الفيلم العديد من الاعمال، لكن الصدفة التي غيرت حياتها حينما رشحت عام 1963 لتقدم البطولة في مسرحية "السكرتير الفني"، وكان من المفترض أن يقدم البطولة أمامها الممثل السيد بدير، لكنه سافر بشكل مفاجئ ليحصل على بطولة العمل الممثل ​فؤاد المهندس​ لتبدأ العلاقة بينهما.

وخلال فترة إرتباطها بالفنان فؤاد المهندس وحتى بعد الانفصال، قدمت شويكار العديد من الأعمال ففي السينما قدمت "ربع دستة اشرار"، و"العتبة جزاز" و"فيفا زلاطا" و"أجازة غرام" و"اعترافات زوج" و"هارب من الزواج" و"أخطر رجل في العالم". 

ومن الاعمال المسرحية مثل "حواء الساعة 12" و"السكرتير الفني" و"سيدتي الجميلة" و"أنا وهو وهي" و"انها حقا عائلة محترمة". 

واستطاعت شويكار أن تنوع أدوارها وتقدم أعمالا تراجيدية مثل "غرام الأسياد" أمام أحمد مظهر وعمر الشريف و"الباب المفتوح" مع فاتن حمامة وأمير الدهاء و"الكرنك" و"بين القصرين"، وعلى عكس كثير من النجمات اللاتي يقررن الإعتزال بعد سنوات لظهور أجيال جديدة، لكن ظلت شويكار متواجدة وبقوة وقاسما مشتركا للعديد من الأعمال. 

وقبلت شويكار الظهور كضيفة شرف في العديد من الاعمال، بعد أن كانت بطلة مطلقة فشاركت في فيلم "كشف المستور" مع نبيلة عبيد و"سعد اليتيم" مع نجلاء فتحي و"أمريكا شيكا بيكا" مع محمد فؤاد، كما شاركت في أعمال درامية مثل "هوانم جاردن سيتي" و"إمرأة من زمن الحب". 

وابتعدت شويكار عدة سنوات بعدها عن الأضواء قبل أن يقنعها المخرج خالد يوسف بالعودة للسينما، من خلال فيلم "كلمني شكرًا" عام 2009، والذي ظهرت به وقد بدت عليها علامات تقدم العمر، إلا ان شويكار في مقابلة تلفزيونية إعترفت أنها لم تقتنع بالفيلم والمخرج خالد يوسف لم يعاملها بالشكل الذي يليق بتاريخها الفني.

وكان آخر عمل ظهرت به مسلسل "سر علني" في عام 2012 مع غادة عادل. 
AdvertisementS