ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

مصر نجحت في حل أزمة ليبيا بدون تدخل عسكرى.. البرلمان يعدد 6 مكاسب من قرار وقف النار في طرابلس.. ودفاع النواب تطالب برقابة دولية لضمان التنفيذ وتحقيق الاستقرار

الجمعة 21/أغسطس/2020 - 07:45 م
وقف اطلاق النار في
وقف اطلاق النار في ليبيا
Advertisements
أحمد أيمن
استغلال البترول.. كمال عامر: 

6 مكاسب وراء قرار وقف إطلاق النار في ليبيا

بعد قرار وقف إطلاق النار.. دفاع البرلمان: 

ليبيا دخلت المرحلة الثانية من حل الأزمة

لضمان وقف إطلاق النار.. الشهاوي يطالب برقابة دولية على الانتخابات الليبية

أيد نواب البرلمان، البيان المفاجئ الصادر عن المجلس الرئاسى وما تبعه من بيان صادر عن مجلس النواب فى ليبيا بوقف إطلاق النار ووقف العمليات العسكرية فى الأراضي الليبية والدعوة إلى انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة خلال شهر مارس القادم، باتفاق الأطراف الليبية، مؤكدين أن القرار دليل على نجاح مصر في حل الأزمة الليبية.


عدد اللواء كمال عامر، رئيس لجنة الدفاع بالبرلمان، مكاسب قرار وقف إطلاق النار في ليبيا، موضحا أن القرار يساهم في تحقيق وحدة وتماسك الشعبي الليبي ووقف الاقتتال على أراضيه، الحفاظ على السيادة الوطنية الليبية الكاملة، فضلا عن دعم الأمن القومي المصري الليبي وإنهاء التدخل التركي.

وأضاف عامر في تصريحات لـ"صدى البلد"، أن القرار يساهم أيضا في استغلال الثورات البترولية في ليبيا، حيث لن يتم التفريط في إيرادات النفط إلا بعد التوصل إلى ترتيبات سياسية جامعة، بجانب حل الأزمة الليبية وإنهاء الفوضى داخلها سلميا، على أن يتم -وفقا للقرار- إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في مارس المقبل.

وأعلن النائب ترحيبه لقرار وقف إطلاق النار ووقف العمليات العسكرية داخل طرابلس، مؤكدا دعم مصر للقرار ومساندته للشعب الليبي والقيادة الليبية في مواصلة خطواتها لحل الأزمة سلميا.   

المرحلة الثانية

بدوره قال اللواء سلامة الجوهري، وكيل لجنة الدفاع والأمن القومي، إن قرار وقف إطلاق النار والعمليات العسكرية في الأراضي الليبية جاء تنفيذا لتوصيات القيادة السياسية المصرية برئاسة الرئيس عبدالفتاح السيسي والمبادرات التي تبنتها لإنهاء الأزمة الليبية والفوضى داخل أراضيها بشكل سلمي.

وأوضح الجوهري في تصريحات لـ"صدى البلد"، أن ليبيا ستدخل المرحلة الثانية بعد وقف إطلاق النار وهي الجلوس على طاولة المفاوضات والوصول إلى حل سلمي يرضي أطراف الأزمة الليبية من الليبيين، بحيث تكون المفاوضات والحلول الناتجة عنها ليبية ليبية دون تدخل خارجي، كما طالبت مصر في مبادرتها وآخرها "إعلان القاهرة".

وأشار النائب إلى أن قرار وقف إطلاق النار يثبت ضعف موقف أردوغان، كما يمثل خطوة لإنهاء التدخل التركي داخل الأراضي الليبية كما أرادت مصر وتمكنت من تنفيذ هذه الإرادة لإنهاء الأزمة الليبية.

وتوقع وكيل لجنة الدفاع، تسوية الخلاف الليبي قريبا بين الأطراف المتنازعة، خاصة بعد قرار وقف إطلاق النار وانتهاء المرحلة الأولى من حل الأزمة، مؤكدا على استمرار الدعم المصري للقيادة الليبية.

رقابة دولية 

فيما وصف النائب تامر الشهاوي، عضو اللجنة، القرار بالخطوة الشجاعة، مغربا عن أمله في أن يؤدي القرار إلى توحيد الصف الليبي ووقف إطلاق النار وخروج المرتزقة وتفكيك الميليشيات، فضلا عن إيقاف التدخل الأجنبي، تمهيدا لتوحيد مؤسسات الدولة، على أن تستكمل الترتيبات العسكرية طبقا للمسار التفاوضي العسكري (5+5) برعاية البعثة الأممية.

وأكد الشهاوي في تصريحات لـ"صدى البلد"، أن البيان لقى ترحيب أممي واسع وعبرت مصر أيضا عن ترحيبها بتلك الخطوه المهمة لإعادة الاستقرار في ليبيا، مستطردا: "لكن بدون خروج المرتزقة وتفكيك الميليشيات ووقف التدخل الخارجى سأعتبر هذا البيان مناورة من الوفاق وداعميها الأتراك لكسب الوقت والتمهيد للسيطرة على المجلس الرئاسى والبرلمان الجديد لقطع الطريق على فكرة الخلاف السياسي الداخلي فى ليبيا".

واستطرد النائب: "لذا فأنا أرى أنه من المهم أن تخضع انتخابات مارس المقبل لإشراف أممي أفريقى ومراقبة دولية وهنا يكون الرهان الحقيقى على الشعب الليبي".
Advertisements
Advertisements