ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

رئيس حزب المصريين: ضبط الإرهابي محمود عزت يقصم ظهر الجماعة الإرهابية

الجمعة 28/أغسطس/2020 - 09:18 م
الارهابي محمود عزت
الارهابي محمود عزت
Advertisements
عبد الرحمن سرحان
ثمن الدكتور حسين أبو العطا، رئيس حزب المصريين، جهود وزارة الداخلية والأمن الوطني، والتي يُعد آخرها القبض على القيادي الإخواني محمود عزت المرشد الفعلي لجماعة الإخوان في إحدى الشقق السكنية بمنطقة التجمع الخامس بعد هروبه وتخفيه لأكثر من 6 سنوات.

وأكد أن تلك الضربة تُمثل صفعة قوية وهزيمة كبيرة للتنظيم الدولي للإخوان الذي يشعر حاليًا بالخوف والفزع الشديد نتيجة تلك العملية التي قصمت ظهرهم؛ والتي ستؤدي بدورها إلى تشرذم الإرهابيين وإرباك حساباتهم وتحركاتهم الخبيثة ضد الدولة المصرية خلال الفترة المقبلة.

وقال "أبو العطا"، في بيان مساء اليوم الجمعة، إن القبض على القيادي الإخواني محمود عزت المرشد الفعلي لجماعة الإخوان سيتبعه سقوط الكثير من الخلايا النائمة خلال الفترة المقبلة وستحقق نتائج أمنية كبيرة؛ علاوة على أن القبض على هذا الصيد الثمين سيُسهم بشكل كبير في الكشف عن المعلومات التي تخص العمليات المسلحة التي انتهجتها الجماعة الإرهابية في مصر.

وأوضح أن تلك الضربة ستحدث خللًا وارتباكًا كبيرًا داخل التنظيم الإرهابي؛ لأن القيادي الإخواني محمود عزت يُعد بمثابة العقل المدبر للتنظيم الإرهابي.

وأضاف رئيس حزب "المصريين"، أن القيادي الإخواني محمود عزت كنز معلوماتي كبير، يحوي خبايا وأسرار التنظي الإرهابي، والذي سيؤدي القبض عليه إلى تمكين الأجهزة الأمنية من توجيه ضربات موجعة للإرهاب الأسود لتجفيف منابعه والقضاء عليه نهائيًا، علاوة على الوصول إلى معلومات مهمة ستكون بمثابة وثائق تُهدد الجهات والأجهزة الداعمة لهذه العناصر والأطراف ذات العلاقة بالجماعة الإرهابية.

وأكد أن وزارة الداخلية وخاصة جهاز الأمن الوطني تبذل جهودًا كبيرة ومضنية في تحقيق الأمن والاستقرار في ربوع الوطن والتصدي للجماعات الإرهابية والمخططات العدائية التي تستهدف تقويض دعائم الأمن والاستقرار والنيل من مقدرات البلاد، والتي يترتب عليها حفظ الأمن الداخلي لمصر، وإجهاض العديد من العمليات الإرهابية التي تستهدف بها الجماعة ضرب أمن واستقرار الدولة المصرية.

ووجه رئيس حزب "المصريين"، تحية إجلال وتقدير وفخر برجال الشرطة الأوفياء في خدمة الوطن والشعب؛ الذين يبذلون كل غال ونفيس لحماية الوطن الغالي من جماعات الشر والظلام والتطرف والإرهاب، ويضحون بأنفسهم من أجل الحفاظ على هذا الوطن وأمنه واستقراره وإحباط مخططات الجماعة الإرهابية التي تحاول النيل من أمن واستقرار البلاد.

وشدد على أن جميع أجهزة الدولة تقف بالمرصاد لكل من تسول له نفسه أو يفكر مجرد التفكير في المساس والإضرار بأمن مصر القومي، موضحًا أن جموع المصريين يصطفون ويقفون صفًا واحدًا وعلى قلب رجل واحد خلف القيادة السياسية العظيمة المُمثلة في الرئيس عبدالفتاح السيسي للمضي قدما في بناء وإعلاء الراية الوطنية واستكمال مسيرة والبناء والتعمير والتنمية على كافة المستويات.
Advertisements
Advertisements
Advertisements