AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

كورونا يشهد تراجعا في أعداد الإصابات.. الكمامة ليست شرطا لمنع الفيروس.. ومصير الموجة الثانية في مصر

الأحد 06/سبتمبر/2020 - 08:02 م
فيروس كورونا
فيروس كورونا
Advertisements
قسم التوك شو
هل كسرنا حاجز ذروة فيروس كورونا؟

الدكتور أمجد الحداد:
- الكمامة الطبية ليست شرطا لـ منع الإصابة وتراجع في أعداد الإصابات 
- مصير الموجة الثانية لـ فيروس كورونا فى مصر


كشف الدكتور أمجد الحداد ، رئيس قسم الحساسية والمناعة بالمصل واللقاح عن مصير الموجة الثانية لـ فيروس كورونا فى مصر خلال استضافته ببرنامج السفيرة عزيزة والمذاع عبر فضائية «DMC»، وتحدث عن كسر حاجز ذروة فيروس كورونا، والتزام المواطن مؤخرا بالإجراءات الاحترازية .

وأكد الدكتور أمجد الحداد أن التزام المواطن مؤخرا بالإجراءات الاحترازية عمل على كسر حاجز ذروة فيروس كورونا وقام بخفض أعداد الإصابات. 

وأشار   رئيس قسم الحساسية والمناعة بالمصل واللقاح ،  إلى أن أغلب الإصابات الحالية ب فيروس كورونا من الدرجة المتوسطة، مؤكدا أن فيروس كورونا يشهد تراجعأ فى أعداد الإصابات إلى حد ما فى مصر ولكنه  لا يزال موجود وقائم  ولم يختف. 

وتابع  أن سبب انخفاض الإصابات بفيروس كورونا حاليا تعود  لوعى المواطن بأهمية ارتداء الكمامة الطبية  ، والتباعد الاجتماعى، مضيفا أن  الكمامة الطبية ليست شرطا لمنع الإصابة بـ فيروس كورونا المستجد ولكنها فقط  تقلل الجرعة الفيروسية التى تدخل جسم الإنسان.

وأشار إلى أن التباعد الاجتماعى وارتداء الكمامة يعملان على تقليل الجرعة الفيروسية بالجسم ، وبالتالي تقل حدة الأعراض، مشددا على أن الدول التى  استهان مواطنيها بعدم ارتداء الكمامة الطبية والتباعد الاجتماعية نتج عن ذلك ارتفاعا كبيرا ب أعداد إصابات فيروس كورونا.

وأضاف، أن سبب انخفاض الإصابات بفيروس كورونا حاليأ يرجع لوعى المواطن بأهمية ارتداء الكمامة الطبية، والتباعد الاجتماعى، متابعا أن مصر لا تزال فى الموجة الأولى لـ فيروس كورونا المستجد وحتى الآن لم نتجاوز هذه المرحلة للموجة الثانية . 

وأوضح  أن عدم استقرار حالات الإصابة ما بين الارتفاع والانخفاض يعود إلى حالة تذبذب المواطنين وعدم الإلتزام بشكل كلى بتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية.

وأشار إلى أنه فى حالة التهاون بفيروس كورونا وتسرب شعور بين المواطنين بإنتهاء الفيروس سنفاجأ بزيادة فى أعداد الإصابات مرة أخرى. 

وتابع "إن السبب الرئيسي لانخفاض الحالات مؤخرا كان الإجراءات الحكومية، والالتزام بارتداء الكمامة، والتباعد الاجتماعى".

Advertisements
AdvertisementS