AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

طلب إحاطة بسبب غياب الرقابة على حمامات السباحة وتسببها في تكرار حوادث غرق الأطفال

الثلاثاء 08/سبتمبر/2020 - 11:02 ص
صدى البلد
Advertisements
فريدة محمد
تقدم النائب طارق متولي، نائب السويس وعضو لجنة الصناعة، بطلب إحاطة موجه إلى رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، حول الإهمال داخل حمامات السباحة غير المرخصة، والتى تفتقد كافة معايير السلامة والأمان، وبالتالي تكرار حوادث الغرق، خاصة الأطفال، فالإهمال من جهة الجانب المسئول عن الحمامات وراء تلك الوقائع، بسبب عدم وجود منقذين بالشكل الكافي، أو عدم مراعاة عملهم.

وأضاف متولي أن العديد من مشرفي حمامات السباحة لم يحصلوا على شهادات إنقاذ تؤهلهم للعمل كمنقذين فى حمامات السباحة وتم تعيينهم فى النادى، دون شرط حصولهم على دورات وشهادات إنقاذ معتمدة، مشيرا إلى أنه يجب أن يكونوا مؤهلين للعمل المزدوج أي منقذ بحرى وإسعافات أولية في آن واحد، وضرورة توفير معايير الأمن والسلامة المتمثلة فى: مراقب حمام مدرَّب، وأدوات إنقاذ، وعلامات إرشادية ولكنها غير موجودة فى مصر بالشكل الكافى.

وتساءل النائب:"من المسئول عن أرواح هؤلاء الضحايا الأبرياء الذين راحوا ضحية الأهمال والاستهتار، وإلى متى سوف تستمر هذه المهزلة، ولماذا لم يتم الرقابة بشكل فعال على حمامات السباحة؟

وأشار إلى أن أى حمام سباحة يتبع وزارة الشباب والرياضة فى مصر يُفترض أن يتم تكليف اتحاد الغوص والانقاذ من قبَل الوزارة بعمل تقارير فنية عنه، ومدى صلاحيته الفنية لاستقبال مرتاديه، وبناء عليه يكون قرار عمل حمام السباحة من عدمه، إلا أن الوزارة لا تمنح الاتحاد هذه الصلاحيات.
Advertisements
AdvertisementS