AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الرعاية الصحية: أكثر من 42 ألف مسح طبي لسيدات بورسعيد منذ إطلاق التأمين الصحي الشامل.. ومبادرة دعم صحة المرأة تسعى لتقليل الإصابة بالأمراض غير السارية

الأربعاء 09/سبتمبر/2020 - 03:29 م
صدى البلد
Advertisements
محمد غالي
  • هيئة الرعاية الصحية: 12 منشأة طبية تابعة لهيئة الرعاية الصحية ببورسعيد تعمل ضمن المبادرة الرئاسية لدعم صحة المرأة المصرية
  • السبكي:
  • خدمات المبادرة الرئاسية لدعم صحة المرأة المصرية تتسق مع مفهوم منظومة التأمين الصحي الشامل
  • مبادرة دعم صحة المرأة المصرية تسعى إلى تقليل معدلات الإصابة بالأمراض غير السارية


أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية، باعتبارها أداة الدولة الرئيسية في تقديم خدمات منظومة التأمين الصحي الشامل، عن إجراء أكثر من 42 ألف مسح طبي لسيدات محافظة بورسعيد، وذلك منذ بداية إطلاق منظومة التأمين الصحي الشامل بالمحافظة في شهر يوليو من العام الماضي وحتى الآن، يأتي ذلك ضمن فعاليات المبادرة الرئاسية لدعم صحة المرأة المصرية والتي تستمر فعالياتها بالمحافظة حاليًا.


وأوضحت الهيئة أن الخدمة الطبية المقدمة للسيدات من عمر 18 سنة فأكثر، وهم الفئة المستهدفة من البرنامج الرئاسي لدعم المرأة المصرية ببورسعيد، مستمرة حتى الآن بـ 12 منشأة طبية تابعة لهيئة الرعاية الصحية ، حيث يتم من خلالها تقديم الخدمة الطبية لسيدات بورسعيد المترددات على هذه المنشآت والتي تشمل الكشف عن الأمراض غيرالسارية ، وفحص الثدي للمترددات، وتوعيتهم بالنظام الغذائي الصحي السليم وطرق ووسائل تنظيم الأسرة المختلفة.


وتابعت أن المنشآت الطبية التي تم تخصيصها ضمن المبادرات الرئاسية لدعم المرأة المصرية، موزعة على جميع أحياء المحافظة لتيسيير الكشف الطبي على جميع السيدات بجميع أرجاء المحافظة، وتشمل 11 مركزا لطب الأسرة وهي "مركز طب أسرة العلاج الطبيعي، مصطفى كامل، الحي الإماراتي، الجوهرة، القابوطي، شرق النوادي، بحر البقر القديمة، العرب، تعاونيات الزهور، حرفيين بورفؤاد، علي بن أبي طالب" ، إضافة إلى مستشفى النصر التخصصي للأطفال.


وفي إطار المبادرة الرئاسية لدعم صحة المرأة المصرية، تم عمل 4200 فحص موجات صوتية ودوبلر للمترددات على المنشآت الطبية التابعة للهيئة العامة للرعاية الصحية بمحافظة بورسعيد، فضلًا عن إجراء 589 فحص ماموجرام، وتم سحب 48 عينة، وتم اكتشاف إصابة 36 حالة منهم، وعليه تم اتخاذ الإجراء الطبي اللازم معهم.


فيما تم تحويل 3893 حالة لمستشفيى السلام بورسعيد بعربة صحة المرأة المصرية ومستشفى التضامن ببورسعيد، وذلك منذ بدء المبادرة في يوليو 2019 وحتى الآن، بينما اقتصر تحويل الحالات على عيادة صحة المرأة المصرية بمستشفى التضامن بورسعيد منذ سبتمبر 2019 وحتى الآن، وذلك بعد تخصيص المستشفى لتشخيص وعلاج أورام الكبار.


ولفت بيان الهيئة إلى إجراءات تشخيص الحالات وصولًا إلى مرحلة العلاج داخل المنشآت الطبية التابعة لهيئة الرعاية الصحية ببورسعيد، والتي تبدأ بالكشف من خلال أخصائي أو استشاري جراحة الأورام داخل عيادة صحة المرأة المصرية بمستشفى التضامن ببورسعيد، مرورًا بعمل فحوصات الماموجرام وأشعة الموجات فوق الصوتية، والدوبلر الملون، وسحب العينات ثم تحويل العينات إلى معمل الهيستوباثولوجي بمستشفى النصر التخصصي ببورسعيد، حتى يتم جمع وعرض جميع نتائج فحوصات المترددات على اللجنة الاستشارية من أطباء الأورام بمستشفى التضامن، ومن ثم يتم تحديد بروتوكول العلاج المناسب سواء العلاج الجراحي أو الكيماوي أو الإشعاعي تحت مظلة التأمين الصحي الشامل. 


وأكد الدكتور أمير التلواني، المدير التنفيذي للهيئة العامة للرعاية الصحية، أنه يتم تقديم الخدمة الطبية للسيدات ضمن المبادرة الرئاسية لدعم المرأة المصرية، بعيادات النساء بمراكز الرعاية الصحية الأولية، بواسطة فريق طبي كامل من الإناث حفاظًا على خصوصية المترددات، ويقوم بالكشف استشاريات تخصص نساء وولادة لرفع مستوى تقديم الخدمة الطبية بمراكز المسح.


وقال المدير التنفيذي للهيئة العامة للرعاية الصحية إنه تمت الاستعانة بـ31 طبيبة و62 ممرضة، بالإضافة إلى 31 مثقفة صحية بمواقع المسح التابعة لهيئة الرعاية الصحية، ضمن البرنامج الرئاسي لدعم صحة المرأة المصرية ببورسعيد، مشيرًا إلى أنه خلال مرحلة المسح الطبي تتلقى المترددات خدمات الكشف والتوعية، حيث يتم الكشف عن الأمراض غير السارية وقياس نسبة السكر والضغط والسمنة، إضافة إلى فحص الثدي والتوعية بنمط الغذاء الصحي السليم، والتوعية بمفهوم الصحة الإنجابية وبالوسائل المختلفة لتنظيم الأسرة، وتوعية السيدات بأهمية الكشف الدوري على الثدي.


في السياق ذاته، أكد الدكتور أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية ومساعد وزيرة الصحة والسكان، أن خدمات البرنامج الرئاسي لدعم صحة المرأة المصرية تتسق مع مفهوم منظومة التأمين الصحي الشامل، والتي تعتمد على الكشف بعيادة النساء الموجودة بجميع مراكز ووحدات طب الأسرة التي هي أساس منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، والتي تسهل الكشف على عدد أكبر من المترددات وتقلص مرات التحويل، لافتًا إلى إحالة المترددات اللاتي تحتجن إلى مستوى أعلى من الخدمة الطبية إلى عيادة صحة المرأة المصرية بمستشفى التضامن ببورسعيد لتشخيص الحالات ووصف البروتوكول العلاجي المناسب من خلال كبار الاستشاريين في تخصص الأورام.


وقال رئيس مجلس ادارة هيئة الرعاية الصحية إن المبادرة الرئاسية لدعم صحة المراة المصرية تهدف إلى دعم صحة المرأة ببرامج صحية مختلفة من شأنها تقليل معدلات الإصابة بالأمراض غيرالسارية كالسكر والضغط والسمنة، وتسعى إلى نشر برامج توعوية مركزة ومستمرة تهدف للفهم الدقيق للأورام السرطانية الشائعة التي تصيب المرأة المصرية، وكذلك التعريف بقيمة وكيفية الاكتشاف المبكر، كما تهدف إلى تبني نماذج وأنماط صحية سليمة للوقاية من أمراض متعددة شائعة الحدوث في مراحل عمرية معينة للمرأة.
Advertisements
AdvertisementS