AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

نترات أمونيوم وتأهب أمني.. المغرب يحذر من قنبلة موقوتة

السبت 12/سبتمبر/2020 - 03:04 ص
صدى البلد
Advertisements
أحمد قاسم
حذر مسئول رفيع المستوى في الشرطة المغربية، الجمعة، من أن الإرهاب والجريمة المنظمة يجعلان من منطقة الساحل "قنبلة موقوتة"، غداة إعلان الرباط تفكيك خلية يشتبه بارتباطها بتنظيم داعش.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن عبد الحق الخيام، مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية في المغرب، قوله: "كانت خلية خطيرة جاهزة للتحرك في أي لحظة".

وأضاف أن  خمسة "متطرفين" تراوحت أعمارهم بين 29 و43 عاما أوقفوا، الخميس، في عمليات متزامنة في مدينتي الرباط وطنجة.

وذكر المكتب أنّ عناصره عثروا على أحزمة متفجرة وثلاثة كيلوجرامات من نيترات الأمونيوم ومعدات إلكترونية في مداهمات لمنازل وشركات للمشتبه بهم.

كما تضمنت الأسلحة المصادرة طناجر ضغط مع مسامير، وكشفت السلطات عن حيازة الخلية خمسة أحزمة ناسفة خططت لاستخدامها في عمليات إرهابية.

وأوضح الخيام أنّ الخلية المرتبطة بتنظيم داعش كانت تخطط لاستهداف "شخصيات عامة ومسئولين عسكريين ومقرات لأجهزة الأمن" في المغرب.

وأدت مادة نيترات الأمونيوم التي تستخدم كسماد وفي صنع متفجرات أيضا، في الرابع من أغسطس، إلى مقتل العشرات في انفجار مروع هزّ بيروت.

وقاوم اثنان من المشتبه فيهم عناصر الأمن "بشراسة" ما أسفر عن إصابة شرطي بجروح خطرة إثر ضربة سكين.

وأشار خيام إلى أن العملية الأخيرة هي الأكبر منذ الهجمات الإرهابية التي استهدفت الدار البيضاء، في 2003، وخلّفت 33 قتيلا.

وحذر الخيام من أن تنظيم داعش "تطور في منطقة الساحل والصحراء مع الصراع في ليبيا وفي دول، مثل مالي، التي لا تسيطر على أمنها".



الكلمات المفتاحية

AdvertisementS