AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

تفاصيل حبس 4 أمناء شرطة وإخلاء سبيل ضابط لاتهامهم بقتل إسلام الأسترالي

الأحد 13/سبتمبر/2020 - 04:41 م
اسلام الأسترالي
اسلام الأسترالي
Advertisements
ندى حمودة - أحمد مهدي
أمرت النيابة العامة بجنوب الجيزة، بحبس 4 أمناء شرطة، و إخلاء سبيل ضابط شرطة بكفالة ٥٠٠٠ جنيه، على ذمة التحقيقات في اتهامهم، بقتل الشاب إسلام أسترالي بالمنيب.

كانت تلقت «النيابة العامة» إخطارًا من الشرطة ظهيرةَ يوم الرابع من شهر سبتمبر الجاري بوقوع شجار بين طرفين (أربعة مقابل اثنين) بالحجارة وأسلحة بيضاء وأدوات بشارع المدبح، بمنطقة المنيب، بمحافظة الجيزة؛ أسفر عن وقوع إصابات بين المجموعتين ووفاة واحد من بينهم، واتهمت والدة وشقيقة المتوفى أفراد الشرطة الذين ألقوا القبض عليه في الشجار بقتله.

وعلى ذلك انتقلت «النيابة العامة» إلى مسرح الحادث لمعاينته وسؤال شهود الواقعة، فتوصلت إلى خمسة شهود عليها، وتحفظت على محتوى تسجيل كاميرات مراقبة مثبتة بمحلات مطلَّة على جانب من مسرح الواقعة، كما ناظرت «النيابة العامة» جثمان المتوفى بمستشفى «أم المصريين» فتبينت سحجات بأماكن متفرقة من جسده. 

كانت «النيابة العامة» قد انتدبت «الطبيب الشرعي» لإجراء الصفة التشريحية على جثمان المتوفى بيانًا لسبب الوفاة وكيفية حدوثها، وما إذا كانت متصورة الوقوع وفق التصوير الوارد بأقوال الشهود والمتشاجرين بالتحقيقات، والتي يجري استكمالها، ومن ثَمَّ الإعلان عنها فور انتهائها.

وقالت النيابة العامة، فى بيان سابق أنها تلقت إخطارًا من الشرطة ظهيرةَ يوم الرابع من شهر سبتمبر الجاري بوقوع شجار بين طرفين (أربعة مقابل اثنين) بالحجارة وأسلحة بيضاء في شارع المدبح بمنطقة المنيب بمحافظة الجيزة؛ ما أسفر عن وقوع إصابات بين المجموعتين، ووفاة واحد من بينهم، يدعى إسلام الأسترالي واتهمت والدة وشقيقة المتوفى، أفراد الشرطة الذين ألقوا القبض عليه في الشجار بقتله.
 
وانتقلت «النيابة العامة» إلى مسرح الحادث لمعاينته وسؤال شهود الواقعة، فتوصلت إلى خمسة شهود عليها، وتحفظت على محتوى تسجيل كاميرات مراقبة مثبتة بمحلات مطلَّة على جانب من مسرح الواقعة، وناظرت «النيابة العامة» جثمان المتوفى بمستشفى «أم المصريين»؛ فتبين لها وجود سحجات بأماكن متفرقة من جسده. 

كانت «النيابة العامة» انتدبت «الطبيب الشرعي» لإجراء الصفة التشريحية على جثمان المتوفى بيانًا لسبب الوفاة وكيفية حدوثها، وما إذا كانت متصورة الوقوع وفق التصوير الوارد بأقوال الشهود والمتشاجرين بالتحقيقات، والتي يجري استكمالها، ومن ثَمَّ الإعلان عنها فور انتهائها.

Advertisements
AdvertisementS