AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

سفير البحرين لدى القاهرة: اتفاق السلام دليل للعالم على نهج الملك حمد بن عيسى بالسلام كخيار استراتيجي

الأربعاء 16/سبتمبر/2020 - 02:45 م
صدى البلد
Advertisements
أ ش أ
أكد هشام بن محمد الجودر سفير مملكة البحرين لدى مصر والمندوب الدائم لدى جامعة الدول العربية أن إعلان مملكة البحرين تأييد اتفاق السلام مع إسرائيل هو دليل للعالم أجمع على نهج الملك حمد بن عيسى ، في الالتزام بالسلام كخيار إستراتيجي تنطلق من خلاله أطر المبادرات لتعزيز التعاون الدولي والاستقرار والسلام والازدهار بمنطقة الشرق الأوسط.

وأكد الجودر في تصريح صحفي اليوم،أن الاتفاق يأتي في ضوء الرؤية الاستشرافية لملك البحرين حمد بن عيسى والتي ستحقق مستقبل آمن ومستقر يعزز من مساعي البناء والنماء، وترسخ مرتكزات مهمة نحو تحقيق السلام العادل والشامل، وفرص نوعية واعدة يسعى كافة أبناء المنطقة لتحقيقها من أجل أهداف التنمية المستدامة.

وأضاف إن البحرين تحرص منذ عقود على نشر أسمى مبادئ السلام والتعايش بين معتنقي الأديان والمعتقدات، لافتًا إلى أن المملكة تعد موطنًا عالميًا يحتضن كافة الأديان وينتهج مبدأ التسامح واحترام الآخرين والتعايش السلمي فيما بينهم . 

وأكد السفير أن إعلان البحرين تأييد السلام خطوة تاريخية تجاه تحقيق السلام في الشرق الأوسط وسيساهم في تعزيز الجهود الرامية لإيجاد حل عادل وشامل وفقا لقرارات الشرعية الدولية،ومبادرة السلام العربية لضمان حقوق الشعب الفلسطيني الشقيق، كخيار إستراتيجي، وفقا لحل الدولتين وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة .

وأشار الجودر أن للبحرين دورا فاعل في نشر قيم السلام والتعايش السلمي على مر التاريخ، ولذلك استضافت مملكة البحرين الورشة التاريخية "الازدهار من أجل السلام" في المنامة بتاريخ 25 يونيو 2019 كان هدفها دعم السلام والكرامة والفرص الاقتصادية للشعب الفلسطيني، وسوف تستمر جميع الأطراف في جهودها بهذا الاتجاه.

ومن خلال الجهود التي تقوم بها مملكة البحرين فإنها تؤكد على حسن الجوار مع جميع دول الجوار، ودول المنطقة.

وأكد أن الاتفاق على إقامة علاقات دبلوماسية مع إسرائيل يأتي في إطار حماية مصالح مملكة البحرين العليا والتي تعني حماية كيان الدولة، خصوصا وأن إيران اختارت سلوك فرض الهيمنة بأشكال عدة، وشكلت خطرا مستمرا للإضرار بأمننا الداخلي، ونحن بلد مصمم على المضي في تعزيز إمكانياته الذاتية، وتبقى استراتيجيتنا القديمة والحديثة أساسها وجود تحالفات قوية في مواجهة الأخطار المحتملة. 

Advertisements
AdvertisementS