AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

حكومة باريس تصدم الفرنسيين.. إغلاق الحانات والمقاهي وصالات الجيم

الإثنين 05/أكتوبر/2020 - 05:34 م
اغلاق الحانات في
اغلاق الحانات في باريس
Advertisements
على صالح
كشفت وسائل الإعلام في فرنسا اليوم، الإثنين، عن أن الحكومة في باريس قررت إصدار أوامر بإغلاق الحانات بعد أن وصلت العاصمة الفرنسية إلى جميع المعايير لوضعها على أعلى مستوى للطوارئ وسط موجة ثانية من فيروس كورونا.

ومن المتوقع أن يدخل الأمر حيز التنفيذ اعتبارًا من الثلاثاء، ويستمر لمدة خمسة عشر يومًا، وسيتم أيضًا تطبيق قيود أخرى، بما في ذلك حدود الإشغال في المساكن الجامعية، وتم تشجيع الباريسيين على العمل من المنزل إن أمكن.


وقال مكتب رئيس الوزراء جان كاستكس في بيان، إن القيود "لا غنى عنها في المعركة للحد من انتشار الفيروس".

وأبلغت العاصمة الفرنسية عن أرقام تدعو، بموجب إرشادات حكومية، إلى حالة التأهب القصوى في المدينة. 

وبموجب تلك السياسة، يتم رفع حالة التأهب القصوى إذا تجاوزت الإصابات بين عامة الناس 250 لكل 100000 شخص، وبين أولئك الذين تبلغ أعمارهم 65 عامًا أو أكثر، بحيث لا يتجاوز معدل الإصابة 100 لكل 100.000 ساكن. 

والمعيار الثالث المعلن وفقا لحكومة باريس، في خطتها من أجل إعادة الإغلاق من جديد اليوم، هو أن المنطقة اضطرت إلى حجز 30 في المائة من أسرة العناية المركزة لمرضى كورونا كوفيد 19.

وأقر وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد دارمانين، بأن إغلاق الحانات سيكون "صعبًا" على الجمهور.

وأضاف وفقا لوسائل الاعلام الفرنسية "نحن فرنساويون؛ نحن نحب أن نشرب ونأكل ونحيا ونبتسم ونقبل بعضنا البعض"، لكنه أصر على أن الناس "يريدون" أن تتصرف الحكومة.

وأبلغت فرنسا أمس الأحد عن 12148 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، في الوقت الذي تسعى البلاد لاحتواء الموجة الثانية من المرض. 

وسجلت فرنسا، منذ بداية الأزمة الصحية، 589653 حالة إصابة أدت إلى 32155 حالة وفاة، حسب الأرقام الرسمية.

وتكافح البلدان في جميع أنحاء العالم لوضع غطاء على زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا الجديد، على الرغم من أن العديد من الدول كانت مترددة في إغلاق الشركات. 

وفرضت المملكة المتحدة مؤخرًا حظر تجول عند الساعة 10 مساءً على الحانات والمطاعم ، لكنها تجنبت حتى الآن الإغلاق الكامل للمطاعم.

AdvertisementS