AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

وزير الاقتصاد الأيرلندي يحذر: إغلاق كورونا الجديد يرفع معدلات البطالة لأعلى من مستوياتها منذ 30 عامًا

الإثنين 05/أكتوبر/2020 - 11:14 م
الاغلاق في ايرلندا
الاغلاق في ايرلندا بسبب كورونا
Advertisements
على صالح
أصبحت التكلفة الاقتصادية للإغلاق الثاني المحتمل موضوع جدل حيث بدأت حالات الإصابة بفيروس كورونا الجديد في الارتفاع في جميع أنحاء المملكة المتحدة وتسعى الحكومات المفوضة إلى الحصول على مزيد من المساعدة من وستمنستر.

وحذر وزير في ستورمونت اليوم الاثنين، من أن معدلات البطالة في أيرلندا الشمالية قد ترتفع إلى أعلى مستوياتها في 30 عامًا إذا لم يتم دعم إجراءات الإغلاق الجديدة من خلال التحفيز المالي الكافي.

وقالت وزيرة الاقتصاد ديان دودز إن المنطقة التي تم نقلها قد تشهد عودة أعداد العاطلين عن العمل إلى الكميات التي لم نشهدها منذ التسعينيات ، عندما ارتفع معدل البطالة فوق 12٪.

وأضافت دودز أثناء حديثها إلى الجمعية: "أي عمليات إغلاق أخرى في الاقتصاد المحلي ونهاية مخطط الإجازة ستشهد ارتفاعًا كبيرًا في البطالة ، ومن المحتمل أن نشهد مستويات بطالة مثل التي لم نشهدها منذ أوائل التسعينيات". وتابعت "هذا ليس المكان الذي أريده لأيرلندا الشمالية، بالنسبة للمجتمعات المحلية، وسأحاول بكل الطرق الممكنة دعم الاقتصاد وأولئك الذين يجدون أنفسهم في مواقف صعبة".

ووصفته بأنه "احتمال مرعب للعائلات والمجتمعات والأفراد".

في حين أن معدل البطالة الحالي يبلغ 3٪، وتابعت دودز، إن الناس في أيرلندا الشمالية يتمتعون بالمرونة وقد مروا بظروف صعبة من قبل.

وقالت: "سوف نتغلب على عاصفة الوباء".

واضافت إن أولوية المديرين التنفيذيين هي تقديم "مساعدة مالية مستهدفة لتلك الشركات المطلوب إغلاقها بطريقة فعالة ومبسطة"، على حد قولها.

وفي معرض معالجة المخاوف من إمكانية تطبيق عمليات إغلاق متعددة للدوائر خلال فصل الشتاء، حذر الوزير من ضرورة معالجة الآثار المالية قبل اتخاذ مزيد من الإجراءات.

وقالت "أسمع تكهنات بأننا قد نحتاج إلى أكثر من واحد مما يسمى بقواطع الدائرة الكهربائية، وأعتقد قبل أن نتحدث أكثر عن هذا الأمر يجب علينا ... تحليل التأثير على الاقتصاد، وتحليل قدرتنا على الدفع".

وأضافت دودز إن "وستمنستر سيتعين عليها التعامل مع التكلفة الاقتصادية إذا تم إدخال قاطع الدائرة الكهربائية على مستوى المملكة المتحدة".

وتابعت: "إذا كانت لدينا مشكلات إقليمية أو شبه إقليمية تتعلق بمزيد من القيود، فأعتقد أننا إما أن نحصل على بعض المساعدة الإضافية من الخزانة أو يتعين على السلطة التنفيذية لأيرلندا الشمالية أن تمول بعضًا منها بأنفسنا".

وكان الوزير يخاطب الجمعية ويقدم تحديثًا للخطط التي يجريها المسؤولون التنفيذيون لدعم الشركات التي تضررت بسبب قيود Covid-19 التي أدخلت حديثًا في ديري سيتي ومجلس سترابان.

ويأتي ذلك في الوقت الذي قالت فيه وزيرة إيرلندا الشمالية الأولى أرلين فوستر إن إغلاقًا ثانيًا لفيروس كورونا "يمكن تجنبه'' لكنها قالت إن المزيد من الدعم المالي من وستمنستر سيكون ضروريًا.

وقالت أثناء حديثها إلى إذاعة بي بي سي في أولستر، صباح الاثنين: "الشيء المهم الذي يجب القيام به هو العمل معنا والامتثال للإرشادات واللوائح الموجودة هناك، ونحن نعلم مدى تأثيرها على أسلوب حياة الناس، ولا نريد أن نضطر إلى الانتقال إلى مزيد من القيود".

واعتبارًا من يوم الاثنين، تم تأكيد 616 حالة إصابة جديدة بـ Covid-19 في أيرلندا الشمالية، ليرتفع إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى 14690.

ولا يزال عدد الوفيات عند 584 ، بحسب وزارة الصحة.
AdvertisementS