AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

تلقاها مكتب التمثيل العمالي.. الإمارات تستأنف إصدار تأشيرات الدخول للعمالة المساعدة

الثلاثاء 06/أكتوبر/2020 - 11:21 ص
صدى البلد
Advertisements
هيثم سعد الدين

تلقى وزير القوى العاملة محمد سعفان، تقريرًا من مكتب التمثيل العمالي التابع للوزارة بالسفارة المصرية بأبو ظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة في إطار متابعته أحوال العمالة المصرية في دول العمل من خلال غرفة العمليات المنشأة بمكاتب التمثيل العمالي بالخارج للرد على أي استفسارات، وتقديم الدعم والمساعدة لهم في أي وقت، خاصة في تلك الفترة الحرجة بعد انتشار فيروس كورونا لحفظ حقوق العمالة المصرية بدولة العمل، والتي قد تتأثر من بعض الإجراءات التي تتخذها بعض الدول في هذا الخصوص.

وأوضح هيثم سعد الدين، المتحدث الرسمي والمستشار الإعلامي لوزارة القوى العاملة، أن التقرير الذي تلقاه الوزير من مكتب التمثيل العمالي بأبو ظبي يشير إلى استئناف دولة إصدار تأشيرات الدخول للعمالة المساعدة.

وكشفت الملحق العمالي حنان شاهين رئيس مكتب التمثيل العمالي بأبو ظبي عن أن الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية بالتنسيق مع الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث قررت استئناف العمل بالسماح بإصدار التأشيرات الجديدة لفئة العمالة المساعدة، بالإضافة إلى البدء بإصدار أذونات الدخول للعمل لدى الجهات الحكومية وشبه الحكومية والمنشآت الحيوية في الدولة، وذلك عبر القنوات الرئيسية للهيئة، واتخاذ جميع الاشتراطات والإجراءات الاحترازية والوقائية لدى منافذ الدولة، وإنهاء إجراء الفحص المسبق قبل الوصول وقيام صاحب العمل أو المؤسسة باستقبال وحجر القادمين لمدة 14 يوما بالتنسيق مع الجهات المعنية.

وأكدت الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية استمرار السماح بدخول حاملي الإقامات السارية من فئة العمالة المساعدة من جميع الجنسيات، ويشمل ذلك أيضًا حاملي الإقامات السارية والعاملين لدى الجهات الحكومية، وشبه الحكومية والمنشآت الحيوية من فئة العمالة لجميع الجنسيات، على أن تقوم الجهة المسؤولة بتقديم الطلب عبر الموقع الإلكتروني للهيئة ica.gov.ae.

وشددت الهيئة على أهمية التقيد بإجراءات الفحص المسبق قبل الوصول الإمارات، بهدف تمكين عودة هذه الفئة إلى الدولة على النحو الذي تحقق به تكامل الجهود المبذولة مع مختلف قطاعات الدولة ومؤسساتها الحيوية، تزامنًا مع جاهزية آليات العمل المشتركة في شأن الإجراءات الوقائية والاحترازية المتبعة لمواجهة كوفيد”.

AdvertisementS