AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

هل الزيادة في الأذكار بدعة؟ علي جمعة يرد

الخميس 08/أكتوبر/2020 - 08:20 ص
د على جمعة
د على جمعة
Advertisements
عبد الرحمن محمد
قال الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، إن الزيادة في الذكر ليس بدعة كما يردد البعض، فهي من أعمال الخير التي يحبها الله ورسوله.


وأضاف جمعة، خلال رده على سؤال شخص في مجلس الجمعة الأسبوعي يقول فيه: "إذا قال المسلم بعد انتهاء الصلاة: "اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت ياذا الجلال والإكرام"، وزاد فيها: "وإليك يعود السلام" فهل هذه الزيادة بدعة ؟"، قائلا: ليست بدعة مطلقا فهي من باب الزيادة والتأكيد والتقرب لله، علما بأن هذا الحديث أو الدعاء أورده البخاري ولا يوجد به هذه الزيادة ولكن لا مانع منها".


وأشار إلى أن الأئمة والعلماء عندما تنبهوا علموا أن الذكر والدعاء على السعة والشريعة الإسلامية كلها مبناها على السعة وليس التضييق والخناق على الناس، منوها بأن المتشددين هم الذين يروجون لما يسمى البدعة لأنهم يريدون أن يعيشوا في زمن النبي وليس منهج النبي.


أذكار بعد صلاة الفجر
أذكار بعد صلاة الفجر فقد ورد فيه عن رسول الله – صلى الله عليه وسلم - أنه أوصانا بعملين عقب صلاة الفجر، وهما الاستغفار ثلاث مرات ثم ترديد دعاء بعد صلاة الفجر، حيث إنه قد حرص النبي -صلى الله عليه وسلم- عند الانصراف من الصلاة على الاستغفار ثلاث مرات والدعاء بعشر كلمات، هي: « اللَّهُمَّ أَنْتَ السَّلامُ، ومِنْكَ السَّلامُ، تَباركْتَ يا ذَا الجلالِ والإِكْرامِ».


أذكار بعد صلاة الفجر لما ورد في صحيح مسلم، عنْ ثوْبانَ -رضي الله تعالى عنه- قَال: كَانَ رسولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- إِذا انْصرفَ مِنْ صلاتِهِ، استَغْفَر اللَّه ثَلاثًا، وقَالَ: «اللَّهُمَّ أَنْتَ السَّلامُ، ومِنْكَ السَّلامُ، تَباركْتَ يا ذَا الجلالِ والإِكْرامِ».

AdvertisementS