AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

رعايتكن مسئوليتنا.. الهيئة العامة للرعاية الصحية تحتفل باليوم العالمي للصحة النفسية

السبت 10/أكتوبر/2020 - 06:26 م
صدى البلد
Advertisements
محمد غالي
أطلقت الهيئة العامة للرعاية الصحية، اليوم، حملة توعوية عن تعزيز الصحة النفسية وكيفية الوقاية من الإضطرابات النفسية، تحت شعار (رعايتكم مسئوليتنا)، بالتعاون مع الأمانة العامة للصحة النفسية وعلاج الإدمان بوزارة الصحة والسكان، ونخبة من أساتذة الطب النفسي في مصر، عبر صفحتي الفيسبوك الرسمية للهيئة العامة للرعاية الصحية https://www.facebook.com/GeneralAuthorityofHealthCare/، وفرع هيئة الرعاية الصحية ببورسعيد https://www.facebook.com/GAHCportsaid/، وذلك بالتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي للصحة النفسية 10 أكتوبر من كل عام.

وأوضحت الدكتورة روفانا علي، المشرف العام على إدارة التسويق والسياحة العلاجية بالهيئة، أن الحملة تهدف لنشر الوعي الصحي والنفسي وتعزيز السلوكيات الإيجابية بين أفراد المجتمع، بمشاركة نخبة من أساتذة الطب النفسي في مصر، على رأسهم أ.د. أحمد عكاشة، أستاذ الطب النفسي بكلية الطب جامعة عين شمس وعضو المجلس الرئاسي الاستشاري لكبار علماء مصر ورئيس الجمعية العالمية للطب النفسي الأسبق، د. منن عبدالمقصود، أستاذ الطب النفسي بكلية الطب جامعة عين شمس والأمين العامة للأمانة العامة للصحة النفسية، د. نرمين شاكر، أستاذ الطب النفسي جامعة عين شمس ونائب رئيس وحدة الأبحاث بأمانة الصحة النفسية، د. محمد أحمد، مدير إدارة التأهيل وطب المجتمع ومسئول الخط الساخن بالأمانة، د. ريهام الإمام، نائب مدير إدارة علاج الإدمان بالأمانة، د. إيمان جابر، مدير إدارة طب نفس الأطفال والمراهقين بالأمانة، د. رانية أحمد، مدير الإدارة العامة لمستشفيات الصحة النفسية وعلاج الإدمان، د. نها صبري، أستاذ الطب النفسي ورئيس وحدة طب نفسي المسنين بكلية الطب جامعة القاهرة، د. محمود الحبيبي، أستاذ الطب النفسي بجامعة عين شمس.

وأضافت أنه يتم نشر الحملة التوعوية (رعايتكم مسئوليتنا)، والرد على كافة التساؤلات للجمهور العام على مدار اليوم من خلال صفحتي الفيسبوك سالفة الذكر، والتي تدور حول التوعية بالآثار النفسية لفيروس كورونا المستجد أثناء وبعد الجائحة، كبار السن والمشاكل النفسية التي واجهتهم في ظل جائحة الكورونا، الوسواس القهري، التدخين ومشاكله وكيفية مساعدة الغير في الإقلاع عنه، الإكتئاب والقلق وأعراضه وطرق الوقاية منه، الإدمان والتعافي منه، بالإضافة إلى كيفية الاهتمام بالصحة النفسية للأم والطفل وخاصة مع اقتراب موعد بدء العام الدراسي الجديد.

وتابعت د. رضوى إمام، المشرف العام على إدارة الإعلام والتوعية الصحية، أن الهيئة تعتمد على استخدام التكنولوجيا الحديثة ومواقع التواصل الإجتماعي في نشر الوعي الصحي وتعزيز ثقافات وسلوكيات المجتمع، حيث أن دور مواقع التواصل الاجتماعي لم يعد مقتصرًا على بث وتداول المعلومات فقط، بل تعددت المجالات واتسع نطاقها لتشمل قضايا ذات أبعاد مختلفة كتنمية الوعي في المجالات الصحية والاجتماعية، لافتة إلى أن الوعي الصحي له أهمية قصوى في حياة الأفراد والمجتمعات خاصة الموجهة للفئات بعينها ككبار السن والشباب والأطفال، بحكم ارتباطهم القوي ودورهم في تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة للمجتمع، مؤكدة أهمية الدور الذي تلعبه مواقع التواصل الإجتماعي وبصفة أساسية صفحات الفيسبوك في بلورة وتحقيق ونشر الوعي الصحي باستخدام الأنماط المختلفة والقوالب المناسبة للوصول إلى كافة فئات المجتمع.

و أشارت الهيئة العامة للرعاية الصحية، إلى أنه في إطار الاهتمام والاحتفال باليوم العالمي للصحة النفسية والذي يحتفل به هذا العام تحت شعار (استثمر في صحتك النفسية)، أطلقت الهيئة حملة (رعايتكم مسئوليتنا) للمساهمة في تعزيز الصحة النفسية للفرد والمجتمع، والتي تبث فعاليتها من خلال نشر فيديوهات قصيرة تتضمن محتوى من آراء المتخصصين في مجال الصحة النفسية وسبل الحصول على خدماتها الجيدة والمناسبة وذلك عبر صفحتي الفيسبوك الرسمية للهيئة والفرع ببورسعيد سالفة الذكر على مدار اليوم.

ولفتت الهيئة إلى أنه يلزم الآن الاستثمار في مجال الصحة النفسية أكثر من أي وقت مضى باعتبارها لا تقل أهمية عن الصحة والسلامة البدنية للفرد، ولا يمكن إغفال دورها العظيم في جودة وتحسين إنتاجية العمل، حيث يعتبر الإنسان اللبنة الأساسية للمجتمع وجوهر بنائه، مؤكدة أن الإنسان السوي هو مصدر النهضة والفكر والتقدم ولكي يقوم الفرد بأداء واجباته ومهامه على أكمل وجه، لا بد أن يكون متمتعًا بصحة نفسية عالية تخلو من الاضطرابات والمشاكل التي تؤثر بشكل سلبي في بذله وعطائه وإنجازاته، وذلك بما يسهم في تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة للقطاعات والأفراد على حد سواء وتماشيًا مع تحقيق أهداف رؤية مصر2030.
AdvertisementS