AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

مع عودة المدارس نصائح لمواجهة ذعر كورونا

الأحد 11/أكتوبر/2020 - 12:01 م
صدى البلد
Advertisements
لمياء الياسين

مع عودة المدارس مرة أخرى تخشى الكثير من الأمهات من إصابة أطفالها بفيروس كورونا.. إليك نصائح وحيل لرفع مناعته وحمايته من الإصابة بفيروس كورونا
أكد الدكتور مجدى بدران عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة أهمية الحرص على صحة الطلبة وموظفى التربية والتعليم، والعملية التعليمية، فى ظل استمرار جائحة كورونا عالميا، أن معدلات الوفيات فى الأطفال ما زالت منخفضة، والفيروس أقل قتلا للأطفال، لكن الأخطار تزداد فى الأطفال الذين يعانون من أمراض مزمنة مهملة، مثل عيوب خلقية فى القلب، أو أمراض القلب أو الكبد  أو الكلى أو الصدر المزمنة كالربو.

أكد عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة أنه من الآن الخطوة الأولى لمنع أى اندلاع لفيروس كورونا فى المدارس هى علاج الأمراض المزمنة فيهم خاصة الربو وحساسية الأنف والأنيمييا وأمراض قلة المناعة.

أشار إلى أنه ينبغى مراعاة تهوية وتنظيف وتطهير الفصول، ومراعاة التباعد الاجتماعى، مؤكدا أن الوقاية ضرورية لجميع الأطفال والأطقم التعليمية فى المدارس، وأنه ينبغى غسل الأيدى بالماء والصابون عدة مرات خلال اليوم خاصة قبل لمس الأنف أو الفم أو العينين مع ضرورة إرتداء الكمامات ضرورية إلا فى الحالات المعفية منها.

لفت إلى أن تعزيز المناعة مهمة للوقاية من كورونا وأنه ينبغى التأكيد على محاربة التدخين فى المؤسسات التعليمية وباصات المدارس.

ويجب اعتبار الكمامة المستخدمة قاتلة، وملوثة، ووسيلة لنقل العدوى بالفيروسات التنفسية، وحقيقة كثيرًا ما كانت سببًا للوفيات.

أشار إلى أنه من الممكن استخدام واقى الوجه البلاستيكى الشفاف فى الأطفال المعفيين من الكمامة، أو فى حالة صعوبة الالتزام بارتداء الكمامة. وهذا يسهل التواصل معهم، ويقلل من لمس الأنف أو الفم أو العين، لكن يستخدم بعد الغسل بالماء والصابون، وغسل الأيدى بالماء والصابون قبل استخدامه وبعد خلعه. وعدم لمسه من الأمام، لاحتمال تلوثه بالميكروبات.

وأكد أن كل أم تحتاج إلى تدريب الأطفال فى البيوت على استخدام الكمامة لعدة ساعات فى اليوم لاكتساب مهارة التعود عليها بدون خلعها.

وينبغى عدم استخدام الكمامة المخلوعة مرة أخرى لو كانت طبية، أما القماشية فلا تستخدم مرة أخرى إلا بعد أن تغسل وتطهر.

ولهذا ينصح د. بدران بتزويد الطفل بحافظة للكمامات غير المستخدمة، وحافظة للكمامات المستخدمة، ويمكن أن تتنوع ألوان الكمامات القماشية لتجنب استخدام الكمامة القماشية المخلوعة.

وأكد فى الوقت نفسه أنه من الخطر ترك الأطفال بلا ملاحظة خلال اللعب ويجب أن تحافظ على بعد جسدى كامل .

تعزيز مناعة الطلبة يشمل النوم مبكرًا، ثمانية ساعات، وتناول وجبة الإفطار، وتناول وجبات متوازنة فى الكم والنوع، وممارسة الرياضة وأبسطها المشى، والبعد عن مكسبات اللون والطعم والرائحة والمواد الحافظة. والامتناع عن تناول المشروبات الباردة والايس كريم وكل المشروبات الصناعية ومكسبات اللون والطعم والرائحة.


AdvertisementS