AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

محمد صلاح يلعب سوبر ماريو.. جيل التسعينات بين الأتاري والبلايستيشن

الأربعاء 14/أكتوبر/2020 - 02:35 م
لعبة سوبر ماريو
لعبة سوبر ماريو
Advertisements
رشا عوني

نشر نجم كرة القدم الفرعون محمد صلاح، فيديو قصيرا عبر خاصية الستوري على حسابه على موقع الصور والفيديوهات "إنستجرام"، وهو يلعب لعبة "سوبر ماريو" القديمة التي ارتبط بها جيل التسعينيات.

محمد صلاح أعاد إلى أذهاننا في لحظات، جميع ألعاب جيل التسعينات، فعلى الرغم من أن اللعبة قديمة إلا أنها رمز طفولة جيل التسعينيات بالكامل، فلم يكن هناك بيت يخلو من جهاز الأتاري وشرائطه، وألعابه المختلفة، بداية من سوبر ماريو، وحتى الدبابات ورجل القنابل والأولمبياد، كلها ألعاب يتذكرها الآلاف لكنها اندثرت مع التطور التكنولوجي الهائل الذي سيطر على عقول الجميع.

اقرأ أيضا

من سوبر ماريو إلى بوكيمون.. نينتندو تحتفل بمرور 31 عاما على جيم بوى

ألعاب التسعينات كانت ذات طابع مختلف، هذا الجيل الذي عرف لعبة النحلة، والسلم والثعبان، والأتاري، والكوتشينة، و"البلي"، كما ظهرت منذ ما يقرب من 30 سنة لعبة الطائرات الورقية التي كانت فوق سطح كل منزل ليلًا ونهارًا.

لحظات ممتعة عاشها أبناء جيل الثمانينات والتسعينات، لكن مع أواخر القرن الماضي، وبدء ظهور الإنترنت والهاتف المحمول، اندثرت تلك الألعاب بمرور الوقت، ليتحول الأتاري إلى بلايستيشن بآلاف الجنيهات، وتتحول الكوتشينة لألعاب ورقية أخرى يلعبها الشباب على المقاهي.

اقرأ أيضا

سوبر ماريو و سونيك..أشهر 5 ألعاب لن يعرفها سوى جيل التسعينيات

وبين تلك السنوات، عادة مرة أخرى الطائرات الورقية في 2020 وتحديدًا خلال فترة الحجر المنزلي بسبب فيروس كورونا، فعاد الشباب يصممون طائرات ورقية حديثة لكسر الملل والروتين، وتقضية الوقت في الحجر المنزلي.

اقرأ أيضا

شخصية سوبر ماريو محور مدينة ملاهي جديدة في اليابان

محمد صلاح يلعب سوبر ماريو.. جيل التسعينات بين الأتاري والبلايستيشن
محمد صلاح يلعب سوبر ماريو.. جيل التسعينات بين الأتاري والبلايستيشن
AdvertisementS