ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

مسئول تركي كبير يهاجم 3 دول كبرى.. ويدعو الآذريين للموت في كاراباخ

الثلاثاء 20/أكتوبر/2020 - 10:39 ص
رئيس البرلمان التركي
رئيس البرلمان التركي
Advertisements
محمد علي
حرص مصطفى جنتوب رئيس البرلمان التركي أذربيجان على الاستمرار في القتال في إقليم ناجورنو كاراباخ المتنازع عليها مع أرمينيا اليوم، رافعًا من قاموسه أي دعوات للتهدئة في الصراع الي يسقط بسببه الكثير كل يوم، وفق ما أفادت به صحف تركية. 

انتقد رئيس البرلمان التركي مصطفى جنتوب موقف أرمينيا غير المتعاون في الأزمة المستمرة مع أذربيجان ، حيث قال إن البلاد أصبحت مشكلة إقليمية.




وزعم "أصبحت أرمينيا مشكلة إقليمية والدول التي تقف وراء أرمينيا بحاجة إلى التوقف عن ممارسة هذه اللعبة الخطيرة".

وقال جينتوب ذلك للمشرعين الأذربيجانيين خلال لقائه لهم في البرلمان في باكو ، وانتقد يريفان لاستهدافها المدنيين الأبرياء بزعمه.

واتهم أرمينيا بتحويل الصراع إلى طريق مسدود على مر السنين نتيجة لسلوكها غير المتعاون.

وقال جنتوب "مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا ماتت عقليا، لقد فشلت عدة مرات في التوصل إلى حل مستدام للصراع" ، مشيرا إلى أن الثلاثي المكون من الولايات المتحدة وفرنسا وروسيا غير فعال.

وفي تسليط الضوء على موقف أذربيجان التصالحي، قال جنتوب إن أرمينيا لم تقدم اقتراحًا لحل الأزمة الحالية.

وأضاف  للمشرعين الآذريين"إذا كانت مطالبها بالحل حقيقية ، فينبغي لأرمينيا أن تعبر عن اقتراحها بجدية، لأن أذربيجان كانت دائما صريحة بشأن مقترحاتها".

واختتم رئيس البرلمان التركي حديثه بتأكيد دعم تركيا لأذربيجان، وقال "سوف نتضامن مع اذربيجان حتى يتحقق النصر. ناغورنو كاراباخ ملك اذربيجان".

ووصل جينتوب أو "سينتوب" إلى باكو يوم الأحد برفقة وفد من نواب عدة أحزاب. والتقى رئيس البرلمان التركي مع الرئيس الأذربايجاني إلهام علييف يوم الاثنين وبعد ذلك نظيره ومسؤولين آخرين رفيعي المستوى.





وتسببت الاشتباكات التي اندلعت في ناغورنو كاراباخ  في 27 سبتمبر في مقتل أكثر من 700 شخص بحسب حصيلة رسمية لكن العدد الحقيقي قد يكون أعلى من ذلك بكثير.

اتفقت أرمينيا وأذربيجان على وقف إطلاق نار جديد ، والذي كان من المفترض أن يدخل حيز التنفيذ في منتصف ليل الأحد الماضي ، لكنه فشل مرة أخرى يوم أمس الاثنين حيث انخرط الجانبان  في انتهاكات جديدة.

Advertisements
Advertisements
Advertisements