ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

على خلفية الرسوم المسيئة .. تحذير جديد من فرنسا لـ تركيا

الثلاثاء 27/أكتوبر/2020 - 01:10 م
تحذير جديد من فرنسا
تحذير جديد من فرنسا لـ تركيا
Advertisements
دعاء أبوهشيمة
دعا وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد دارمانان، اليوم الثلاثاء، تركيا إلى عدم التدخل في الشؤون الداخلية لفرنسا على خلفية الرسوم المسيئة للنبي الأعظم عليه الصلاة والسلام؛ حسبما أفادت شبكة "سكاي نيوز"، في نبأ عاجل لها.

وقبل قليل، أطلقت الحكومة الفرنسية عدة تحذيرات لمواطنيها حول العالم، مع تصاعد الغضب الدولي ضدها، لدعم الحكومة الفرنسية للرسوما المسيئة لنبي المسلمين.

ونصحت السفارة الفرنسية في تركيا رعاياها بتوخي الحذر وتحاشي التجمعات الشعبية، حتى لا تتطور الأمور إلى ما قد يسوء، كما دعت وزارة الخارجية الفرنسية المواطنين الفرنسيين في إندونيسيا وبنجلادش والعراق وموريتانيا لتوخي الحذر .

وقالت صحيفة توداي، إن فرنسا حذرت مواطنيها الذين يعيشون أو يسافرون في العديد من البلدان ذات الأغلبية المسلمة لاتخاذ احتياطات أمنية إضافية بسبب تصاعد الغضب من الرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد المعروضة في مدرسة فرنسية.

وأكد المسؤولون الفرنسيون على حقهم في عرض الرسوم الكاريكاتورية في عملٍ يتحدى مشاعر المسلمين، بعد أن قطع طالب متطرف يبلغ من العمر 18 عامًا من أصل شيشاني رأس مدرس في المدرسة الإعدادية لعرض الصور على تلاميذه كجزء من درس التربية المدنية.

واعتبر المسلمون الرسوم الكاريكاتورية تجديفًا، وفي عدد من الدول الإسلامية ، كانت هناك هجمات كلامية على قادة فرنسا متهمة إياهم بمعاداة الإسلام والدعوة إلى مقاطعة المنتجات الفرنسية.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من أكثر منتقدي الحكومة الفرنسية صخبا حيث اتهم فرنسا بأنها "تقف عموما وراء الكوارث والاحتلال في أذربيجان"، متسائلا بالقول "ما مشكلة المدعو ماكرون مع الإسلام؟" ليضيف بأن "ماكرون يحتاج إلى علاج عقلي". 

وردت وزارة الشؤون الخارجية الفرنسية الأحد، إن سلوك تركيا إزاء فرنسا "غير مقبول لاسيما أنه يأتي من بلد حليف".

وأشارت إلى أن تركيا لم تبد أي "تنديد أو تضامن بعد العملية الإرهابية في كونفلان سانت أونورين"، وفوق ذلك، حسب بيان الوزارة، أضافت أنقرة "منذ أيام دعاية حاقدة ضد فرنسا تدل على إرادة في بث الكراهية ضدنا وبيننا، وشتائم مباشرة ضد رئيس الجمهورية تم التعبير عنها في أعلى مستوى للدولة التركية".
Advertisements
Advertisements
Advertisements