ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الأساتذة الفائزون بجوائز جامعة عين شمس.. محمد السعيد ألف 35 كتابا في اللغة الفارسية.. منى طلعت ساهمت في إنشاء شعبة الفيزياء الحيوية.. ووجيدة عبد الرحمن شاركت بابتكار علاج للبلهارسيا

الإثنين 02/نوفمبر/2020 - 04:30 م
جامعة عين شمس
جامعة عين شمس
Advertisements
حسام الفقي
الحاصل على جائزة جامعة عين شمس التقديرية: 
ألفت ٣٥ كتابا في اللغة الفارسية وحصلت على الكثير من الأوسمة 
الحائزة على جائزة المرأة التقديرية:
ساهمت في إنشاء شعبة الفيزياء الحيوية بكلية العلوم جامعة عين شمس
الحائزة على جائزة النيل التقديرية: 
شاركت بابتكار علاج للبلهارسيا والعديد من الأبحاث لعلاج الأمراض الكبدية


قال الدكتور محمد السعيد جمال الدين، الأستاذ متفرغ بكلية الآداب بقسم اللغات الشرقية، الحاصل على الجائزة التقديرية بجامعة عين شمس، إنه تم تعيينه عام ١٩٦٨، وكان لأساتذته أثر كبير في مشوراره في التدريس.

وأكد "السعيد"، في تصريحات لـ "صدى البلد"، أنه ألف ٣٥ كتابًا في اللغة الفارسية، مشيرا إلى أنه كتب ٥٥ مقالا علميا، وتم تكريمه في عدة دول، وحصل على العديد من الأوسمة والنياشين.

وأشاد الأستاذ متفرغ بكلية الآداب، بحفل التكريم الذي أقيم أمس بكلية الآداب جامعة عين شمس منوها بأنه وهب حياته للتدريس.

الجدير بالذكر أن الدكتور مصطفى مرتضى، عميد كلية الآداب جامعة عين شمس صباح أمس، أهدى درع الكلية للدكتور محمد السعيد جمال الدين أستاذ اللغة الفارسية بقسم اللغات الشرقية بمناسبة حصوله على جائزة جامعة عين شمس التقديرية تكريمًا وتتويجًا لجهوده العلمية والأكاديمية. 


وأعرب "مرتضى"، عن فخره بتكريم الكلية لأحد أعلامها البارزين في مجال اللغة الفارسية الذي لم يأتِ نجاحه من فراغ، بل نتيجة الجمع بين العلم والثقافة العامة والمهارات غير التقليدية والأخلاق الحميدة وعدم الانغلاق على التخصص الدقيق فقط، إضافةً إلى حسه الوطني لذلك استحق التكريم من الجامعة والكلية، كما تمنى له المزيد من التكريمات على جميع المستويات. 

اِقرأ أيضًا: 



كما وجه "مرتضى"، الكلمة، إلى أساتذة الكلية ولصغار الباحثين، بأن يحذوا حذو الأساتذة الكبار من خلال فتح آفاق الاطلاع والثقافة الخاصة والعامة خاصة أن كل سبل الاطلاع متاحة لتطوير الذات مما يلقى بدوره على النهوض بمصرنا الحبيبة في جميع المجالات.  

فيما أعرب الدكتور محمد السعيد جمال الدين عن سعادته بهذا التكريم الذي يعد تكريمًا وتتويجًا لرحلة علم وعمل طويلة وبحث واجتهاد بدأت بعد سنوات قليلة من نشأة قسم اللغات الشرقية مع نشأة كلية الآداب ونشأة الجامعة حيث حظي القسم منذ نشأته بوجود هيئة تدريس على أعلى مستوى علمي ومعرفى لأن الأساتذة كانوا حاصلين على الدكتوراه من جامعات غربية مثل السوربون – جامعة لندن – جامعة طهران وغيرها من الجامعات العريقة وأتوا إلى مصر لينقلوا هذه الخبرات.

واكتسب القسم شهرته بين البلاد العربية فأصبح بيت الخبرة في مجالات اللغات الفارسية والتركية والعبرية وأصبح يؤخذ برأي متخصصيه في العديد من القضايا القومية الكبرى، إضافة إلى التعاون العلمي من خلال الأساتذة الزائرين وزيادة فرص السفر إلى بلاد التخصص لمعايشة اللغة في بلادها.‏

أكدت الدكتورة مني طلعت أستاذة الفيزياء الحيوية المتفرغ بكلية العلوم جامعة عين شمس والحائزة على جائزة  المرأة التقديرية أنها حصلت على الجائزة نتاج إنجازاتها ومساهمتها فى مجال المياه والطاقة والعلوم البيئية والمشاركة المجتمعية. 


وأضافت الدكتورة  منى طلعت خلال تصريحاتها لـ صدي البلد أنه تقديرًا لمسيرتي العلمية ومساهمتي فى إنشاء وتأسيس شعبة الفيزياء الحيوية لأول مرة بكلية العلوم جامعة عين شمس وكذلك إنشاء معامل الطلاب للسنوات الأربع بالتجارب والكتب المعملية ووضع البرامج الدراسية لمرحلتى البكالوريوس والدراسات العليا.


وأشارت أستاذة الفيزياء الحيوية الي القيام بعمل برامج للقياسات الكهروفسيولوجية من الأنسجة الحية والمساهمة فى إنشاء وحدة الاشعاع والوقاية وذلك بالتعاون بين شعبتى الفيزياء الحيوية والفيزياء النووية، بالإضافة إلى المساهمة فى تعريب العلوم وتأليف كتب علمية باللغة العربية.

وأوضحت أنها أقامت قناة علمية بين جامعة عين شمس وجامعة ليفربول بإنجلترا لطلاب الدكتوراة، والمشاركة فى أنشطة علمية لخدمة المرأة والعلم والمجتمع وحضور مؤتمرات المرأة فى الفيزياء.

وتابعت أنها عملت  كمستشارة فنية لمؤسسة " التعليم أولا" وهى مؤسسة تهدف إلى رفع الكفاءة المهنية والتربوية بالقطاع التعليمى الحكومى، والمشاركة  بصالون ثقافى لمناقشة وضع مدارس " STEAM " بمصر لرعاية الموهوبين فى مجالى العلوم والرياضيات.



أكدت الدكتوره وجيدة عبد الرحمن انور عبده  الأستاذ المتفرغ بكلية الطب بجامعة عين شمس و الحائزة على جائزة النيل فى العلوم و العلوم التكنلوجيا المتقدمة  انها حصلت على الجائزة نتاج إنجازاتها فى مجال العلوم الطبية و صناعة الدواء . 

وأضافت عبد الرحمن ان مجالاتها البحثية  تهدف للحفاظ على صحة الفرد و القضاء على الامراض ، حيث شاركت فى مشاريع بحثية للقضاء على مرض البلهرسيا و اكتشاف دواء له و البحث فى  مجالات الامراض الكبدية 


و قد تولت الدكتورة وجيدة عبد الرحمن منصب 
 أستاذ الصحة العامة، كلية الطب - جامعة عين شمس بالقاهرة ـ جمهورية مصر العربية
• رئيس قسم البحوث – كلية الطب بالقوات المسلحة منذ أغسطس 2019
• رئيس الجمعية المصرية والافريقية للمطفرات البيئية
• رئيس الاتحاد النوعي لجمعيات البحث العلمي و الاتحاد النوعي لجمعيات تطوير النظام الصحي

• باحث رئيسي لعدة مشروعات لدراسة الخصائص السكانية والحالة الصحية ومستوي الخدمات الصحية وعوامل الخطورة مثل تلوث البيئة والتدخين والسمنة والأمراض المختلفة مثل داء البلهارسيا، وأمراض الإسهال والالتهاب الكبدي وسرطان المثانة. وتناولت مجموعات تتعرض لنوعيات مختلفة من المخاطر مثل المهاجرين والصيادين حول بحيرة البرلس (بتمويل من جهات محلية و دولية) وأتسم إنتاجها العلمى بالحرص على الربط بين النظريات والتطبيق العملي و الارتقاء بصحة الفرد والمجتمع والوقاية من الأمراض.

• عملت على تطوير النظام الصحي بمصر سواء من خلال برنامج الإصلاح الصحي – وزارة الصحة (1996-2002)، أو المشاركة في إعداد قانون التأمين الصحي الاجتماعي الشامل (2013-2017)، و التنسيق بين منظمات المجتمع المدني المهتمة وسعت دائما للتنسيق بين الشركاء في البرامج المختلفة .

• التقدير الدولي: حصلت على منحة مارى كورى من الاتحاد الأوربي فى عام ٢٠٠٨. وانتخبت كزميل بهيئة رامازينى العالمية ومقرها مدينة كاربى بإيطاليا (منذ عام ٢٠٠٦ حتى الأن). و كذلك جائزة الدكتور شوشة - منظمة الصحة العالمية لما لها من إسهامات قيّمة في مجال تحسين الصحة بإقليم شرق المتوسط عن عام ٢٠٠١ و كذلك تقدير من وزارة الصحة الأمريكية لتعاونها فى مبادرة مصريون أصحاء عام ٢٠٠١ و جائزة الجمعية الأمريكية والاتحاد الدولى لجمعيات المطفرات البيئية عن الكفاءة والامتياز فى البحث العلمى عام ١٩٨٧، ٢٠٠١.

• التقدير المحلي: جائزة جامعة عين شمس التقديرية 2018 و جائزة الامتياز فى البحث العلمى من جامعة عين شمس عام ١٩٨٩ و جائزة الدولة التشجيعية فى العلوم الطبية عام ١٩٩٢ و درع تقدير من وزير الصحة والسكان عن المشاركة في إعداد قانون التأمين الصحي الاجتماعي الشامل 2017 و كذلك شهادات تقدير ودروع من جامعة عين شمس ونقابة الأطباء وجهات أخري فى سنوات مختلفة.


وكان قد عقد الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، أمس، مؤتمرًا صحفيًا للإعلان عن أسماء الفائزين بجوائز الدولة لعام 2019 (جوائز النيل والتقديرية والتفوق والتشجيعية). 

وأعلن الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، أنه فاز بجوائز الدولة لعام 2019 كل من د. هشام فؤاد محمد ود. يحيى أحمد بهي الدين، بجائزة النيل فى العلوم والعلوم التكنولوجية المتقدمة، وجوائز الدولة التقديرية مُنحت لـ 8 فائزيــن وتم حجب جائزتين، وبالنسبة لجوائز الدولة للتفوق فقد منحت لسبع فائزين، أما جوائز الدولة التشجيعية مُنحت منها هذا العام 38 جائزة لعدد 38 فائزًا وحُجبت جائزتان.

Advertisements
Advertisements
Advertisements