ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

ينتج أجساما مضادة.. تطوير لقاح مزود بجسيمات النانوية لمكافحة "كورونا"

الخميس 05/نوفمبر/2020 - 11:56 ص
صدى البلد
Advertisements
أ ش أ


 تمكن باحثون من تطوير لقاحًا مبتكرًا للجسيمات النانوية لمكافحة فيروس "كورونا المستجد" ينتج أجسامًا مضادة للفيروسات في الفئران بمستويات أكبر بعشر مرات من الأشخاص الذين تعافوا من العدوى .
وتم تصميم اللقاح من قبل علماء في كلية الطب جامعة "واشنطن"، ونقل اللقاح المرشح إلى شركتين للتطوير السريرى .. ومقارنةً بالتطعيم بواسطة بروتين السارس CoV-2 Spike ) القابل للذوبان ، وهو ما تعتمد عليه العديد من اللقاحات الرئيسية المرشحة لمكافحة فيروس "كورونا المستجد" أنتج لقاح الجسيمات النانوية الجديدة المطور أجسامًا مضادة أكثر تحييدًا للفيروس في الفئران بعشرة أضعاف، حتى عند جرعة لقاح أقل بستة أضعاف.
وقال الباحثون في جامعة "واشنطن" :"نأمل أن تساعد منصة الجسيمات النانوية لدينا في مكافحة هذا الوباء الذي يتسبب في الكثير من الضرر لعالمنا .. مشيرين إلى أن فعالية هذا اللقاح واستقراره وقابليته للتصنيع تميزه عن العديد من الآخرين قيد التحقيق" .. كما تُظهر البيانات ، المنشورة في مجلة "الخلية" إستجابة قوية للخلايا البائية (ب) بعد التحصين، والتي يمكن أن تكون حاسمة للذاكرة المناعية وتأثير لقاح دائم .
عندما أُعطي لقاح الجسيمات النانوية لأحد الرئيسيات غير البشرية (أعلى رتب الحيوانات الثديية ، كالقرود)، أنتج أجسامًا مضادة معادلة تستهدف مواقع مختلفة متعددة على بروتين سبايك المساهم فى إنتشار الفيروس .. وقال الباحثون إن هذا قد يتضمن الحماية ضد سلالات الفيروس المتحولة ، في حالة ظهورها .. هذا ، يعد بروتين سبايك جزءًا من آلية العدوى بفيروس "كورونا المستجد" .. وتم تطوير اللقاح المرشح بواسطة إستخدام تقنيات قائمة على جسيم نانوى بروتينى ذاتى التجميع، حيث يحاكى التركيب الجزيئى للقاح بنية الفيروس، مما يفسر قدرته على إثارة إستجابة مناعية .

Advertisements
Advertisements
Advertisements