ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

رواتب وحراسات ومزايا .. كيف يعيش الرؤساء الأمريكيون السابقون بعد مغادرة المنصب

الجمعة 06/نوفمبر/2020 - 09:41 م
رؤساء أمريكيون سابقون
رؤساء أمريكيون سابقون
Advertisements
أحمد محرم
بعد انتهاء ولاية رئيس أمريكي لا تنقطع علاقته تمامًا بالحكومة الأمريكية، حيث توفر الأخيرة لهم رواتب تقاعد دائمة وترتيبات حراسة وسيارات دبلوماسية وطاقم من الموظفين.

وبدءًا من عام 1958، حدد القانون الراتب التقاعدي للرؤساء السابقين، بحيث يشمل النفقات الشخصية ونفقات المكتب والرعاية الطبية (في مستشفياتٍ عسكرية) والتأمين الطبي، والبريد المجاني، إلى جانب الحقّ في الحصول على حماية أجهزة الأمن مدى الحياة.

وحَدَثَ تغيير في هذا القانون في العام 1997، حين حدَّد القانون الحق في التمتع بالحماية بـ 10 سنوات فقط عقب مغادرة البيت الأبيض، لكن الرئيس السابق باراك اوباما أعاده إلى ما كان عليه ليستمر مدى الحياة.

كما يحق للرئيس السابق اختيار شخص ما ليكون مسؤولًا عن إدارة أعماله، وتدفع الدولة راتبه الذي يحدده الرئيس السابق على ألا يتجاوز 150 ألف دولارًا في العام بالأشهر الـ 30 الأولى بعد تركه للرئاسة، ولا يتجاوز بعد ذلك 96 ألف دولار.

ولكن اللافت أن الرؤساء الأمريكيين، عادة ما يميلون لجني أموال أكثر بكثير، بعد مغادرة البيت الأبيض.

وبحسب قناة "الحرة"، يحصل الرئيس الأمريكي السابق على معاش سنوي مقداره 210,700 دولار. وحسب وسائل اعلام أميركية من بينها "موقع موني"، فإن الرؤساء السابقين، باراك أوباما، وجورج بوش الابن، وبيل كلينتون، يحصلون حاليا على هذا المبلغ

ولكن هناك مصادر دخل أخرى، تدر على الرؤساء السابقين، أموالا أكثر بكثير، فالرئيس السابق باراك أوباما، على سبيل المثال، يتقاضى ما يصل إلى 400 ألف دولار مقابل المشاركة في ملتقى حواري، حسب تقرير سابق لصحيفة لوس أنجلس تايمز.

ويتقاضى الرئيسان السابقان بيل كلينتون وجورج  دبليو بوش ما بين 200 ألف دولار إلى 700 ألف دولار، على التوالي.

ويعتبر نشر الكتب بعد ترك المنصب الرئاسي أيضا من الأمور المألوفة التي اعتاد عليها الرؤساء الأميركيون السابقون.

وفي عام 2017، وقع باراك وميشيل أوباما صفقة مشتركة مع "Penguin Random House" بقيمة تزيد عن 60 مليون دولار، حسب صحيفة فاينانشيال تايمز.

وقد سبق أن نشر أوباما مع هذه الدار كتابين بما في ذلك مذكراته "أحلام من أبي: قصة عرق وإرث".  وصدر كتاب "أن تصبح" لميشيل أوباما، في أوائل عام 2019، وسيُتاح كتاب باراك أوباما، "أرض الميعاد"، في نوفمبر الحالي، وفقا لوكالة أسوشيتد برس.

ولا يزال بيل كلينتون يحتفظ بالرقم القياسي، إذ حصل على حوالي 14 مليون دولار مقابل صفقة كتاب ما بعد الرئاسة، كما ذكر موقع "فوكس"، فيما حصل جورج دبليو بوش على مبلغ 10 ملايين دولار، وفقا لفاينانشيال تايمز.

ويجني الرؤساء الأمريكيون السابقون أيضا عوائد مجزية جدا من مجالس الشركات والمناصب الفخرية. ففي عام 2016، ذكرت صحيفة واشنطن بوست أن الرئيس السابق كلينتون جنى 18 مليون دولار كمستشار فخري لمدرسة ربحية.
Advertisements
Advertisements
Advertisements