ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

رغدة في حوار لـ"صدى البلد: لا أحب الأضواء.. ونجاح محمد رمضان لم يأتِ من فراغ

الثلاثاء 10/نوفمبر/2020 - 10:56 ص
صدى البلد
Advertisements
محمد نحلة
• أنا مبتعدة عن الناس.. وهكذا أتعامل في ظل وجود كورونا
• تكريم "الإسكندرية السينمائي" أبهجني.. ولا أهتم بالشائعات
• شباب الفن المغرورين ينقصهم شيء.. ولم أندم على أي عمل قدمته

عملاقة من عمالقة الفن، أتت من سوريا إلى مصر عام ١٩٨٠، ودرست في كلية الآداب بجامعة القاهرة، وعملت وقتها في الصحافة، ولكنها اتجهت من بلاط صاحبة الجلالة إلى التمثيل، لنكسب فنانة موهوبة، ومتمكنة من أدواتها، رسمت اسمها بحروف من ذهب في التاريخ، وقدمت مع كبار المهنة أعمالا لا تمحى من ذاكرة محبيها، فمن ينسى طلتها مع الفنان أحمد زكي في فيلم "كابوريا" عام ١٩٩٠، أو ظهورها في جحيم تحت الأرض، وعدد من الأعمال على المستوى السينمائي والدرامي لن نرصدها في بعض كلمات، ولكنها صنعت اسم رغدة، الذي استحقت عليه تكريم مهرجان إسكندرية السينمائي الدولي في دورته الـ٣٦.

رغدة في حوارها لـ"صدى البلد" كشفت عن تقديرها لتكريم مهرجان الإسكندرية، ورأيها في الكتاب الذي يصدره عنها المهرجان، وكيف ترى إقامة الدورة في ظل وجود أزمة كورونا، وماذا تفعل حاليا في عزلتها، وسر ابتعادها عن الأضواء.

في البداية.. كيف ترين تكريمك بمهرجان الإسكندرية؟
بالفعل سعيدة بتكرمي في مهرجان الإسكندرية، وهذا يبهج أى فنان، إلى جانب أن المهرجان له تاريخ كبير، ولا يعطي تكريمه إلا لمن يستحق هذا.

كيف رأيتي إصدار المهرجان لكتاب عنك من تأليف الناقدة الكبيرة ماجدة موريس؟
تواصلت أنا والناقدة الكبيرة ماجدة موريس بالتليفون، وأنا من رشحتها لتكتب عني لأنها تعرف مشواري العام والفني جيدا.

كيف ترى إقامة المهرجان في ظل الظروف الاستثنائية التي نعيشها وانتشار فيروس كورونا؟
الحياة يجب أن تستمر، ومن المؤكد أن المهرجان أخذ كل الاحتياطات والإجراءات الاحترازية المطلوبة، وعلى الجميع الالتزام بإجراءات السلامة حتى نمر من تلك الأزمة.

كيف تتعاملين في ظل وجود هذا الفيروس؟
أنا مبتعدة عن الناس تماما منذ أن أعلنوا عن وجود كورونا، وأخدم نفسي بنفسي، وأتواصل مع المحبين من خلال تطبيق سكايب، حتى أولادي حينما يزوروني لا يأتوا إلا بعد أن يفعلوا تحليل كورونا، وأعقم المنزل باستمرار، وسأظل هكذا حتى يخرج اللقاح، خاصة أن لدى حساسية بين تغيير الفصول.

لماذا تفضلي الظهور القليل؟
أنا لا أفضل الظهور إلا إذا كان الأمر ضروريا، وأترك دائما أعمالي تتحدث عني، وأحب أن أتواجد في منزلي، وكل من يعرفني يدرك جيدا أنني أحب الخلوة والبعد وعدم الاحتكاك المباشر، وأحب الهدوء، وأنا لست من النوع الذي يفتعل أى موقف ليظهر، وستتعجب مما أقوله الآن ولكن في الحقيقة أنا لا أحب الأضواء، وأرتبك كثيرا منها، وهذه طبيعتي.

حدثينا عن علاقتك مع الفنان الكبير أحمد زكي؟
علاقة طويلة جدا لن تكفيها بعض الكلمات، ولكنه ترك فراغا كبيرا جدًا.

هل ندمت رغدة على أعمال قدمتها؟
أنا في حياتي ما ندمت على أي عمل أنا قدمته، لأنني أفكر ألف مرة قبل أن أشارك به، وأكون متوترة جدا قبل المشاركة به، ولا يهمني أبدًا حجم الدور الذي أقدمه، فأنا أنظر لأهميته بالنسبة للجمهور، وأنظر إلى عناصر الفيلم المهمة، المخرج والسيناريو وغيرها من العوامل.

كيف تتعاملي مع الشائعات؟
لا أهتم بها كأنها لم تتواجد، ولم أتعرض كثيرا للشائعات لأنني مبتعدة، والمرة التي تعرضت فيها لإشاعة لم تؤذيني حقا، لأن فحواها لم يكن مضرا، والوقت كفيل لأن تتبخر أي إشاعة وتكون فقاعة كاذبة

كيف تري غرور بعض الشباب حديثي التواجد في المهنة مع جمهورهم؟
من يتغر يتغر، هذا غربال يفلتر الجيد من الطالح، ومن الطبيعي مع بعض الشباب في بداية مشوارهم أن يشعروا بالغرور بالأخص من ينقصهم شيء ويحاولوا أن يكملوه بالغرور، ولكن هذا نسبي، لا يمكن أن نحكم على كل الشباب بهذا الأمر، ولا يمكن تعميمه.

ما رأيك في الفنان محمد رمضان وإطلاقه على نفسه لقب نمبر وان؟
محمد رمضان شاب استطاع أن يثبت نفسه، والنجاح الكبير الذي حققه لم يأت من فراغ، فهو يجتهد في كل المجالات وجمهوره كبير، وبالنسبة لإطلاقه على نفسه لقب "نمبر وان"، فهذا ممكن وسط جيله من الشباب، فهو له شعبية عالية جدًا وهذا طبيعي.

ما السبب وراء ابتعادك عن السينما؟
أناس كثيرون بعيدون عن الحراك السينمائي والتلفزيوني ونجوم كبار، فلذلك هذا السؤال لا يوجه لنا، فنحن ما زلنا موجودين على الساحة وبصحتنا ورونقنا الفني.
Advertisements
Advertisements