ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

هل الاضطرار لنقل المصحف على غير وضوء حرام شرعا؟

السبت 14/نوفمبر/2020 - 06:08 م
هل الاضطرار لنقل
هل الاضطرار لنقل المصحف على غير وضوء حرام شرعًا؟
Advertisements
محمود ضاحي
تلقى الدكتور مجدي عاشور مستشار مفتي الجمهورية سؤالا يقول" هل مس المصحف بغير وضوء محرَّم وكذلك مس صفحاته من الداخل ؟ لأن الشخص قد يضطر أن يمس المصحف من الخارج في حالات كثيرة ، وهو على غير وضوء : كأن ينقله من مكان إلى آخر ، أو يراه ملقى على الأرض فيحمله ، أو بيد طفل من الممكن أن يمزقه أو يلعب به .

وأوضح عاشور في فتوى له، أنه  يحرم مسُّ المصحف على غير وضوء ؛ لقوله تعالى : {لَّا يَمَسُّهُۥٓ إِلَّا ٱلۡمُطَهَّرُونَ} [الواقعة: 79] ، والآية تشير إلى أن شأن المصحف الكريم ألا يمسه إلا من اتصف بالطهارة ، وقد أخرج الإمام مالك في الموطأ: أن في الكتاب الذي كتبه رسول الله صلى الله عليه وسلم لعمرو بن حزم : " ألا يمس القرآن إلا طاهر " .

وأضاف: يشمل تحريم مس المصحف على غير وضوء تحريم مس ورقه ، ومس جلده المتصل به على الصحيح ؛ لأنه كالجزء منه . وأما تقليب ورقه باستعمال وسيلة من غير اضطرار إلى مس فلا حرج فيه ، بخلاف حمل المصحف باستعمال قماش أو كيس ونحوه ، فهذا لا يجوز وإن لم يشتمل على مس للمصحف مباشرة ؛ لأن الحمل أبلغ وأشد من المس .

واختتم الدكتور مجدي عاشور: أن مسَّ المصحف بغير وضوء محرَّم ، وهو شامل أيضًا لمس صفحاته من الداخل ، ويستثنى من ذلك : كما إذا خشي المسلم غير المتوضئ على المصحف الشريف من التعرُّض للأذى والامتهان ، أو كان طالبًا عليه امتحان في القرآن .
Advertisements
Advertisements
Advertisements