ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الداخلية تعقد ندوة تثقيفية عن أوجه رعاية السجناء.. مساعد الوزير يكشف طرق مواجهة القطاع لفيروس كورونا.. ويؤكد: أفرجنا عن 21 ألف سجين خلال عام

الثلاثاء 17/نوفمبر/2020 - 11:56 م
تعقيم السجون
تعقيم السجون
Advertisements
مصطفى الرماح
مساعد وزير الداخلية للسجون يكشف طرق مواجهة القطاع لفيروس كورونا:
- صرف معاشات لأسر السجناء 
- الإفراج بالعفو عن ٢١ ألف سجين والشرطي لـ ١٣ ألف آخرين خلال عام
- نستجيب لطلبات نقل النزلاء لسجون قريبة من محل إقامة ذويهم
- إنشاء سجون جديدة متطورة
- خروج بعض النزلاء من السجون لمدة ٤٨ ساعة من دون مراقبة


قال اللواء هشام البرادعى، مساعد وزير الداخلية لقطاع السجون، إن معظم المؤسسات العقابية في دول العالم المختلفة عانت من انتشار فيروس كورونا.


وأضاف مساعد الوزير، أثناء الندوة التثقيفية التى عقدها القطاع، أن القطاع نجح بفضل الله فى منع انتشار فيروس كورونا داخل السجون عبر عدة إجراءات احترازية.

وأشار مساعد الوزير، إلى أن الإجراءات التى تم اتخاذها شملت:
 
- تعليق الزيارة من أبريل حتى أغسطس

- تعميم نشرة توعية بأعراض الفيروس وطرق الوقاية والعلاج

- إعطاء اجازة لكبار السن من العاملين بالقطاع

- توفير أجهزة كشف حراري في كافة السجون

- تدعيم السجون باجهزة تعقيم ذاتى

- الكشف الدورى على العاملين بالسجون والنزلاء 

- الكشف الفورى على كل النزلاء الجدد ووضعهم فى غرف عزل 

- تطهير عنابر السجناء

- سحب عيانات عشوائية من السجناء وارسالها للمعامل المركزية بوزارة الصحة


وقال مساعد وزير الداخلية للسجون، إن القطاع كما يهتم بتأهيل النزلاء يهتم أيضا بأسرهم فى الخارج.

وأضاف مساعد الوزير ان القطاع يقوم بصرف المعاشات والمنح لاسر السجناء بالتنسيق مع وزارة التضامن بالاضافة الى اعفاء ابنائهم من مصروفات الدراسة.

واشار مساعد الوزير ان القطاع يهتم بالتنوع فى التأهيل الحرفى للسجناء، بالاضافة الى السماح لهم بميزة الخروج من السجن دون حراسة لمدة ٤٨ ساعة.

واكد مساعد وزير الداخلية لقطاع السجون، إن هناك لجانًا مشكلة تفحص ملفات السجناء لتحديد مستحقي العفو منهم. 

وأضاف: أنه تم الإفراج بالعفو عن 21577 نزيلا خلال 2020، و13036 نزيل إفراج شرطي. 

وعلى جانب اخر أكد اللواء هشام البرادعى مساعد وزير الداخلية لقطاع السجون أن القطاع يهتم بتأهيل نزلاء السجون، وذلك تنفيذا لتوجيهات اللواء محمود توفيق وزير الداخلية .

واكد أن القطاع خلال الفترات الماضية اعتمد على التوسع فى الزيارات الخارجية للسجناء.

واضاف أن القطاع يهتم بالاستجابة لطلبات النزلاء بالنقل لسجون قريبة من مساكنهم.

كما قال مساعد وزير الداخلية لقطاع السجون إن الوزارة قامت بانشاء سجون جديدة متطورة بدلا من السجون القديمة بالاضافة إلى تطوير المستشفيات ودور العبادة وورش التأهيل المهنى والحرفى.

وأضاف أن القطاع قام بتطوير الخدمات الطبية المقدمة للنزلاء لتمتع نزلاء السجون بالعلاج المماثل للخدمات الصحية التى يحصل عليها المواطنين فى الخارج.

واشار الى إن القطاع أجرى ٤٧٢ عملية جراحية للنزلاء خلال عام ٢٠٢٠، كما تم توجيه ٣٨ قافلة طبية لسجون القطاع.

وأضاف مساعد الوزير، إن هناك تنسيقا كاملا مع المعهد القومى للتغذية لتغذية النزلاء.

 حرص اللواء هشام البرادعي مساعد وزير الداخلية لقطاع السجون والوفود المشاركة فى الندوة التثقيفية بمنطقة طرة على القيام بجولة ميدانية للاضطلاع على معرض منتجات السجون للأثاث والخضراوات واللحوم والفاكهة.

وتتميز المنتجات بجودتها العالية عن مثيلاتها بالأسواق وانخفاض أسعارها. 

كما تفقدوا الملاعب الرياضية والورش الفنية لتدريب العاملين والمصانع  بالسجون وأشاد الحضور بالمنتجات وجودتها. 

يذكر أن قطاع السجون عقد الندوة التثقيفية عن أوجه الرعاية للسجناء بقاعة المؤتمرات بمنطقة سجون طرة بحضور عدد من قيادات وزارة الداخلية ورجال الإعلام.

وتهتم وزارة الداخلية تحت قيادة اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، ممثلة فى قطاع السجون بتأهيل السجناء وتقديم الرعاية الصحية لهم لخروجهم مواطنين صالحين.
Advertisements

الكلمات المفتاحية

Advertisements
Advertisements