ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الحلم أصبح حقيقة.. السيسي يتفقد المشروعات العملاقة التي تنفذ في العاصمة الإدارية.. أحدث مدينة ذكية عالمية تنفذ بأيادٍ مصرية.. والدولة تنتقل إليها خلال شهور

الأربعاء 18/نوفمبر/2020 - 03:01 ص
الرئيس عبد الفتاح
الرئيس عبد الفتاح السيسي
Advertisements
محمد إبراهيم
  • نشاط الرئيس في العاصمة الإدارية:
  • يقوم بجولة في مدينة مصر الدولية للألعاب الأوليمبية 
  • يتفقد منشآت مركز قيادة الدولة الاستراتيجي بالعاصمة الإدارية
  • يتابع الأعمال التنفيذية  في مدينة الفنون والثقافة ودار الأوبرا الجديدة

من أجل تطوير القاهرة إلى مركز سياسي وثقافي واقتصادي رائد لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من خلال بيئة اقتصادية مزدهرة تدعمها الأنشطة الاقتصادية المتنوعة وتحقيق التنمية المستدامة لضمان الحفاظ على الأصول التاريخية والطبيعية المميزة التي تمتلكها القاهرة، وتسهيل المعيشة فيها من خلال بنية تحتية تتميز بالكفاءة.

تم تخصيص أكثر من 180 ألف فدان لإنشاء العاصمة الإدارية شرق مدينة القاهرة وذلك لموقعها المتميز وقربها من منطقة قناة السويس والطرق الإقليمية والمحاور الرئيسية ويبلغ عدد السكان المستهدف خلال المرحلة الأولى بمسطح 10.5 ألف فدان حوالى 6 ملايين نسمة بالإضافة إلى عدد 40 إلى 50 ألف موظف حكومي يتم نقلهم بالمقرات الجديدة، مع التخطيط لزيادة الطاقة الإستيعابية إلى 100 ألف موظف بعد الثلاثة أعوام الأولى.

وخلال أشهر قليلة، تنتقل الدولة المصرية بمؤسستها المختلفة، كذلك المقرات الحكومية والوزارات والهيئات والمجالس النيابية إلى العاصمة الإدارية الجديدة، والتي تشمل مناطق: "ترفيهية  - رياضية - فنية وثقافية - علمية - اقتصادية"، كما أن المدينة تصنف كإحدى مدن الجيل الرابع، والتي تعتمد على الذكاء الاصطناعي والتكنولوجي في عملية بنائها و استمراريتها.

ونظرًا لأهميتها بالنسبة لمستقبل الدولة المصرية، قام الرئيس عبد التفاح السيسي، بعدد من الزيارات لها هذا الأسبوع، للاطمئنان على مسار عملية الإنشاء، كذلك متابعة المواقف التنفيذية لبناء المشروعات على أرض الواقع، حيث قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بزيارة تفقدية لمقر مركز قيادة الدولة الاستراتيجي بالعاصمة الإدارية الجديدة، والذي تم إنشاؤه حديثًا بأحدث المواصفات العالمية تماشيًا مع رؤية مصر المستقبلية.

كما قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بجولة تفقدية لعدد من المشروعات والمواقع الإنشائية بالعاصمة الإدارية الجديدة، تضمّنت "مدينة مصر الدولية للألعاب الأولمبية"، التي تعد أكبر مدينة رياضية أوليمبية متكاملة على مستوى الشرق الأوسط، حيث تمت إقامتها بالتنسيق مع جميع الاتحادات الرياضية الدولية طبقًا لأحدث المعايير والقياسات الفنية العالمية لكل رياضة. 

كذلك قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بجولة تفقدية لعدد من المواقع الإنشائية بالعاصمة الإدارية الجديدة، والتي تضمنت مدينة الفنون والثقافة، ودار الأوبرا الجديدة بالمدينة، والتي تعتبر أكبر مدينة فنية وثقافية بالشرق الأوسط.

الرئيس يتفقد منشآت مركز قيادة الدولة الاستراتيجي بالعاصمة الإدارية
قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بزيارة تفقدية لمقر مركز قيادة الدولة الاستراتيجي بالعاصمة الإدارية الجديدة، والذي تم إنشاؤه حديثًا بأحدث المواصفات العالمية تماشيًا مع رؤية مصر المستقبلية.

ويتضمن مركز قيادة الدولة الاستراتيجي عددًا من المراكز التي تضمن السيطرة والانسيابية في إدارة كافة مؤسسات الدولة والاستعداد لمجابهة أية أزمات أو طوارئ، ويمتد المقر على مساحة 22 ألف فدان ويضم 13 منطقة تختلف باختلاف طبيعة كل منها، ويحتوي على مركز لتنسيق أعمال دفاع الدولة، ومركز البيانات الاستراتيجي الموحد للدولة والذي يحتوي على كافة البيانات الخاصة بمؤسسات الدولة.

ويضم مركزًا للتحكم في الشبكة الإستراتيجية المغلقة للسيطرة على الجهاز الإداري للدولة، بالإضافة إلى مركز الإدارة والتشغيل للتحكم في مرافق الدولة، ومركز للتحكم في شبكة الاتصالات الذي يضمن استمرار تحقيق الاتصالات على مستوى الدولة، ومراكز السيطرة على خدمات الطوارئ والسلامة الميدانية، ومركز للتنبؤات الجوية والذي يعد مركز الدفاع عن الدولة ببيانات الأحوال الجوية أولًا بأول ليكون مستعدًا لمجابهة التغيرات الجوية المفاجئة، بالإضافة إلى حجم ضخم من المخازن التي تؤمن احتياجات الدولة من السلع الاستراتيجية.

رافق الرئيس السيسي خلال الجولة  الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، والفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وعدد من قادة القوات المسلحة.
 
وقال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية ، إن الرئيس استمع إلى شرح مفصل لمكونات مركز قيادة الدولة الاستراتيجي الجديد وآخر تطورات الأعمال الإنشائية الهندسية وأعمال البنية التحتية التي تمت به، وكذلك ما تم تصميمه وإنشاؤه بأحدث نظم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووسائل المراقبة الأمنية والنظم الذكية في مجال القيادة والسيطرة، والتي تعزز قدرة الدولة على إدارة مؤسساتها بكفاءة عالية تحت مختلف الظروف، وكذا الوحدات والمنشآت التخصصية والإدارية التي يتضمنها المقر الجديد.

وأشاد الرئيس خلال الجولة بالجهد المبذول لإنهاء وتجهيز مباني ومنشآت مركز القيادة الاستراتيجي وفقًا للمدة الزمنية المخططة، مؤكدًا سيادته حرص الدولة على تطوير قدراتها في شتى المجالات ومواكبة التقدم العلمي والتقني لتكون قادرة على الحفاظ على أمن الوطن وسلامة أراضيه.

وتتعدد منشآت مركز قيادة الدولة الاستراتيجي لتشمل عددًا من دور العبادة والنوادي والفنادق والمدارس والملاعب الرياضية والمشروعات السكنية والمولات التجارية إلى جانب عدد من المستشفيات والمجمعات الخدمية والإدارية. ويؤمن مركز قيادة الدولة بوحدتين من الحرس الجمهوري ووسائل التأمين الأخرى التي توفر الحماية والوقاية والتأمين للمركز.

ويمثل مركز قيادة الدولة الاستراتيجي الجديد صرحًا جديدًا يجسد رؤية مصر المستقبلية كقوة اقليمية واعدة ودولة رائدة كانت وسوف تبقى قادرة على قهر التحديات وتحقيق التطلعات بوحدة شعبها الأبي وجيشها القوى.

السيسي يتفقد مدينة مصر الدولية للألعاب الأولمبية
قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بجولة تفقدية لعدد من المشروعات والمواقع الإنشائية بالعاصمة الإدارية الجديدة، تضمنت "مدينة مصر الدولية للألعاب الأولمبية"، التي تعد أكبر مدينة رياضية أوليمبية متكاملة على مستوى الشرق الأوسط، حيث تمت اقامتها بالتنسيق مع جميع الاتحادات الرياضية الدولية طبقًا لأحدث المعايير والقياسات الفنية العالمية لكل رياضة. 

وقال السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية ، إن  المدينة  تتضمن إستادًا دوليًا بسعة ٩٠ ألف متفرج، وصالتين مغطاتين بسعة  15 ألفًا و 8 آلاف متفرج على التوالي، ومجمعات أوليمبية للسباحة وانشطة الفروسية المتكاملة والتنس والاسكواش وغيرها من الرياضات، إلى جانب ميادين متنوعة للقوس والسهم والرماية التقليدية والإلكترونية والخرطوش، ومضمار لألعاب القوى، وكذا مستشفى طبيًا رياضيًا متكاملًا، وفندقًا مجهزًا لاستضافة الوفود الرياضية.

فضلًا عن المرافق الإدارية اللازمة لاستيعاب حركة الزائرين والمترددين على القرية، بما في ذلك مسجد بسعة ٥٠٠ مصلٍ  وأماكن انتظار الحافلات والسيارات وجميع الخدمات الأخرى، بالإضافة إلى التنسيق الحضاري والمساحات الخضراء الواسعة للمدينة المتناغمة مع منشآتها وطبيعة نشاطها الرياضي.

حيث تعد المدينة إضافة ضخمة للبنية التحتية في مجال النشاط الرياضي الدولي في مصر والمنطقة، وعلى نحو يؤهل مصر لاستضافة وتنظيم كبرى المسابقات والفعاليات الرياضية العالمية علي أعلي مستوي، فضلًا عن دور المدينة المنتظر لنشر ممارسة الرياضة على المستوى الوطني وإتاحة استخدام المنشآت الرياضية الحديثة للمواطنين من كافة الفئات والأعمار.

وأضاف المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية أن الرئيس وجه بضرورة الاستمرار في مراعاة الالتزام بالجدول الزمني المحدد لإتمام تنفيذ المشروعات بالعاصمة الادارية الجديدة وفق أعلى المواصفات والمعايير، مع الأخذ في الاعتبار الالتزام الدقيق بإجراءات الوقاية من فيروس كورونا حفاظًا علي سلامة جميع العاملين بكافة المواقع.

السيسي يتفقد مدينة الفنون والثقافة ودار الأوبرا الجديدة
قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بجولة تفقدية لعدد من المواقع الإنشائية بالعاصمة الإدارية الجديدة، والتي تضمنت مدينة الفنون والثقافة، ودار الأوبرا الجديدة بالمدينة، والتي تعتبر أكبر مدينة فنية وثقافية بالشرق الأوسط.

وقال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس اطلع على الموقف التنفيذي لتلك المشروعات واستمع لشرح حول تطورات العمل بها من القائمين على التنفيذ، حيث يتم إنشاء مدينة الفنون والثقافة وفقًا لأعلى المواصفات العالمية وأرقى التصميمات المعمارية، والتي ستكون بمثابة منارة للإبداع الفني والفكري والثقافي للمنطقة، وستقام على مساحة حوالي 127 فداناً.

كما ستضم مجموعة متكاملة من المسارح وقاعات العرض المتنوعة وصالات السينما والأوركسترا الموسيقية وبيت العود والمكتبات والمتاحف، مثل متحف العاصمة ومتحف الفن، والمعارض الفنية لكافة أنواع الفنون التقليدية والمعاصرة من الرسم والنحت والمشغولات اليدوية وغيرها، بالإضافة إلى الغابة الشجرية، ومسرح مفتوح يسع لحوالي 20 ألف متفرج، ومسجد يسع لقرابة 600 مصلٍ، وغيرها من المباني الخدمية.

كما تفقد الرئيس دار الأوبرا الجديدة، التي تعد جزءًا أساسيًا من مدينة الفنون والثقافة، ومن المخطط لها أن تكون أكبر دار للأوبرا في الشرق الأوسط، حيث تحتوي على قاعة رئيسية تسع ما يقرب من 2200 فرد، بالإضافة إلى مسرحين للموسيقى والدراما، فضلًا عن مركز الإبداع الفني ومتحف الشمع.

وأثنى الرئيس على مستوى الأداء الإنشائي والهندسي لمدينة الفنون والثقافة بالعاصمة الإدارية الجديدة، والذي يعكس التناغم بين مختلف مؤسسات الدولة المعنية في هذا الصدد، مؤكدًا أن الشعب المصري ينظر بعين التقدير للجهود الكبيرة المبذولة في تلك المشروعات العملاقة.

كما يتطلع إلى استكمال مسيرة البناء والتنمية في مصر، وهو الأمر الذي يتطلب تكاتف كافة الجهود لتحقيق آمال المصريين في مواكبة سير الحضارة والعبور بوطنهم وبالأجيال الحالية والقادمة إلى مستقبل وواقع متطور على أساس من العلم والتخطيط الدقيق وأعلى درجات التنفيذ وجدارة الأداء.
Advertisements
Advertisements
Advertisements