ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

من عجلة إلى سيارة فارهة وملايين.. حكاية مستريح نصب على الأهالي بالشرقية واختفى

الأربعاء 18/نوفمبر/2020 - 07:45 ص
صورة أرشيفية - تعبيرية
صورة أرشيفية - تعبيرية
Advertisements
محمد العيسوى
داخل قرية ريفية بسيطة بمركز ديرب نجم التابع لمحافظة الشرقية تجد العديد من المواطنين يتحدثون فيما بينهم عن الضجة الكبيرة والحدث الذي لقى جدلا واسعا؛ بعدما تمكنت الأجهزة الأمنية من إلقاء القبض على موظف لقيامه بالنصب على عدد من أهالى قرية مينا صافور، وتجميع مبالغ مالية، بزعم توظيفها لهم، والمعروف بـ مستريح الشرقية. 

ففى هذا السياق قال" صلاح. م"، أحد أبناء القرية التى شهدت الجدل الواسع بسبب استيلاء الموظف على أموال من أهلها لـ "صدى البلد": "المتهم من أهل القرية ويعمل موظفاً فى الكهرباء وكان يقود "عجلة" و ظهر مرة واحدة فى عام 2010 من موظف يقود "عجلة" لموظف لديه نيسان قاشقاي، وبعد ظهوره بهذا الشكل تأكدنا أنه يوظف أموالاً، وعلمنا أنه يعطى فائدة 60%، وممكن أكثر وممكن أقل؛ علي حسب الاتفاق بينه وبين الأشخاص".

وأضاف:" المتهم كان يعطى الاشخاص الشهريات فى ميعادها بالظبط، وعندما يطلب منه الشخص أصل أمواله لابد أن يبلغه قبلها بشهرين، ولكن من شهر 8 طلب عدد من الأشخاص أموالهم  فلم يعطها لهم ، وهنا بدأ الشك بين الناس لانه معتاد على التواجد بينهم.

وأكد صلاح: "أصابتنا حالة من الصدمة والذهول عندما سمعنا أرقام كتير عن حجم الاموال التى جمعها المتهم والتى تقترب من الـ 240 مليون جنيه، ويوجد أشخاص اعطو للمتهم 30 و40 مليون جنيه، وهذا على أساس تشغيل هذه الاموال أيضا وتوظيفهما، ولكن قيمة المبلغ كاملا غير معروف حتى الان".

وأضاف: "المتهم بيشغل الاموال ويوجد أشخاص ايضا تأخذ من غيرهم وتقوم بتشغيلها مع المتهم، و فى البداية كان شغال مظبوط مع أصحاب الاموال ، وكان دقيقاً جدا فى مواعيده معهم، وكان ايضا بيغري المواطنين بنسبة كبيرة لدرجة أنه أعطى أصحاب الاموال الفائدة الشهرية قبل اختفائه بيوم ".

وأكد صلاح: "بعد سماع خبر اختفائه؛ بدأت الاقاويل تتزايد ويصيب أصحاب الاموال حالة من التوتر .. سار الاهالى وذهبوا لتحرير محاضر فتم القبض على زوجته وعندما علم المتهم بخبر القبض على زوجته؛ ظَهَرَ، وتم القبض عليه.
 
وفى سياق متصل قال "أحمد ،ك ", أحد أهالى القرية لـ"صدى البلد": "تحدث الكثير من أهالى القرية عن المتهم وانه يوظف أموالاً مقابل أرباح شهرية تتخطى الـ 50 % ، و سمعت أن حجم الاموال التى جمعها من المواطنين تقترب من الـ 500 مليون جنيه، ولكن حقيقة المبلغ حتى الان غير معروفة".

وأكد أحمد: "عرض على أحد أصدقائى ان أقوم بتوظيف أموالى مع المتهم ولكنى رفضت لوجود شكوك بداخلى أن هذه العملية غير منطقية لزيادة الفائدة التى يعطيها للاشخاص، وبعد مرور الايام استيقظت على حالة الرعب التى يعيشها أهالي القرية بعد اختفاء المتهم بالأموال، واطمأن قلبى بعد إلقاء القبض عليه وتحرير محاضر كثيرة من قبل ضحايا أصحاب الاموال".

تلقى اللواء إبراهيم عبد الغفار مدير أمن الشرقية، إخطارا من اللواء عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد ورود بلاغ من أهالى قرية منيا صافور، التابعة لمركز شرطة ديرب نجم، يتهمون شخصاً بالنصب عليهم فى توظيف الأموال، واختفائه منذ 20 يوما، فى محاولة منه للهروب إلى خارج البلاد.

وعلي الفور قامت قوة أمنية بالتنسيق مع عدد من الضحايا بعمل كمين له وضبطه بالقرب من مرور ديرب نجم، وبعد القبض عليه توافد على مركز الشرطة عدد كبير من الضحايا، لتقديم محاضر جديدة ضده.

تم التحفظ علي المتهم وإحالته الي النيابة العامة.
Advertisements
Advertisements