ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

دراسة: البقاء في المنزل خلال فترة إغلاق كورونا يعرضك لمرض عقلي خطير

الأربعاء 18/نوفمبر/2020 - 01:27 م
البقاء في المنزل
البقاء في المنزل خلال فترة إغلاق كورونا يعرضك لمرض عقلي خطير
Advertisements
آية التيجي
كشفت دراسة جديدة، أجريت مؤخرا من قبل باحثين في جامعة كاليفورنيا في إيرفين، أنه منذ أن تفشي وباء فيروس كورونا المستجد وقد ازداد معدل النسيان بشكل كبير بين الأشخاص، حيث كشفت النتائج أن فترة الإغلاق قد تتسبب في زيادة معدل الإصابة بمرض الزهايمر.

وأفاد الباحثون، أن البقاء في المنزل قد أثر بشكل كبير على الذاكرة، وهو ما تسبب في مشاكل النسيان والذي يمكن ان يزيد من نسب الإصابة بالأمراض العقلية كمرض الزهايمر، وفقا لما نشر في صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.


يعتقد الباحثون، أن المكوث في المنزل لفترات طويلة وتكرار الروتين اليومي قد يكون له تأثير كبير على تذكر الأحداث الأخيرة، وذلك بسبب الصعوبة في التمييز بين أحداث الأيام وبعضها.

وعلاوة على ذلك فقد أكد الباحثون، أن عدم الخروج من المنزل لا يسمح لنا بتمرين منطقة الدماغ المرتبطة بـ الذاكرة ويمكن أن يسرع من تطور أمراض الدماغ المرتبطة بالعمر مثل مرض الزهايمر.

وقال الدكتور مايكل ياسا  مدير مركز UCI بيولوجيا الأعصاب للتعلم والذاكرة وول ستريت جورنال، أن المكوث في المنزل لفترات طويلة ورتابة العمل من المنزل وعقد اجتماعات متعددة مماثلة عبر الإنترنت يجعل من الصعب على أدمغتنا ربط شيء حدث بتاريخ محدد، وهو ما يمكن ان يتسبب في الإصابة بمرض الزهايمر .

وعلق الدكتور بيتر رابينز خبير مرض الزهايمر في كلية جونز هوبكنز للطب، انه يحتاج إلى مساعدة الناس في الحفاظ على صحة ادمغتهم والتحكم في ضغط الدم وتناول الطعام بشكل جيد ، وذلك حتى يمكنا من تحفيز الدماغ على العمل بنفس كفاءتها الطبيعية.

وأشار رابينز، أن الوحدة يمكن ان تسبب في الحرمان الاجتماعي، والذي يمكن ان ينتج نتيجة عنه توقف التحفيز العاطفي والاجتماعي الخارجي، مما يمكن أن يؤدي ذلك إلى تدهور معرفي.
Advertisements
Advertisements
Advertisements