ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

فرنسا تسجل 22882 إصابة جديدة بكورونا و386 وفاة خلال 24 ساعة

الجمعة 20/نوفمبر/2020 - 10:50 م
فرنسا تسجل 22882
فرنسا تسجل 22882 إصابة جديدة بفيروس كورونا و386 وفاة
Advertisements
قسم الخارجي
سجلت السلطات الصحية في فرنسا 22882 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" خلال الـ24 ساعة الماضية.

وأعلنت فرنسا تسجيل 386 حالة وفاة جديدة جراء الفيروس خلال المدة ذاتها، وفقا لإحصاءات الهيئة العامة للصحة، ليرتفع الإجمالي بذلك إلى 48265 حالة .

وكانت وكالة الصحة العامة الفرنسية أعلنت في نشرة أصدرتها، الجمعة، أن البلاد تجاوزت ذروة الموجة الثانية من الجائحة، على الرغم من أن المؤشرات لا تزال على مستوى مرتفع.

من جانبه، حذر كبير المستشارين العلميين للحكومة، جان فرانسوا ديلفراسي، في حوار مع صحيفة "لوموند" اليوم، من أنه من السابق لأوانه الحديث عن تجاوز ذروة الموجة الثانية من كورونا في البلاد، على الرغم من أن بعض المؤشرات تدفع للاستنتاج بأن هذا قد حصل أو سيحصل قريبا في بعض المناطق.

وأبدى الأكاديمي في الوقت نفسه تفاؤله إزاء فرص ظهور لقاحات فعالة ضد الوباء في الأشهر القادمة، قائلا: "على الرغم من أن اللقاح لن يحل كافة المشاكل وسيكون 2021 عاما غير عادي، أرى ضوء في نهاية النفق".

ورجح ديلفراسي أن معدل الإصابات اليومية بكورونا في فرنسا لن يتراجع إلى أقل من خمسة آلاف بحلول نهاية العام الجاري، ولن يحدث ذلك بالتأكيد حتى نهاية نوفمبر، وهذا ما يهدف إليه الرئيس إيمانويل ماكرون.

وشهدت فرنسا قفزة قياسية غير مسبوقة بأكثر من 86 ألف إصابة بكورونا خلال 24 ساعة في السابع من نوفمبر، وتراجع هذا المعدل حتى الآن إلى أقل من 30 ألف إصابة يوميا، لكن العدوى لا تزال تتفشى بوتائر تتجاوز بأضعاف ما يسعى إليه ماكرون.

وفي وقت سابق، كشفت منظمة الصحة العالمية  عن احتمالية تأخر توزيع لقاح فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، بسبب بعض الإجراءات التقنية. 

وقالت شركتا فايزر وبيونتك لصناعة الدواء إنهما قد تحصلان خلال الشهر القادم على موافقة الهيئات التنظيمية الأمريكية والأوروبية على الاستخدام الطارئ للقاحهما لفيروس كورونا بعدما أظهرت نتائج التجارب النهائية أن نسبة نجاح اللقاح 95 بالمائة وعدم وجود أعراض جانبية خطيرة له.

وتبين أن فاعلية اللقاح ثابتة في مختلف الفئات العمرية والعرقية، مما يعد علامة مبشرة نظرا لأن المرض أصاب المسنين وجماعات بعينها، شملت ذوي البشرة السوداء، بشكل أكبر من غيرهم.

وقدمت شركة فايزر الأمريكية وشريكتها شركة "بيونتيك" الألمانية طلبا عاجلا لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية للسماح باستخدام اللقاح الذي تعاونت الشركتين في تطويره ضد الإصابة بفيروس "كورونا" المستجد (كوفيد - 19)، حتى يتم إعطائه للأشخاص الأكثر عرضة للإصابة في الولايات المتحدة الأمريكية بحلول منتصف ديسمبر المقبل.

كانت شركة "فايزر" أعلنت، في التاسع من نوفمبر الجاري، أنها توصلت إلى لقاح ضد فيروس "كورونا" بالتعاون مع شركة "بيونتيك"، وذكرت الشركة أن اللقاح قد أثبت فاعليته بنسبة تصل إلى 90% بعد انتهاء المرحلة الثالثة من التجارب السريرية، كما أشادت منظمة الصحة العالمية باللقاح الجديد، معتبرة أنه "قد يغير مسار الوباء بشكل جذري".
Advertisements
Advertisements
Advertisements