ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

حزب العمال البريطاني يدعو جونسون للتدخل في محادثات التجارة مع الاتحاد الأوروبي

السبت 21/نوفمبر/2020 - 11:59 ص
صدى البلد
Advertisements
وكالات
قال حزب العمال البريطاني المعارض في رسالة إنه على رئيس الوزراء بوريس جونسون التدخل شخصيا في محادثات التجارة مع الاتحاد الأوروبي لضمان التوصل إلى اتفاق مع اقتراب الوقت لانتهاء فترة انتقالية.


وتحتاج بريطانيا والاتحاد الأوروبي إلى التوصل بشكل عاجل لاتفاق لتجنب تعطيل التجارة بين البلدين التي يزيد حجمها على تريليون دولار عندما تنتهي فترة انتقالية في ديسمبر.


وعلى الرغم من المحادثات المكثفة المستمرة منذ شهور ما زالت توجد فجوات حول القضايا الرئيسية.


سيصبح بإمكان المملكة المتحدة البدء في إجراء محادثات مع جميع الدول حول وضع قواعد جديدة لبيع وشراء السلع والخدمات.


ولم يكن من المسموح للمملكة المتحدة، خلال فترة عضويتها في الاتحاد الأوروبي، إجراء مفاوضات تجارية رسمية مع دول كالولايات المتحدة وأستراليا.


ويرى مؤيدو خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي أن امتلاك بريطانيا حرية وضع سياسات تجارية خاصة بها، من شأنه تعزيز الاقتصاد البريطاني.


علاوة على ذلك، لم يزل أمام المملكة المتحدة الكثير مما تجب مناقشته مع الاتحاد الأوروبي؛ إذ يمثل الاتفاق التجاري بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي أولوية قصوى، لتجنب الحاجة إلى فرض رسوم إضافية على البضائع والحواجز الجمركية، بعد انتهاء الفترة الانتقالية.


وفي حال التوصل لاتفاقات تجارية بين الطرفين، فلا يمكن أن تدخل حيز التنفيذ، قبل انتهاء الفترة الانتقالية.


وقال حزب العمال إن الغموض المستمر بشأن ما إذا كان يمكن التوصل إلى اتفاق يعرقل الاقتصاد ويسلط الضوء على الضرر الذي يمكن أن يلحق بالشركات وبالعلاقات بين الدول الأربع التي تشكل المملكة المتحدة في حالة الفشل في التوصل إلى اتفاق.


وتقول حكومة جونسون إنها تريد التوصل لاتفاق لكنها لم تتمكن حتى الآن من إيجاد أرضية مشتركة مع الاتحاد الأوروبي بشأن سياسة المنافسة وحصص صيد الأسماك. ويقول رئيس الوزراء إن بريطانيا ستزدهر حتى بدون اتفاق.


يذكر أن الأعضاء البريطانيين في البرلمان الأوروبي، سيفقد البالغ عددهم 73 عضوًا، مقاعدهم، بشكلٍ تلقائي؛ إذ ستغادر المملكة المتحدة جميع المؤسسات والكيانات السياسية في الاتحاد الأوروبي.


لكن المملكة المتحدة ستستمر في اتباع قواعد الاتحاد الأوروبي، خلال الفترة الانتقالية، وستحتفظ محكمة العدل الأوروبية بحق الفصل في النزاعات القانونية.
Advertisements
Advertisements
Advertisements