ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الملك سلمان: مجموعة العشرين أثبتت قدرتها على تضافر الجهود لتخفيف آثار جائحة كورونا على العالم

السبت 21/نوفمبر/2020 - 01:29 م
الملك سلمان
الملك سلمان
Advertisements
إسراء صبري
عرضت فضائية "إكسترا نيوز" خبرا عاجلا عن الملك سلمان بن عبد العزيز، ملك المملكة العربية السعودية، حيث أوضح أن مجموعة العشرين أثبتت قدرتها على تظافر الجهود لتخفيف آثار جائحة كورونا على العالم.


وركزت الصحف السعودية اليوم، السبت، اهتمامها على القمة الافتراضية لقادة مجموعة العشرين، أكبر تجمع لزعماء اقتصادات العالم الكبرى، الذي يجري اليوم، علاوة على تطورات الوباء عالميًا وتفجيرات كابول.


وقالت صحيفة "الشرق الأوسط": "تتجه الأنظار إلى العاصمة السعودية الرياض، اليوم، حيث تستضيف، قمة افتراضية لقادة مجموعة العشرين، أكبر تجمع لزعماء اقتصادات العالم الكبرى، وسط ترقب لما ستؤول إليه المناقشات من نتائج للإسهام في دفع التعافي العالمي، والحد من آثار تداعيات وباء «كورونا»، وهو ما جعل من عام رئاسة السعودية «الأصعب» في تاريخ قمم المجموعة".



وفي وقت ينتظر أن يلقي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، كلمة افتتاحية أمام القادة، أوضح بيان استضافة المملكة للقمة أن الاجتماعات ستتطرق إلى معالجة قضايا ستمهد الطريق نحو تعافٍ أكثر شمولية واستدامة ومتانة، ووضع الأسس لمستقبل أفضل.



وقال البيان: «تحمل قمة هذا العام أهمية أكبر، حيث يتطلع العالم إلى جهود مجموعة العشرين في حماية الأرواح، والمساعدة في التعافي ما بعد الجائحة»، مؤكدًا أن المملكة لم تدخر خلال رئاستها للمجموعة «أي جهد في تشجيع الجهود المشتركة خلال الوضع الصعب لعام 2020».



ودعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش القمة إلى توفير تمويل إضافي للتصنيع الشامل والشراء وتسليم اللقاحات والأدوات لمواجهة «كوفيد - 19» عبر العالم، محذرًا من أن دولًا نامية تقف على «حافة الانهيار المالي وتصاعد الفقر والجوع والمعاناة».



وفي ظل الوباء، سجّلت السلطات الصحية في روسيا 24822 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا و467 حالة وفاة في الساعات الأربع والعشرين الماضية، مقابل 24318 حالة جديدة و461 حالة وفاة في اليوم السابق، وتمثل أرقام اليوم السبت أكبر ارتفاع منذ بداية الجائحة، ولم تظهر أعراض الإصابة لدى 23.4 في المائة من المرضى الجدد.



وأوضحت غرفة العمليات الخاصة بمحاربة تفشي كورونا في تقريرها اليومي أن الإصابات الجديدة تتوزع بين أقاليم البلاد الـ85 وفي مقدمها العاصمة موسكو ومدينة سان بطرسبورغ اللتان سجلتا قفزة غير مسبوقة بـ7168 و2476 إصابة جديدة على التوالي.



وحول كورونا، أكد متحدث باسم نجل الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أن الاختبارات أثبتت إصابة نجل ترامب بكوفيد-19 هذا الأسبوع على الرغم من أنه لا تظهر عليه أي أعراض، مضيفًا أن نتائج الاختبارات أثبتت إصابة ترمب الابن بكوفيد-19 في بداية الأسبوع وأنه «يخضع للحجر الصحي في حجرته منذ ظهور النتيجة»، لافتا: «لم تظهر على دونالد جونيور أعراض مطلقا حتى الآن وهو يتبع جميع الإرشادات الطبية الموصى بها لكوفيد-19».



 وبينما أصيب ابن ترامب الأكبر بكورونا، يسعى الرئيس ترامب إلى تغيير استراتيجيته للتشكيك في نتائج الانتخابات الرئاسية، بعد تداعي محاولات حملته القانونية لقلب نتيجة فرز الأصوات في ولايات متأرجحة، حيث فتح ترامب خطوط اتصال جديدة مع القيادة الجمهورية للهيئة التشريعية في ولاية ميشيجان، حيث يسعى إلى إبطال نتائج الولاية، ودعا ترامب زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ في ميشيجان مايك شيركي، ورئيس مجلس النواب لي شاتفيلد، وكلاهما جمهوريان، إلى البيت الأبيض لمناقشة الوضع الحالي.



من جهته، أمضى الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، أمس الجمعة، عيد ميلاده الـ78 باستقباله شخصيًا زعماء الحزب الديمقراطي في الكونغرس لمناقشة الخطوات التالية التي ينبغي القيام بها.



في كابول، أكد مسئولون أفغان أن حصيلة ضحايا الهجوم بصواريخ على العاصمة كابل في وقت مبكر من صباح السبت ارتفعت إلى ثمانية قتلى، حيث قال المتحدث باسم وزارة الداخلية طارق عريان «أطلق الإرهابيون 23 صاروخا على مدينة كابل»، وأضاف: «استنادا إلى المعلومات الأولية، استشهد ثمانية أشخاص وأصيب 31 آخرون» بجروح. وأكد مصدر في الشرطة حصيلة القتلى.



يأتي الهجوم، بينما يلتقي وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، اليوم السبت، في قطر مفاوضين من حركة «طالبان» والحكومة الأفغانية وسط مؤشرات على إحراز تقدم في محادثاتهما.



 من جانبها، اعتبرت صحيفة "عكاظ"، أن نظام تركيا بات يستخدم أسلوبًا جديدًا للقمع، ففي تهديد للمعارضة، توعد زعيم المافيا التركية علاء الدين شاكيجي الذي خرج من السجن مستفيدًا من عفو عام، زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض كمال كيليشدار أوغلو، لانتقاده الرئيس رجب أردوغان في شأن الإصلاحات القضائية التي تعهد بها.



وطالب رئيس حزب المستقبل أحمد داود أوغلو، برد من الرئيس التركي، على التهديدات الموجهة لرئيس حزب الشعب الجمهوري، من قبل زعيم مافيا موالٍ لحزب الحركة القومية حليف حزب العدالة والتنمية الحاكم.



أخيرًا قالت صحيفة "الرياض"، إن شركتي فايزر وبيونتيك تستعدان لتقديم طلب ترخيص عاجل للقاحهما المضاد لفيروس كورونا في الولايات المتحدة، حيث تعتزم السلطات فرض قيود جديدة لاحتواء الوباء، لا سيما مع اقتراب عيد الشكر، تتضمن إغلاقًا للمدارس في نيويورك وحظر تجول في كاليفورنيا.



وأعلن وزير الصحة الأمريكي أليكس عازار خلال مؤتمر صحفي الخميس في البيت الأبيض أن "شريكة فايزر، بيونتيك، أعلنت عن رغبتهما بالحصول ترخيص عاجل لإدارة الغذاء والدواء" الأمريكية.



وأضاف: "ننتظر أن تقدم مودرنا بدورها طلبًا مماثلًا أيضًا قريبًا"، في إشارة إلى الشركة الأمريكية التي تعمل كذلك على تطوير وتوزيع لقاح مضاد لكورونا على نطاق واسع".
Advertisements
Advertisements

موضوعات متعلقة

Advertisements