ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

علي جمعة: الأسرة ليست شركة تجارية تخرج منها وقتما تشاء.. فيديو

الأحد 22/نوفمبر/2020 - 02:15 ص
د على جمعة
د على جمعة
Advertisements
محمد شحتة
قال الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، إن الأسرة هي الحياة وليست مسألة عارضة، وليست شركة تجارية يمكن أن تخرج منها بسهولة.

وأضاف علي جمعة، في لقائه على فضائية "سي بي سي"، أن الأسرة شراكة إنسانية لن تستطيع الخروج منها ولن تستطيع إنكار الأب والأم أو الإبن أو البنت.

وأشار إلى أن الأسرة ليست ورائها أرباح تحصل أو لم تحصل، وإنما هي حياة، وعلى الرجل أو المرأة إدراك هذا المفهوم بحق.

وأوضح، أن إصلاح المفهوم يأتي بطبيعة الحال بإصلاح السلوك من ثم إدخال السعادة على الأسرة وتحقيق استقرارها. 

وذكر أن الله أباح الطلاق إذا استحالت العشرة بين الزوج والزوجة، وهناك نظام متكامل لإنهاء العلاقة الزوجية، من أجل الحفاظ على الأسرة، فهو الحل الأفضل في بعض الأحوال والهدف هو إصلاح الأسرة وليس تدميرها، فنرتكب أخف الضررين، بدلا من تدمير العلاقة بين الرجل والمرأة ومن ثم تدمير الأسرة، فتنهى العلاقة فقط ولا تهدم الأسرة.

ونوه أن نسبة الطلاق من المتزوجين تصل الآن إلى 25% أي أن كل أربعة متزوجين، يصل واحد منهم إلى الطلاق في العام الواحد.

ملخص الزواج في 6 كلمات
قال  الشيخ رمضان عبد الرازق، أحد علماء الأزهر الشريف، إن الذكورة قدر، والرجولة اختيار، فالذكورة ، فان يكون الرجل رجلا لابد أن يتصف بصفاتها.

وأضاف، خلال حلقة برنامج "لعلهم يفقهون"، المذاع على فضائية "dmc"، اليوم الخميس، أن هناك من النساء من هي كألف رجل، أن مصطلح رجال ورجل في القرآن، ليس المقصود منه الذكور فقط.

وأشار إلى أن كل آية فيها مدح يذكر فيها القرآن كلمة "رجل" فيقول الله تعالى "وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ إِلَّا رِجَالًا نُّوحِي إِلَيْهِمْ ۚ فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ" ويقول "يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ* رِجَالٌ لاَّ تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلاَ بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصلاةِ" ويقول كذلك "فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَنْ يَتَطَهَّرُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ".

وذكر أن من الرجولة إكرام المرأة فما أكرمهن إلا كريم وما أهانهن إلا لئيم، وأن يعرف الرجل قيمة الزواج، ومساعدة الزوجة في البيت.

وتابع: القرآن الكريم لخص الزواج في ست كلمات "آية، سكن، مودة ، رحمة، ستر، ميثاق غليظ"، ناصحا كل رحل وامرأة يرغبان في الزواج، أن يعيا هذه الكلمات الستة ومعانيها.

واستشهد بهذه الآيات : قوله تعالى "هُنَّ لِبَاسٌ لَكُمْ وَأَنْتُمْ لِبَاسٌ لَهُنَّ" وقوله تعالى "وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا" وقوله «وأخذن منكم ميثاقا غليظا» 
Advertisements
Advertisements
Advertisements