ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

%4 من الميليشيات أعمارهم أقل من 18 سنة.. تقرير يكشف تجنيد تركيا للأطفال للقتال في سوريا

الأحد 22/نوفمبر/2020 - 11:13 م
تقارير تكشف تجنيد
تقارير تكشف تجنيد تركيا للأطفال للقتال في سوريا
Advertisements
قسم الخارجي
كشفت تقارير إعلامية، عن تجنيد تركيا للأطفال، وضمهم إلى الجيش السوري الحر، أحد الفصائل المسلحة الموالية لأنقرة في سوريا، لاستخدامهم في القتال الدائر هناك.

وذكر تقرير لمؤسسة "سيتا" للبحوث السياسية، والمقربة من الحكومة التركية، أن 7.85% من عناصر ميليشيا الجيش السوري الحر تراوحت أعمارهم بين 18 و20 عاما.

وأوضح استطلاع تضمن مشاركة المئات من ميليشيات الجيش الوطني السوري، أن 3.66% قاتلوا في صفوف تلك المجموعة لمدة عامين أو أقل، وفقًا لصحيفة "زمان" التركية.

وبحسب البيانات، فإن 4% من مقاتلي ما يسمى الجيش السوري الحر شاركوا في القتال منذ أن كانت أعمارهم أقل من 18 عاما.

وقالت الصحيفة إن المؤسسة التركية حذفت التقرير من على موقعها الرسمي بعد نشره.

كانت الأمم المتحدة أعربت في وقت سابق عن قلقها إزاء مشاركة الأطفال في الحرب الدائرة بسوريا، والتي يتدخل فيها النظام التركي عن طريق قواته وآلاف المرتزقة الموالين له.

وفي وقت سابق، كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان عن إرسال تركيا أكثر من 350 قاصرا من سوريا إلى ليبيا، للقتال في صفوف ميليشيات حكومة الوفاق.

وأعلن المرصد منذ أشهر مقتل 34 من الأطفال خلال المعارك في طرابلس، حيث تم قل جثثهم إلى سوريا عبر تركيا.

 وسبق أن حذرت هيئات الأمم المتحدة ومؤسسات حقوق الإنسان من خطورة تجنيد الأطفال في سوريا، وتوابع ذلك على مستقبلهم ومصير تطورات الحرب في سوريا.

ومنذ عام 2013 حتى يونيو 2018، قتل ما يزيد عن 4 آلاف طفل سوري في محاور القتال أو تحت القصف العشوائي للأسلحة.

وذكرت الأمم المتحدة أن 25% من الأطفال المشاركين في الحرب السورية تقل أعمارهم عن 15 سنة، بينما استخدم نحو 80% من الأطفال في أدوار قتالية من خلال الجماعات والميليشيات المسلحة.

في سياق آخر، دخلت تعزيزات عسكرية جديدة للجيش التركي مؤخرا إلى منطقة جبل الزاوية في محافظة إدلب بسوريا، آخر معاقل الفصائل المسلحة الموالية للنظام التركي.

وشمل الرتل التركي آليات عسكرية وعربات وذخائر بهدف تعزيز نقاط انتشار القوات التركية في جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، كما ارتفع إجمالي عدد نقاط المراقبة التركية في مناطق خفض التصعيد في سوريا إلى 71 نقطة.

Advertisements

الكلمات المفتاحية

Advertisements
Advertisements