ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

القادم يبدو أسوأ.. بوتين يصر على رفض تهنئة بايدن على الفوز بانتخابات الرئاسة

الأربعاء 25/نوفمبر/2020 - 05:22 م
صدى البلد
Advertisements
حسام رضوان
لا يزال الكرملين يرفض الاعتراف بالرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، مدعيا أنهم سينتظرون "نهاية الأزمة السياسية الداخلية".

وبحسب "صن" البريطانية، ردا على سؤال أمس، حول نظرة فلاديمير بوتين إلى صدارة البيت الأبيض ، قال متحدث باسمه "لم يتغير شيء".

وكان بوتين مترددًا في الاعتراف بالرئيس الأمريكي القادم أو تهنئته حتى بعد أن أشار دونالد ترامب بإمكانية بدء الإجراءات الرسمية للانتقال إلى قيادة بايدن.

وفي حديثه، الثلاثاء، قال السكرتير الصحفي الروسي دميتري بيسكوف إن الأمر ببدء العملية الانتقالية "لا يكفي" للكرملين لتغيير موقفه.

وأضاف بيسكوف: "المراجعات وعمليات إعادة الفرز في بعض الولايات ما زالت مستمرة، والتي بدونها لا يمكن إعلان نتائج الانتخابات رسميًا".

وفي حديثه خلال مقابلة تلفزيونية رسمية في 22 نوفمبر، قال بوتين: "نحن ننتظر فقط نهاية الأزمة السياسية الداخلية"، مضيفًا أنه "لا يوجد دافع خفي، مثل أن نحب شخصًا ما، أو لا نحب شخصًا ما".

وسئل عن علاقته بالدول فقال: "لا يمكنك أن تفسد علاقة فاسدة. إنها بالفعل فاسدة".

لكن في عام 2016 ، كان بوتين من أوائل قادة العالم الذين هنأوا قطب الفنادق على رئاسته. وقد ينفد الوقت بالنسبة للروسي لتهنئة خليفته - الذي سيتم تنصيبه رسميًا في 20 يناير - بعد موجة من المخاوف الصحية.

وقيل إن رجل المخابرات السوفيتية السابق ربما يحارب مرض باركنسون أوحتى السرطان، ويخطط للاستقالة في أوائل العام المقبل.

كتبت إدارة الخدمات العامة بالبيت الأبيض (GSA) إلى الرئيس المنتخب بايدن للإشارة إلى بدء التسليم يوم الاثنين، بعد أكثر من أسبوعين من يوم الانتخابات.

بعد ساعات من إصدار الخطاب، انتقل ترامب إلى تويتر مرة أخرى ليقول إن فريقه لن يتنازل أبدًا عن الانتخابات ووصفها بأنها "فاسدة".

كما أثار الدعاوى القضائية التي رفعها فريق حملته في الولايات المتنازع عليها.

وعلق الكرملين قبل أسبوعين على تقارير نشرتها صحف بريطانية بشأن إصابة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بمرض الشلل الرعاش (باركنسون) واتجاهه للتنحي مطلع العام المقبل.

واستنكرت موسكو هذه التقارير مؤكدة أن ما ورد بها "غير صحيح". وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، إن التقرير الصحفي الذي نشرته صحيفة "صن" الذي يستند إلى تأكيدات الخبير السياسي الروسي فاليري سولوفي ونقلته صحف بريطانية أخرى "كاذب".

ونسبت "صن" تقريرها إلى البروفيسور سولوفي، الذي قال قبل أيام لمحطة إذاعية في موسكو إن بوتين يتعرض لضغط من المحيطين به للتنحي بسبب مخاوف إزاء حالته الصحية.

وقال بيسكوف إن هذا "هراء مطلق. كل شيء على ما يرام بالنسبة للرئيس". كما رد المتحدث بالنفي عندما سئل عما إذا كان بوتين يعتزم التنحي في المستقبل القريب، كما أشار سولوفي.

Advertisements
Advertisements
Advertisements