ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

أبرزهم مرتضى منصور ومحي الدين .. النواب الأكثر حصدا للأصوات خارج البرلمان

السبت 12/ديسمبر/2020 - 07:29 م
مرتضى منصور
مرتضى منصور
Advertisements
أحمد أيمن
ما بين دورة وضحاها، انقلبت شعبية نواب 2015 رأسا على عقب في انتخابات مجلس النواب 2020، حيث لم يتمكن النواب الأكثر حصدا للأصوات في الانتخابات الماضية من دخول برلمان 2021 حتى لو بأقل الأصوات، فماذا حدث لهم؟

قبل أن نشرح كيف خسر النواب الأكثر تصويتا شعبيتهم، يجب أن نعرف من هم أولا؛ وهو ما أجابت عنه نتائج انتخابات مجلس النواب 2015، حيث حصد النواب توفيق عكاشة ومحمود محي الدين ومرتضى منصور على أعلى الأصوات بالترتيب مقارنة بالمرشحين الآخرين، إلا أن هذه الشعبية لم تستمر.  

وجاءت النتائج بالتفصيل كالآتي: 
1- توفيق عكاشة النائب عن دائرة طلخا ونبروه بمحافظة الدقهلية، 94968 صوتًا.
2- النائب محمود محيى الدين حسن عن دائرة أشمون بالمنوفية، وحصل على 85116 صوتًا.
3- النائب مرتضى منصور عن دائرة ميت غمر بالدقهلية، وحصل على 82557 صوتًا.

لم تكن المنافسة سهلة في انتخابات 2020، حيث كانت أصعب وأشرس من نظيرتها الماضية، نظرا لأسباب عديدة منها توسيع الدوائر الانتخابية وقلة أعدادها بدمج العديد من الدوائر بالمحافظات طبقا لقانون تقسيم الدوائر الجديد، الأمر الذي أدى إلى كثرة المتنافسين، إلا أن نواب الشعبية كانت لهم ظروف مختلفة بعض الشيء.

1. توفيق عكاشة

على الرغم من حصده أكثر الأصوات في انتخابات 2015، إلا أن توفيق عكاشة ودّع البرلمان مبكرا -2 مارس 2016- بعدما أسقط المجلس عضويته في أول أدوار الانعقاد، على خلفية لقائه بالسفير الإسرائيلى دون إذن من المجلس وإخطار الجهات المعنية متعديا على دور السلطة التنفيذية والأجهزة الدبلوماسية، بجانب تناوله لقضايا تمس الأمن القومي المصري خلال لقائه مع السفير.

لم يتمكن "نائب التطبيع" كما أطلقوا عليه من المشاركة في مارثون 2020، نظرا لمخالفته شرطا أساسيا من شروط الترشح وهو: ألا تكون قد أسقطت عضويته بقرار من مجلس النواب أو من مجلس الشيوخ بسبب فقد الثقة والاعتبار أو بسبب الإخلال بواجبات العضوية، ما لم يكن قد زال الأثر المانع من الترشح قانونا.

2. محمود محي الدين

كان نائب أشمون الحالي ومرشح الدائرة محمود محي الدين، أكثر حظا من سابقيه، حيث تمكن من الوصول إلى جولة الإعادة في انتخابات المرحلة الثانية والأخيرة التي انتهت، الثلاثاء الماضي، إلا أن التوفيق لم يخدمه أكثر من ذلك، وحل ثالثا في عدد الأصوات ليودع الانتخابات الحالية بعدما كان مكتسحا في النتائج في 2015.

وأظهرت نتائج فرز اللجان بدائرة مركز أشمون بالمنوفية؛ فوز مرشح حزب مستقبل وطن صابر عبدالقوى بالمقعد بعدما حصل على 69 ألفا و300 صوت، فيما حصل محمود محيى الدين على 60 ألفا و188 صوتا، بفارق 9 آلاف صوت تقريبا عن الفائز و6 آلاف صوت عن صاحب المركز الثاني المرشح عصام ياسين، الذي حصل على 66 ألفا و715 صوتا.

3. مرتضى منصور

على مدار يومين متتالين، تصدرت انتخابات دائرة ميت غمر اهتمامات متابعي انتخابات مجلس النواب، حيث لم تحظ أي دائرة آخرى بمثل هذا الصخب وذلك نظرا لحدة المنافسة والمفاجأة المدوية التي تلقاها نائب الدائرة ومرشحها الأبرز بالانتخابات بعد إقصائه من الجولة الأولى وحصوله على المركز السادس من حيث عدد الأصوات.

لم تمكنه هذه النتيجة حتى من الدخول في جولة الإعادة، التي جرت بين أربع مرشحين وهم كل من أحمد الألفي، والنائب بدوي عبد اللطيف، واللواء أسامة راضي، والدكتور محمود العزب، لتضاف هزيمة جديدة إلى سجل رئيس نادي الزمالك بعد أيام من حل مجلس إدارته على خلفية الاتهامات الموجهة له من قبل اللجنة الأوليمية.

أضف إلى ذلك الطلبات المستمرة بإسقاط عضويته من المجلس الحالي والبلاغات المقدمة ضده من مختلف الجهات والأشخاص، الأمور التي كانت سببا في ضرب شعبيته وخسارته المدوية في انتخابات مجلس النواب 2020.  
Advertisements
Advertisements