ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بعد الحصول على أعلى أوسمة كندية .. هدى المراغي: فخورة بتمثيل مصر في كندا ولن أتأخر عن بلدى

السبت 12/ديسمبر/2020 - 10:40 م
هدى المراغي
هدى المراغي
Advertisements
سعيد العربي

شاركت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، المؤتمر الإعلامي الذي نظمته الهيئة الكندية للتراث المصري لتكريم اثنين من أبرز الخبراء المصريين في كندا ومن رواد مؤسسة ومؤتمرات "مصر تستطيع" وهما الدكتور وجيه المراغي مدير مركز أنظمة التصنيع الذكي بجامعة وندسور ومصمم القطار السريع بكندا، وحرمه الدكتورة هدى المراغي العميد السابق لكلية الهندسة بجامعة وندسور، وذلك بمناسبة حصولهما على أعلى أوسمة في كندا لعام 2020 تقديرًا لإسهاماتهما في المجال العلمي الهندسي الصناعي.

وقد شارك أيضًا في المؤتمر السفير أحمد أبوزيد سفير مصر بكندا، والنائب شريف سبعاوي عضو برلمان أونتاريو الكندي، وأعضاء مجلس إدارة الهيئة الكندية للتراث المصري، وعدد من رموز الجالية المصرية بكندا وممثلي المنصات الإعلامية المصرية هناك، فضلًا عن عدد من شباب الجيل الثاني من أبناء الجالية المصرية بكندا. وقد بدأ المؤتمر فعالياته بعرض فيديو قصير عن أبرز نجاحات وإنجازات الخبيرين هدى ووجيه المراغي.

وفي مستهل كلمتها، رحبت وزيرة الهجرة السفيرة نبيلة مكرم بالمشاركين جميعًا، وعبرت عن فخرها واعتزازها بأن هناك سيدة مصرية مثل الدكتورة هدى المراغي تتبوأ مثل هذه المكانة العالمية الكبيرة، مؤكدة أن الوسام الذي حصلت عليه هو وسام لسيدات مصر جميعا وللشعب المصري كله، وهو رد على كل الأكاذيب الرائجة عن مصر بأنها لا تدعم أبنائها بالخارج ولا تفتح ذراعيها إليهم.

وأشارت وزيرة الهجرة، في كلمتها، إلى لقائها مع السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي أثناء اجتماعه مع وفد وزاري عراقي يزور مصر حاليًا، وقالت إنها كانت فخورة وهي تتحدث خلال اللقاء عن خبراء وعلماء مصر بالخارج ووطنيتهم وما يقدموه من دعم وعون، مشددة على أن القيادة السياسية في مصر تولي اهتمامًا كبيرًا بهم لتعظيم الاستفادة من جهودهم في المشروعات التنموية القومية الجارية.

وأضافت الوزيرة أن الخبيرين هدى ووجيه المراغي لم يدخروا جهدًا في تقديم خبراتهم في التصنيع والثورة الصناعية الرابعة من خلال سلسلة مؤتمرات "مصر تستطيع"، ولفتت سيادتها إلى أنهما سيشاركان في الندوة الحوارية الافتراضية الثالثة لمؤتمر "مصر تستطيع بالصناعة" والتي من المقرر عقدها يوم الأحد القادم 20 ديسمبر، قائلة: "إن د. هدى و د. وجيه نموذج يحتذى في التفاهم والمساندة وهذا يؤكد أن وراء كل رجل عظيم امرأة عظيمة ووراء كل امرأة عظيمة رجل عظيم".

من جانبه، أعرب السفير أحمد أبوزيد سفير مصر بكندا، عن سعادته البالغة وفخره بمنح الدكتورة هدى والدكتور وجيه أعلى الأوسمة الكندية، وقال: "إنه أصبح هناك إدراك واضح لقوة الجالية المصرية في كندا وتميزها وقدرتها على المشاركة في النهوض بوطنها مصر مهما بعدت المسافات"، موصيًا بضرورة تواصل الخبيرين مع الشباب لاستعراض تجاربهما وتقديم خبراتهما حتى يستفيد منها الأجيال الجديدة.

وأشاد أبوزيد بدور وزارة الهجرة في تسليط الضوء على نجاح الخبراء والعلماء المصريين بالخارج وكذلك ربط الجاليات المصرية حول العالم بوطنهم، وترجمة كل ذلك إلى مبادرات عملية وبناءة.

من جهتها، عبرت د. هدى المراغي عن سعادتها الغامرة وتأثرها بهذا الاحتفاء والدعم والمساندة، كما وجهت خالص الشكر لزوجها الدكتور وجيه ولوالدتها ووالدها الراحلين ولعائلتها وعائلة زوجها، وقالت: "أنا سعيدة إني بأمثل بلدي مصر في كندا، ولم ولن نتأخر عن مصر في أي شئ، ولابد الآن من التركيز على الاستفادة من تخصصاتنا ونتائج أبحاثنا لخدمة بلدنا في المرحلة الحالية".  

فيما قدم د. وجيه المراغي خالص الشكر لوزيرة الهجرة والسفير المصري بكندا وكل المشاركين، وقال: "إن مصر الآن تعيش عصرها الذهبي في النهوض الصناعي والعلمي والبحثي"، مثمنًا دور مؤسسة ومؤتمرات "مصر تستطيع" كمظلة وكيان يجمع الخبرات والكفاءات المصرية بالخارج.

من جهته، أشاد النائب شريف سبعاوي، عضو برلمان أونتاريو، بمنح أرفع الأوسمة الكندية للخبيرين هدى ووجيه المراغي في كندا وأثنى على نجاحهما قائلا: "تكريمهما هو تكريم لنا جميعا"، كما ثمن اهتمام القيادة السياسية في مصر بالعلم والعلماء لما لذلك من عائد اقتصادي كبير على الدولة.

فيما أعرب ألبرت فهمي، رئيس مجلس إدارة الهيئة الكندية للتراث المصري، عن سعادته بهذا اللقاء وتكريم الخبيرين هدى ووجيه المراغي كواجهة مشرفة لمصر بالخارج، وكذلك أشاد د. محمد الحلوجي، رئيس نادي النيل بأونتاريو، بالخبيرين وبجهودهما وإنجازاتهما داخل كندا مؤكدًا أنهما يستحقان الأوسمة عن جدارة. 

كما عبر عدد من شباب الجيل الثاني من أبناء الجالية المصرية بكندا بسعادتهم بلقاء الدكتورة هدى المراغي والدكتور وجيه المراغي وأخذوا يتبادلون النقاش والأسئلة معهما.

وكان الحاكم العام بالعاصمة الكندية أوتاوا، قد قام بمنح الدكتورة هدى المراغي "وسام كندا" الشرفي في أواخر نوفمبر الماضي وهي السيدة المصرية الوحيدة في كندا -وسط 114 مرشحًا آخرين- التي تحصل على هذا الوسام منذ إقراره رسميًا هناك عام 1967، كما حصل الدكتور وجيه المراغي على وسام الشرف PEO 2020 الكندي.
Advertisements
Advertisements
Advertisements