ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

عزل 100 إمام .. حرب شرسة للتخلص من أذيال الإخوان في السعودية

الثلاثاء 15/ديسمبر/2020 - 06:30 م
عزل 100 امام في السعودية
عزل 100 امام في السعودية
Advertisements
صدى البلد
خطر جماعة الإخوان تجاوز الحدود فأصبحوا مطاردين من أغلب دول العالم، وذلك يعكس الخوف المتزايد تجاه تلك الجماعة التي تنخر في أساسات الدول مثل السوس لتدميرها، وعلى اثر ذلك قررت السعودية عزل 100 إمام وخطيب بسبب جماعة الإخوان. 

بدأت القصة بتوجيهات وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة في المملكة العربية السعودية، بضرورة أن تشمل خطبة الأئمة تحدير من جماعة الإخوان ودورها في خراب الدول، ولكن بعض الخطباء وأئمة المساجد كان لهم رأيا أخر وهو ما تسبب في سرعة إصدار الوزارة قرارا عاجلا.


وزارة الشؤون الإسلامية في السعودية، اصدرت بـ إنهاء خدمات 100 إمام وخطيب في منطقة مكة المكرمة، والبعض الأخر في القصيم، لتجاهلهم التحذير من جماعة الإخوان، بالإضافة لعدم التقيد بالتوعية من كل مخاطر الجماعة على الأمة الإسلامية. 

يأتي ذلك القرار على خلفية عدم إلتزام هؤلاء الخطباء والأئمة، بتعميم وزارة الشؤون الإسلامية في خطبة يوم الجمعة التي وافقت 27 ربيع الأول من العام 1442 هـ، حيث ألزمت الوزارة الخطاب والأئمنة بالتحذير من جماعة الإخوان، بجانب قراءة بيان هيئة كبار العلماء الذي جرم الجماعة واعتبرها إرهابية، نظا لإتباعها منهج إثارة الفتنة والعنف والتفرقة. 

وكانت قد أعلنت هيئة كبار العلماء في المملكة العربية السعودية، أن جماعة الإخوان المسلمين جماعة إرهابية لا تمثل منهج الإسلام، وإنما تتبع أهدافها الحزبية، التي تخالف هدى الدين الإسلامي الجنيف، وتتستر بالدين بجانب ممارستها ما يخالف من الإرهاب والعنف وإثارة الفتنة. 


وأكدت الهيئة على أن كل ما يؤثر في وحدة الصف حول ولاة أمور المسلمين في بق شبه وأفكار أو تأسيس جماعات ذات بيعة أو تنظيم، أو غيرها، فهو امر محرم بدلالة الكتاب والسنة. 

وتابعت: "في طليعة هذه الجماعات التي نحذر منها جماعة الإخوان المسلمين، فهي جماعة منحرفة، قائمة على منازعة ولاة الأمر والخروج على الحكام، وإثارة الفتن في الدول، وزعزعة التعايش في الوطن الواحد، ووصف المجتمعات الإسلامية بالجاهلية".

ووصفت الهيئة جماعة الإخوان بعدم إظهار عناية بالعقيدة الإسلامية منذ تأسيسها، أو بعلوم الكتاب والسنة، ولكن غايتها الوحيدة الوصول إلى الحكم، وتملك تاريخا مليئا بالفتن والشرور، وخرج من رحمها جماعات إرهابية متطرفة عاثت فسادا في البلاد والعباد".
Advertisements
Advertisements