ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

لتعريف الشباب بآثار الإرهاب.. الأزهر يسلط الضوء على فيلم «الألم والذاكرة»

الثلاثاء 15/ديسمبر/2020 - 07:12 م
الأزهر يسلط الضوء
الأزهر يسلط الضوء على فيلم «الألم والذاكرة»؛ لتعريف الشباب
Advertisements
محمد شحتة
أكد مرصد الأزهر لمكافحة التطرف أهمية توعية النشء والشباب بمخاطر التطرف، وآثاره التي تفضي إلى هلاك محقَّق للفرد والمجتمع، لافتًا إلى الدور المهم للفن الراقي كأداة في مكافحة التطرف والإرهاب.

وسلط المرصد الضوء على ما أذاعه المركز التذكاري لضحايا الإرهاب ومؤسسة «فرناندو بويسا» الإسبانية، أمس الاثنين، عن فيلم رسوم متحركة تحت عنوان: «الألم والذاكرة»؛ لتعريف الشباب بآثار الإرهاب والتطرف بصفة عامة، والتطرف اليميني على وجه خاص.

وقال رئيس قسم التعليم بالمركز التذكاري إن هذا العمل ليس عملًا فنيًّا لأبطال خارقين، بل لأناس عاديين يتميَّزون بمعايشة قصص واقعية من المعاناة والأعمال الوحشية، مشيرًا إلى أنه يحوي قيمة تربوية عظيمة.

 أوضح مؤلف الفيلم الذي نُشر باللغتين الباسكية والإسبانية، أن العمل سيكون في شكل مطبوع، وسيتم إرساله إلى جميع معاهد إقليم «الباسك» التعليمية.


تراجع مؤشر العمليات الإرهابية في إفريقيا لشهر نوفمبر 2020
أصدر مرصد الأزهر لمكافحة التطرف تقريره الشهري والذي يوضح استمرار تراجع النشاط الإرهابي في القارة الإفريقية مقارنة بالثلاثة أشهر الماضية؛ والذي سجل هذا الشهر 52 عملية إرهابية، والسبب في ذلك هو تراجع العمليات الإرهابية لحركة "الشباب" الصومالية؛ حيث نفذت الحركة نحو 21 عملية إرهابية في شرق القارة بينهم عملية في كينيا، أسفرت عن مقتل وإصابة أكثر من 120 شخصًا.

ويشير المرصد أن هذا التراجع يرجع إلى العمليات الأمنية الموسعة التي نفذتها القوات الصومالية المدعومة بقوات الأميصوم، ولكن تلك العمليات الأمنية لم تمنع الحركة من تنفيذ تكتيكات أخرى لا تعتمد على المواجهات المباشرة مثل تفجير عبوات ناسفة والسيارات المفخخة ونصب كمائن، مما جعلها الأكثر نشاطًا خلال هذا الشهر.

ورغم هذا التراجع إلا أن أعداد الضحايا خلال هذا الشهر ارتفع بشكل كبير ليحتل المرتبة الثالثة منذ مطلع العام الجاري؛ حيث شهد هذا الشهر مقتل نحو 400 شخصًا وإصابة أكثر من 150 آخرين. ويرجع ذلك إلى وحشية جماعة بوكو حرام التي نفذت نحو 15 عملية إرهابية في منطقة نفوذها بينهم 11 عملية في نيجيريا، أسفرت تلك العمليات عن مقتل أكثر 170 شخصًا وإصابة العشرات.

أما منطقة الساحل فقد شهدت 10 عمليات إرهابية حمل بعضها بصمات جماعة "نصرة الإسلام والمسلمين" والبعض الآخر لجماعة "داعش الصحراء الكبرى" و"أنصار الإسلام"، أسفرت تلك العمليات عن سقوط ما يقرب من 47 شخصًا وإصابة العشرات. 

من جانبه، يحذر مرصد الأزهر من تنامي خطر الجماعات الإرهابية في القارة الإفريقية؛ فرغم هذا التراجع النسبي في عدد العمليات إلا أن تلك الجماعات الإرهابية وسعت من نشاطها الإرهابي وغيرت من أساليبها التكتيكية، وهو الأمر الذي ساعد بالتأكيد على زيادة أعداد القتلى في صفوف المدنيين الأبرياء؛ مما يكشف مساعي تلك التنظيمات لإعادة ترتيب صفوفها من جديد، من أجل إقامة خلافتها المزعومة مستغلةً الضعف الأمني لبعض البلدان الإفريقية، إضافة إلى طول الشريط الحدودي بين تلك البلدان وهشاشة القبضة الأمنية عليه.
Advertisements
Advertisements
Advertisements