ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بشرى سارة بعد الموافقة على التطعيم بلقاح أكسفورد

الأربعاء 30/ديسمبر/2020 - 01:17 م
حملات التطعيم تتوالي
حملات التطعيم تتوالي في العالم
Advertisements
محمد علي
زفت الحكومة البريطانية بشرى جديدة لمواطنيها وللعالم، بعد الموافقة على لقاح كورونا الثاني من إنتاج شركة أسترازينيكا وابتكار جامعة أكسفورد، وهي البشرى المشجعة للدول الأخرى باعتماد اللقاح أيضًا، حيث كانت بريطانيا الأولى دوليًا في اعتماد اللقاح فايرز - بيونتيك، وفق ما ذكرت شبكة "سي إن بي سي".

 
وقال الدكتور ريتشارد هورتون، رئيس تحرير مجلة ذا لانسيت  The Lancet الطبية الشهيرة، لشبكة CNBC، إن لقاح أكسفورد لديه الكثير من المزايا، والتي تعني أنه يمكن استخدامه في جميع أنحاء العالم بشكل أكثر فعالية، وهو ما يمكن إطلاق اسم "اللقاح المعجزة" عليه.


وأضاف هورتون أن "لقاح أكسفورد - أسترازينيكا هو اللقاح الآن الذي سيكون قادرًا على تحصين الكوكب بشكل أكثر فعالية، وبسرعة أكبر من أي لقاح آخر"، مشيرا إلى أنه من المهم التفكير في التحصين باللقاح على نطاق عالمي "لأنه حتى لو قمنا بتحصين دولة ما، فإن التهديد إذن هو بإعادة ظهور الفيروس من بلد آخر غير محمي".


تشير الأرقام الأولية إلى أن اللقاح يمكن أن يساعد في الحد من انتشار Covid-19، وكذلك منع المرض والوفاة.


 ووجدت دراسة أيضًا أن له فاعلية بـ 90٪ ، وهو ما يقول إن الموافقة على اللقاح في بريطانيا عنوانٍ كبير مبشر.


وأعلنت بريطانيا صباح اليوم، أنها رخصت لقاح فيروس كورونا المستجد، والواعد، الذي طورته جامعة أكسفورد مع شركة أسترا زينيكا، للاستخدام في حالات الطوارئ في المملكة المتحدة.


واعتبرت شبكة "سي إن بي سي"، إن ترخيص العقار، خطوة أخرى في المعركة العالمية ضد الوباء.


من المتوقع أن يتم إطلاق التطعيم باللقاح الجديد الأسبوع المقبل، وستتم إضافته إلى لقاح بيونتيك فايرز Pfizer-BioNTech الذي تم إعطاؤه حتى الآن إلى 600 ألف شخص في المملكة المتحدة ، وفقًا للإحصاءات الحكومية.


وعملت دول كثيرة في العالم على التلقيح للفئات الأولى، بلقاحات فايزر وسبوتنيك وسينوفارم.


وقالت شركة أسترازينيكا  AstraZeneca في بيان: "إن الجرعات الأولى من اللقاح تم إطلاقها الأربعاء حتى تبدأ التطعيمات في وقت مبكر من العام الجديد( أي بعد أيام)".


وأضافت أنها "تهدف إلى توفير ملايين الجرعات في الربع الأول من العام الجديد" كجزء من اتفاقها مع حكومة المملكة المتحدة لتزويدها بما يصل إلى 100 مليون جرعة إجمالًا.


وقال الوزير البريطاني مايكل جوف إن الموافقة على لقاح AstraZeneca يمكن أن تسرع في إبعاد شبح عمليات الإغلاق الصارمة في البلاد، والتي ألغت فعليًا احتفالات عيد الميلاد للملايين.


وارتفعت الحالات في لندن وجنوب إنجلترا مع ضغوط كبيرة على المستشفيات.


ويشار إلى أن نوعًا جديدًا من فيروس كورونا الموجود في المملكة المتحدة أكثر قابلية للعدوى صار خطرًا مهددًا، حيث أدى إلى قيود سفر على الأشخاص الراغبين في مغادرة البلاد.


ويسمح لقاح أكسفورد Oxford-AstraZeneca للمملكة المتحدة بتكثيف برنامج التلقيح بشكل كبير، كما ويعد أرخص من غيره ولا يحتاج إلى أن يبقى في درجات حرارة منخفضة للغاية.


ويعد لقاح AstraZeneca  لقاح  فيروسي يعتمد على نسخة ضعيفة من فيروس البرد الشائع الذي يسبب العدوى في الشمبانزي، وهو مصمم لتهيئة جهاز المناعة لمهاجمة فيروس كورونا، المعروف باسم SARS-CoV-2، إذا أصاب الجسم لاحقًا.
Advertisements
Advertisements
Advertisements