الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

الصحة توضح طرق التسجيل للحصول على لقاح كورونا

صدى البلد

قال المهندس أيسم صلاح، مستشار وزيرة الصحة للمعلومات، إن موقع تسجيل لقاح كورونا ليس موقعا فقط بل منظومة متكاملة.

وأكد صلاح، في تصريحات لـ"صدى البلد" ان تسجيل المواطنين أو عضو الفريق الطبي العامل بالرعاية المعرض للاصابة بفيروس كورونا، يكون على الموقع من خلال 3 طرق، كالتالي:

1 - الدخول على الموقع والتسجيل مباشرة.

2 - مكالمة فريق الكول سنتر على 15335 وهم من يقومون بالتسجيل.

3 - الذهاب للأماكن المخصصة للتسجيل وهم من يقومون بالتسجيل.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة للمعلومات، انه بعد التسجيل سيقوم السيستم بالتأكيد بمراجعة البيانات بنجاح، وحين الموافقة على الطلب سيتم إرسال رسائل نصية تحمل ميعاد ومكان تلقي اللقاح.
وأضاف صلاح، انه بعد الذهاب للمكان المتفق عليه، يقابل مدخل بيانات للتأكد منها، ويراجع الاوراق المطلوبة لما يثبت بإصابته بفيروس كورونا، أو أنه عضو بأحد العاملين بفرق الرعاية الصحية لفيروس كورونا للتأكد من أحقيتهم للقاح بالفئات الاولي.

وأشار الي انه، يتم رفع الوثائق على السيستم، ثم يتم إعطاؤه الموافقة المستنيرة، ويتجه إلى غرفة المشورة التي بداخلها طبيب يشرح له كل شيء بخصوص اللقاح، ويقوم بامضاء إقرار بأخذ لقاح كورونا، ويتم رفعه على السيسيم، ويتم الاشارة الى أن المصاب اخذ اول جرعة، ويتم اعطاؤه كارت يوضح ميعاد الجرعة الثانية والميعاد والمكان المخصص لها.

وأوضح صلاح، ان الكارت يتضمن بيانات لو حدثت أعراض، والاماكن التي تتوجه لها، لتلقي بالعيادة التي تتابع تلقي اللقاح.

وأضاف، انه يتم تسجيل كل اللقاحات بأعدادها التي استلمناها، ومن خلالها يتم معرفة موقف اللقاحات من شاشات مرتبطة بالسيستم، ويتم توزيعها علي مراكز توزيع اللقاحات.

وأكد مستشار وزيرة الصحة للمعلومات، انه مع كل صرفية لمصاب يطعم، ينقص الرصيد، ويوجد بالديوان العام لوزارة الصحة شاشة بيانات توضح كل الاماكن و ارصدة الجرعات بكل مكان يوفر اللقاح، وذلك لاغراض الحوكمة والادارة الرشيدة للموقف منعا لإهدار او إساءة استخدام اللقاحات، وبذلك تكون منظومة كاملة لإدارة اللقاح بشكل كامل.

وذلك بالإضافة الي تسجيل بيانات الملف الطبي الى المريض في عيادات متابعة الحالات، لو ظهر اي اعراض او ما شابه، لتكون صورة كاملة وبيانات حقيقية نستطيع من خلالها عمل ابحاث اكثر على اللقاح.

وأفاد انه يتم توزيع اللقاح طبقا لأولوية الحالة داخل الفئات الاولي، وتتغير على حسب العوامل المتاحة التي تتحكم بالموافقة، وبناء عليها يتم تحديد توقيت صرف اللقاح.




و تفقدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، أمس الأحد، مركز طبي النزهة الجديدة، أحد مراكز تلقي لقاح فيروس كورونا، وذلك للوقوف على الاستعدادات النهائية للمركز تمهيدًا لبدء توزيع لقاح كورونا على الفئات المستحقة، تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بدعم صندوق تحيا مصرلتوفير لقاح فيروس كورونا للفئات المستحقة ذات الأولوية المتقدمة، تحت مظلة برامج الحماية الاجتماعية.

ورافق الوزيرة في جولتها اللواء محمد مصطفى لبن مدير إدارة الأشغال العسكرية ووفد من الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، والدكتور محمد حساني مساعد وزير الصحة والسكان لمبادرات الصحة العامة، والدكتور علاء عيد رئيس قطاع الطب الوقائي، والدكتور محمد شوقي وكيل وزارة الصحة بالقاهرة، والمهندس خالد عبدالرحمن رئيس الإدارة المركزية للمشروعات بوزارة الصحة.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزير الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الوزيرة تفقدت التجهيزات بمركز تلقي اللقاح، واطمأنت على تواجد الأجهزة والمستلزمات الطبية وغير الطبية وثلاجات لحفظ اللقاحات، وأجهزة كمبيوتر لتسجيل البيانات، وذلك ضمن ميكنة كافة مراكز تلقي اللقاح وإدراجها بمنظومة التشغيل التي تربط بين الموقع الإلكتروني الخاص بالتسجيل والخط الساخن لوزارة الصحة والسكان وأماكن تلقي جرعات اللقاح.

وأضاف مجاهد أن الوزيرة ناقشت مع وفد الهيئة الهندسية للقوات المسلحة خطة تطوير ورفع كفاءة مراكز تلقي اللقاح من حيث أعمال الإنشاءات والتأكد من كفاءة المرافق، كما وجهت بإحلال وتجديد الفرش غير الطبي بكافة المراكز وتوفير كراسي متحركة، للتسهيل على المواطنين حرصًا على خدمة وسلامة كبار السن.


وتابع أن الوزيرة تفقدت أيضًا المسارات المقرر أن يمر بها متلقي اللقاح، بعد التسجيل على الموقع الإلكتروني، لافتًا إلى أن مركز تلقي اللقاح يشمل ٤ غرف منها غرفة تسجيل ومراجعة البيانات، وغرفة الموافقة المستنيرة، وعيادة التطعيم، وعيادة المتابعة الصحية بعد التطعيم، مضيفًا أنه بعد تلقي الجرعة الأولى يتسلم المواطن كارت المتابعة الصحية وبه ميعاد تلقي الجرعة الثانية.

وذكر مجاهد أن مركز تلقي اللقاح يضم أطباء لشرح الموافقة المستنيرة لمتلقي اللقاح ومتابعة حالته الصحية بعد التطعيم، بالإضافة إلى فريق طبي يضم صيادلة وتمريض، بالإضافة إلى مدخلي البيانات والإداريين.