ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الصين تؤكد أهمية مواصلة التعزيز المشترك لبناء "الحزام والطريق" مع سيشل

الأحد 10/يناير/2021 - 09:07 ص
صدى البلد
Advertisements
أ ش أ
 أعرب عضو مجلس الدولة وزير الخارجية الصيني وانغ يي، عن استعداد بلاده لمواصلة التعزيز المشترك لبناء "الحزام والطريق" مع سيشل، والتنفيذ الفعال لإنجازات قمة بكين لمنتدى التعاون الصيني - الإفريقي (فوكاك).
 
وقال وانغ - خلال محادثات مع نظيره من سيشل سيلفيستر راديجوند خلال زيارة رسمية لسيشل، وفقا لبيان لوزارة الخارجية الصينية اليوم /الأحد/ - إن العلاقة بين الصين وسيشل نموذج للمعاملة المتساوية والمنفعة المتبادلة بين الدول الكبيرة والصغيرة، وإن الصين تدعم جهود حكومة سيشل الجديدة بشأن الحوكمة، وعلى استعداد لاغتنام الذكرى السنوية الـ45 لإقامة العلاقات الدبلوماسية مع سيشل لمواصلة تعزيز الأساس السياسي للعلاقات الثنائية ودفع التعاون متبادل المنفعة نحو آفاق جديدة.

وأضاف وانغ أن الصين تقدر اتخاذ سيشل موقفا حازما في التمسك بمبدأ "صين واحدة" وتفهمها ودعمها للصين في القضايا المتعلقة بالمصالح الجوهرية لها، وأن الصين ستواصل أيضا دعم العدالة لسيشل على المسرحين الدولي والإقليمي، ودعمها في حماية السيادة الوطنية والأمن وحقوق ومصالح التنمية لديها.

وأعرب وانغ عن استعداد الصين لتقديم المساعدة لسيشل في مكافحة المرض في حدود قدراتها، مع مواصلة الاستفادة الكاملة من إمكانات التعاون في التنمية الخضراء والاقتصاد الأزرق والسياحة، وتعزيز التعاون في مجالات الطاقة النظيفة والاستزراع السمكي والنقل الجوي، ومساعدة سيشل في استئناف العمل والتعافي الاقتصادي.

كما أعرب وانغ عن استعداد الصين للعمل مع الدول الإفريقية، ومن بينها سيشل، للتحضير للدورة الجديدة لمنتدى التعاون الصيني - الإفريقي والاستماع إلى آراء سيشل وتعزيز تطوير التعاون الصيني - الإفريقي، وفقا للوضع الجديد للعلاقات الصينية - الإفريقية والحاجات الجديدة للتنمية، لبناء "إفريقيا صحية" و"صنع في إفريقيا"، و"إفريقيا مترابطة"، و"إفريقيا وفيرة المحاصيل"، و"إفريقيا رقمية"، و"إفريقيا خضراء" و"إفريقيا آمنة"، وتعزيز التنمية في القارة الإفريقية ونهوضها، وكذلك التنمية المستقلة والمستدامة لديها.

من جانبه، قال وزير خارجية سيشل سيلفيستر راديجوند، إن بلاده تقدر بشدة مشروعات التعاون الصينية في سيشل، وتأمل في زيادة تعزيز التعاون مع الصين في مجالات السياحة والحفاظ على الطاقة وحماية البيئة وغيرها من المجالات.

وأضاف أن سيشل والصين لديهما العديد من الآراء المتطابقة والمتشابهة بشأن العلاقات الدولية، وأن بلاده تقدر حماية الصين النشطة للمصالح المشتركة للدول النامية على الساحة الدولية ودعمها للدول الصغيرة والدول النامية مثل سيشل لتوسيع صوتها.

وأوضح راديجوند أن سيشل ترغب في تعزيز الاتصال والتنسيق مع الصين في الشئون الدولية وتدعم بنشاط مبادرات التعاون الصينية.

وتبادل الجانبان وجهات النظر حول القضايا الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك، وعقب المحادثات، شهد وزيرا خارجية البلدين توقيع مذكرة تفاهم بين الصين وسيشل بشأن بناء وتنفيذ منطقة نموذجية منخفضة الكربون للتعاون الجنوبي-الجنوبي للتعامل مع تغير المناخ.
Advertisements
Advertisements